web analytics
الأدبقصص

خداع الزمن الحلقة الثامنة

خداع الزمن الحلقة الثامنة

خداع الزمن الحلقة الثامنة

من مذكرات نوران ودعنى ماجد واعطانى ساعة يده كتذكار …لقد كانت لمحة لطيفة منه  
و استعد لضغط زر التشغيل بل ضغطه بالفعل لكن للاسف لم يحدث شئ فقط اختفت الاوراق
لكن ماجد مازال هنا لم يعد لزمنه  لقد ظل عالقا فى هذه الزمان ظل فى المستقبل لم ننجح فى
خداع الزمن بل الزمن قد خدعنا  …………………………………….

من مذكرات نوران

مرت 3 اشهر على تجربة الرسالة الفاشلة

اجرت فيها شقة لماجد ليسكن بها ولكن هذا لم يحسن من حالته النفسية فقد كان يصبح من سئ الى اسوء لقد
اصابه اليأس تماماً

وبعضا من الجنون ايضاً ينفعل لاتفه الاسباب لكن كان دائما ما يتراجع عن عنفه فى معاملتى  
ويعتذر اعتقد انى قد بدأت اميل اليه قليلاً لا اعلم هل شفقة على حالة ام اعجاب بشخصه 
لقد اهداها ماجد ساعه يده التى اتى بها من الماضى كهدية لها اثناء توديعه لها    
وابى ان يأخذها بعد ان فشلت التجربة فاحتفظت بها نوران بالقرب من قلبها و كانت تخرجها  
كل فترة لتنظر اليها عندما يكون ماجد بعيدا عنها حاولت  كثيرا مساعدته ومعاوده المحاولة بارسال رسالة
لم تنفع فى كل مرة كما  حتى اصابنا الياس و نما لدينا اعتقدا ان الماضى لا يمكن تغييره

وبما ان كل ما هو ات سيصبح ماضى لا محالة فالغد سيكون يوما ما  الامس اذن فالزمن كله غير قابل للتغيير
لكن كيف اتى ماجد للمستقبل اذا لم نكن قادرين على التلاعب بالزمن  فى مرة من المرات
اخرجت نوران لساعة لتتأملها فقد كانت دائما تذكرها بحبها الذى بدا ينمو ناحية  ماجد الذى لن يشعر بها ابدا
لوفاءه لاسرته فحانت منها التفاته الى ساعة الحائط المعلقة على الحائط المقابل لها  فلاحظت امرا لم تأخذ بالها منه
من قبل امسك بساعة اليد تقارنها بساعة الحائط ……

لقد كان هناك تأخير 20 دقيقة كامله فى ساعة اليد قد يكون السبب هو ان الساعة قد اصابها عطل ما او  ان  ساعة
جد ماجد الاثرية التى لا تخطأ التى قام بمعايرة ساعة يده عليها قد اخطأت اخيراً ايا كان السبب فقد لعب الزمن
معهم لعبة سخيفة ..اه من هذا الزمن عندما يمارس معنا هذا المزاح الثقيل ……..
فتأخير عشرين دقيقة قد لا يلقى بها الانسان بلا اضاعت فرصه رجل فى العوده الى اهله واسرته
فالبتاكيد ساعة جدها احمد يونس كانت مضبوطة وهو طلب منه ان يقرأ الرسالة فى تمام الساعة الثالثة الا ثلث
ولكن ماجد بسبب التأخير لم يفتح الراديو غير بعد انتهاء الرسالة لانه فتح الردايو بعدها باكثر من20

دقيقة اى فى الساعة الثالثة لكنه ظن انه فتحه فى الثالثة الا ثلث

هل تخبر ماجد بما عرفته ….انه لم ينس اسرته يوما و هى قد تعلقت به و كانت تعتقد انه ان طالت مدة مكوثه
فى المستقبل سيسلم للامر الواقع و يشعر بمشاعرها تجاهه ….لا لن تخبرهلن تسطيع مواجهه لحظة الوداع
ولكنها الان تعرف ما يجب عليها فعله اخذت ورقة و قامت ببعض الحسابات و كتبت بعض الكلمات ثم قامت
بضغط ازار الجهاز بعيون دامعه ……. حدثت بعض الضوضاء و نفس الاضواء العالية ثم خفت كل شئ

يتبع…

الوسوم

MOODY ELDESOKY

I was born and raised in Elmehalla Elkobra City and later went to college at ainshams university . then >>>>> WHAT ?!!!! I can't believe you're still reading this. Seriously, who reads someone else's bio. Are you some kind of stalker?!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق