web analytics
مقالات عامة

اسرار القراءة لطفلك

اسرار القراءة لطفلك

اسرار القراءة لطفلك

يجب على الآباء القراءة للأطفال غلبا على قدر الامكان.  مع ذلك فأن السرالذي سوف
يؤدي الى تطوير اللغة الأمثل، هو قراءة القصص نفسها مرارا ومرارا وتكرارا.

تكرار القصص يؤدي إلى تطور اللغة

في “أيام العز” لم يكن هناك وفرة من القصص الموجودة اليوم. وكان الاباء مضطرون –
وكان ذلك أيضا جزءا من تقاليد تربية الطفل – أن يحكوا مرارا وتكرارا لأطفالهم بعض
القصص التي كانوا يعرفونها، أو ان يقرئوا لاطفالهم مرارا وتكرارا من الكتب القليلة التي
في حوزتهم. كما قضوا الكثير من الوقت لتدريسهم القوافي والأغاني.

كما اكتشفت نفسي من خلال ابني، وكان هذا التكرار مرارا وتكرارا من نفس القصص
والقوافي مفيد للغاية لاكتساب اللغة. في الواقع، لقد أخذت هذا التقليد لأبعد الحدود،
تعريض ابني إلى كتاب واحد فقط لمدة سنتين تقريبا.

بعد فترة وجيزة بعدما ولد ابني الاكبر، غوستاف، اشتريت له كتاب مع قصة بينوكيو.
ويهدف الكتاب في أربعة سنوات من العمر. باستثناء الحديث معه باستمرار، بدأت اقرأ
له من هذا الكتاب عندما بلغ اثنين أو ثلاثة أشهر من العمر – كلما استطعت، مرارا
وتكرارا وتكرارا.  و لقد وجدت هذا مملا ، بطبيعة الحال. ومع ذلك احب غوستاف ذلك،

ونتائج هذه التجربة جعلت كل جهودي جديرة بالاهتمام. ليس فقط أنه بدأ الحديث في
وقت اسرع بكثير من معظم الأطفال ، ولكن عندما كان ما يزيد قليلا على عامين،
قال انه يمكن قراءة ما يقرب من جميع صفحات بينوكيو. عندما تحول إلى صفحة جديدة،
واحدة فقط كان لقراءة الكلمة الأولى أو اثنين على تلك الصفحة وانه يقرأ بقية الصفحة مثل الببغاء.  

وهذا في حد ذاته قد يبدو غير مجدي تماما، ولكن من الأهمية أن المفردات في هذا
الكتاب سرعان ما أصبحت جزءا من خطابه اليومية من حيث النمو اللغوي، وكان
قريبا بأميال من الفئة العمرية له. في الواقع، حتى يومنا هذا، مفرداته وقدرته على
التحدث بوضوح مذهلة للغاية.

فعندما يكون الطفل قليلا في السن، ينبغي للمرء أن يبدأ التدريس له القوافي الحضانة.
وقد أظهرت الأبحاث أن معرفة القوافي الحضانة بين ثلاثة سنوات من العمر كان
مؤشرا كبيرا من المهارات قبل القراءة في وقت لاحق حتى بعد IQ الأطفال وأمهاتهم التعليمية “

بينما تفاحة في اليوم تبقي الطبيب بعيدا، فالحديث للابد يجعل طفلك ذكيا !

الوسوم

ايمي

انا بكل بساطة بحب الكتابه والقراءه جدا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق