web analytics
عجائب وغرائبقصصمعلومات عامة

خاتم سليمان

خاتم سليمان

بداية يجب ان اوضح شئ بسيط ، خاتم سليمان قصه خرافيه ( أسطوره ) لدي اليهود ،
لان سليمان كان ملك من ملوك إسرائيل ، اما فكره خاتم سليمان الذي اذا وجدته و تمنيت امنية تكون لك متحققة دون عناء في ترفة عين فهي خيال ،

قصة خاتم سليمان 

انتشرت هذه الاسطوره عند الشعب اليهودي ملخصها ان سليمان اذا اراد ان يستدعي الجان والشياطين
يستعين بهذا الخاتم فياتون امامه في الحال ولكن هذه خرافه من خرافات اساطير الشعوب التي يضيفوها الي التاريخ
الخاص بهم لادخال شئ من الروحانيه والارتباط الالهي والمعجزات بهذا الشعب ،

انتشرت هذه الاسطوره بين العرب وتم تصديقها فعلا نتيجه احتكاك اليهود بالعرب
وانهم عاشوا وسطهم من قديم الازل ولكن الحقيقه غير ذلك قال تعالي :

” قال يا أيها الملأ أيكم يأتيني بعرشها قبل أن يأتوني مسلمين ـ قال عفريت من الجن أنا آتيك به قبل أن تقوم من مقامك، وإني عليه لقوي أمين ـ قال الذي عنده علم من الكتاب أنا آتيك به قبل أن يرتد إليك طرفك فلما رآه مستقرا عنده قال هذا من فضل ربي ليبلوني أأشكر أم أكفر ومن شكر فإنما يشكر لنفسه ومن كفر فإن ربي غني كريم ” سورة النمل ، لم يدر بخاتم او يؤشر به وانما امر مجرد امر ،

ادعي اليهود ان شكل خاتم سليمان عليه السلام ، هو خاتم منقوش عليه نجمة ديفيد (النجمه التي ترمز لإسرائيل حاليا)

ولكن دعونا نتخيل ان هناك شئ مشابه لاسطوره خاتم سليمان ، ووجده احد ما ،
وعليه ان يتمني امنيه تتحقق في الحال ، تخيل نفسك عثرت علي هذا الخاتم في مكان ما خفي
ولكنك وجدته وكانه مرسل لك خصيصا ،

ماذا كنت ستتمني ، طول العمر ؟ ، طول العمر ليس سعاده بل سيتحول الي تعاسه ، الصحه ؟ ،
ما فائدتها ما دمت ستموت في النهايه وتفني ، السعاده ؟ ان ظلت حياتك سعيده دون اي حزن لن تدرك قيمة السعاده
وستتحول الي روتين كئيب ، المال ؟ ،

الحياة مع الله افضل

ستمتلك كل شئ يشتري ولكن هناك ما لا يشتري وستكون في حاجه اليه مثلك كالمحروم من هذا المال
غرضي هو انا اقول اننا لسنا مخلوقات ابديه طويلة الامد ، لنا فتره نجوب فيها الكون ثم نموت
ولم يتركنا الله سبحانه وتعالي دون اي وسيلة مساعدة ، بل جعل لنا منقذ في كل شئ ، مجرد ان تضيق بك الحياه
تتوجه اليه سبحانه وتطلب ، فيتحقق ما تريد وان لم يتحقق الان سيتحقق في وقت ما ، فرحمة الله اوسع من كل شئ في الكون وقال تعالي :” ادعوني استجب لكم ” ،

عمر الانسان وماله وصحته وذريته وسعادته ، كلها موجوده لدي كل انسان ولكن بنسب ،
لا يوجد من هو محروم او اقل من غيره ، الله يوزع هذه الاشياء بنسب مختلفه علي كل انسان
ان وجدت احدهم محروم من احداهما فقد عوض الله عليه في شئ اخر فسبحان الله اعلم بخلقه ،
فاذا اعتمد الانسان علي شئ مثل خاتم سليمان سيحول حياته الي اختلال ، ستفقد حياة الشخص توازنها ،
مثل معادله كميائيه مكوناتها بنسب معينه اذا زاد احدي مكوناتها مع الاخر ، تخرب هذه المعادله ،

فسبحانك يا الله لك الملك يا عليم .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق