web analytics
التنمية البشريةتحسين الذاتكتابات شخصية

توقف .. التفكير السلبى مدمر

التفكير السلبى مدمر

التفكير السلبى مدمر

الماضى .. الكثير منا يعيش دائما فى الماضى ويقف على اعتابه رافضا مغادرته
بل ينظر اليه بعين الحسرة والندم  ويبكى ويبكى ويستمر فى هذا الحال فترة من الزمان
يلعن ماضيه يكره حاضره يجهل مستقبله  كل ما يشغل باله هو مافات وماتعرض له 
وماعاناه ويلتفت يمينا ويسارا فلا يجد الا الفشل

انه ما يطلق عليه علماء النفس التفكير السلبى

ولكن دعنى اخبرك وعن تجربة شخصية  التفكير السلبى لن يجدى نفعا على العكس كل ماا سيؤدى اليه تدميرك وكما  خسرت ماضيك ستخسر حاضرك ومستقبلك

تحويل التفكير السلبى المدمر الى ايجابي

المعالجة الذهنية

انتبه هيا بنا معا لنبدا سويا فى تحويل هذا التفكير السلبى الـ مدمر الى تفكير ايجابى حتى نستطيع مواصلة الحياة

لاتقف حزينا تنظر لماضيك وكان الحياة قد انتهت الحزن والحسرة والندم لن تفيد الحياة لم تنهتى فلما هذا الحزن؟

اسال نفسك ما فائدة هذا الحزن؟ وماذا ساجنى من وراء ذلك؟

ابدا باقناع نفسك بان الماضى قد ولى وذهب ولا سبيل لعودته لتصحيح الاخطاء انا لاادعوك لترك الماضى كلية بل ادعو نفسى معك ان نستفيد مما مضى ان نجعله مدعاة للابداع والتعلم

فلنجعل اخطاء الماضى هى الدافع والمحرك لنا  نعم اجعلها اول خطوة نحو النجاح والتقدم  تاكد انه لاعلم بدون اخطاء يجب ان نخطىء حتى نتعلم

يجب ان تكون نظرتنا للماضى نظرة تعلم لاتالم  نظرة عبرة لاحسرة نظرة ادراك للاخطاء وتحليلها وفهمها  والتفكير فيها لتفادى تكرارها فى المستقبل

ان لهذا النوع  من التفكير بريق لامع هو بريق الامل  بريق ينير الطريق ليجعل التفكير فى الماضى بابا لافاق جديدة مفتوحة فى سماء الابداع

وهذا ما يطلق عليه اسم المعالجة الذهنىة

المعالجة النفسية

هناك نوع اخر من التفكير يسمى المعاجة  النفسية  وهو التفكير فى المشاعر فقط 
وهو تفكير محدود لايجدى ولا يؤدى الا الى مزيد من الحزن والاكتئاب
وهناك فرق شاسع بين هذين النوعين من التفكير
فالمعالجة الذهنية هى النظر للماضى نظرة تحليلية بحتة والبحث فى الاسباب  التى اوصلتنا لتلك النتيجة لتفادى التكرار

اما المعالجة النفسية فهى منصبة على المشاعر  والاحاسيس التى ترتبت على تلك المواقف والاحداث
ونظل نسال لماذا تعرضت لهذا ؟
ولما انا بالذات؟
الكل سعيد الا اناوهكذا نظل نتسائل لماذا ولما وكيف  دون فائدة

الكل يعرف نتيجة هذا التفكير  وانه لن يؤدى الا الى مزيد من الكراهية و التفكير فى الانتقام 
وهذا يعد من التفكير السلبى مدمر فالمعالجة النفسية معالجة لاواعية 
ولابد من السيطرة عليها وايقافها تماما حتى نصل لبر الامان

لا تفكر بالمشاعر وحدها ا

لغة المشاعر هى ارقى اللغات وتعد المشاعى القاسم المشترك بين جميع الكائنات وعليك استخدام هذه اللغة لصالحك
ويجب ان تعلم انك المتحكم الوحيد فى مساحة حياتك وتفكيرك ومشاعرك  انت الوحيد الذى ستجعل لها دور فعال

لابد من استخدام العقل بجانب المشاعر حتى نصل الى عملية الادراك

للادراك ثلاث محاور تكمل بعضها البعض

محاور الادراك

المحور الاول

هو النفس التى تفكر فى المشكلة  من وجهة نظرها  وما قد  سببته هذه المشكلة من معاناة 
وهو اول شعور ينتابك نحو المشكلة او الموقف وهو دائما شعور محبط ومثبط للهمم 
والمسئول عنه هو العقل الباطن الاواعى فقط

المحور الثانى

هو وجهة نظر العقل الواعى للمشكلة اى التفكير الايجابى فيها والنظرة التمعنية الشاملة
ومعرفة اسباب حدوثها واالاسباب التى ادت الى نتائجها

هنا يحاول العقل الواعى التوصل اللا تلك الاسبا ويحاول تحويل الرسائل السلبية للعقل  الباطن الاواعى الى رسائل تحفيزية  وليست تدميرية يعمل على الرد على تلك الرسائل

لما ذا لم انجح فى الحصول على الوظيفة؟ لماذا لم اجتاز الاختبارات ؟
لانى فاشل لانى لااستطيع النجاح او التقدم فى اى شىء فيرد العقل الواعى  الوظيفة تحتاج لاجادة اللغات والكمبيوتر
وانا افتقر لذلك اذن لابدا فى تعلم اللغات واخذ التدريبات الازمة لاتقن التعامل مع  الكمبيوتر
اليست هذه دفعة للامام ؟
اليس فى هذا تحفيز ذاتى للتقدم؟

المحور الثالث

وهو محاولة اجراء معادلة بين الرايين راى العقل الباطن الاواعى والعقل الواعى والتوفيق بينهم
ومن هنا تاتيك الدفعة للامام فى اتجاه ايجابى ربما يكون اتجاه فريد من نوعه قد تولد لديك بعد فترة طويلة من التوقف
لتعود وتملا الدنيا باخبار انجازاتك  ونجاحاتك

بعض الخطوات للتخلص نهائيا من التفكير السلبى

  • اولا لابد من التفكير فى  قدراتك وانجازاتك ونجاحاتك فى الماضى وتسليط الضوء عليها حتى ولو كانت صغيرة
  • اجعل من هذه القدرات باعث للامل فى المستقبل  ليطمئن  بها قلبك  واعلم جيدا انه لايوجد انسان بدون قدرات 
    ولكنها قدرات عقلية كل ما تحتاجه هو الاشارة اليها وتنميتها وتسليط الضوء عليها لتكون الدافع نحو التغير الجذرى ان شاء الله
  • ارضى عن نفسك وتقبلها ويجب ان تكون انت وحدك ولا احد غيرك
  • الا داعى للتشاؤم واعطاء المشاكل اكبر من حجمها
  • عليك بالتزام الهدوء والاسترخاء تدرب على البرود امام الاسفزاز  وفكر قليلا ماذا ستجنى من وراء العصبية والانفعال
  • اشغل وقتك قدر المستطاع ولا تجعل مساحة واسعة للفراغ فهو صديق حميم و شديد الجاذبية للافكار السلبية
  • تذكر دائما ان لللا صدقاء اكبر الاثر فى حياتكفهم منبت الحماس وايضا هم مبعث الاحباط
    فعليك باختيار الصحبة الصالحة صاحبة النظرة المستقبلية المتفائلة
  • اخيرا استعن بالله وتذكر دائما انه يجب ان تتعب لتذوق طعم الراحة ويجب ان تفشل لتتلذذ بطعم النجاح

واخير عليك ان تعرف ان الطريق الخالى من الصعاب لايؤدى الى اى مكان

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق