web analytics
علاقتك بطفلكفن التعامل مع الأخرين

أسطورة الأم والأب المثاليين

أسطورة الأم والأب المثاليين

أسطورة الأم والأب المثاليين

مررت بذلك اليوم الذى شعرت فيه أنك يجب أن تكون مختلف عن الآخرين .
هذا الشعور الشائع بعدم الوفاء والملائمه لإحتياجات الطفل . خاصة فى تربية أول طفل .

فكلنا نشأنا على الإعتقاد بأن الأهل يجب أن يكونوا على درايه وعلم بكل شئ ويكونوا دائماً محبين ودائماً معطائين .

فعلى الرغم من أننا نقوم بوظيفة عظيمه فنحن لانستطيع أن نكون كاملين فى كل شئ فببساطه هذا الأمر غير ممكن .ولو ظللنا مصرين على إنكار طبيعتنا البشريه وجاهدنا لنكون (الوهم المثالى) سنجعل أنفسنا للأسف نسير نحو الفشل.

لماذا؟ لأن علاقات الأسره حميمه جداً ، فنحن لن نستطيع إقناع أبنائنا أننا لانخطئ أبداً لأنهم فى بعض الأوقات سيروا غير ذلك .

وهذا التظاهر بالدور الذى سنلعبه بالحتم سيؤثر على علاقاتنا مع أبنائنا وسيوصل لهم إحساس بالاستياء والإرتياب منا . فالواقعيه عن نفسنا وعن أبنائنا أساسيه طالما أخذنا على عاتقنا مسئولية أن نكون آباء وأمهات فالإنسان الواقعى هو الذى لايخاف من إرتكاب الأخطاء وإنما يتقبلها .

نصائح تساعدنا على تجنب أسطورة التربية المثالية :

1- ثق فى نفسك :

لأن معظم الآباء والأمهات حقيقةً يعتنوا بأبنائهم ويريدوا لهم الأفضل دائما ، فيضعوا أنفسهم فى مأزق معرفة كل ماهو جديد فى التربيه من الأبحاث العلميه والكتب والعائله والأصدقاء . فعلى الرغم من أن هذه الوسائل تكون مفيده فى بعض الأحيان فيجب أن تعلم أنك أنت الذى تملك السلطه الوحيده فى تربية أبنائك .

2- تجنب المقارنات :

مواقف كل عائله و أفرادها تختلف عن الأخرين فمن الممكن أن نسمح لأطفالنا بفعل شئ حتى لو لم يفعله أبناء الجيران ، فهناك أكثر من طريق صحيح للتربيه عندما نتوقف عن وضع أنفسنا فى المعايير الغير ممكنه ، والحكم التربوى يوصى الوالدين بأن يعملوا معاً بكفاءة وأن يقللوا خوفهم من وظيفة التربيه المقدسه .

3- الأطفال ليسوا كاملين :

محاولتنا لأن نكون آباء وأمهات كاملين يجعلنا نتوقع الكمال من أبنائنا أيضاً . فغالباً ما ينشأ الأطفال فى بيت يكون المعيار فيه هو الكمال ، ولكن التنشئه يجب أن تكون بشعور أنهم محبوبين ومقبولين .

4- الوقوف مره أخرى :

على الرغم من أنه صعب أن نشاهد أبنائنا يعانون ، فإننا لانستطيع أن نحميهم من الألم طوال
الوقت ، لأن هناك بعض الدروس فى الحياه يجب تعلمها من الخبره ، وإذا حاولنا حمايتهم
دائماً فإننا بذلك نحرمهم من فرصة تعلم مبادئ كالمثابره والأمانه والقدره على تقبل الفشل .

5- إعطى نفسك راحه :

عندما نرتكب خطأ من المهم أن لا نحكم على أنفسنا بقسوه زائده . ولكن لكى نبنى مهارات
التربيه الواثقه ضرورى أن نتعلم من فشلنا كما نتعلم من نجاحنا . والإعتذذار عن أخطائنا
وتجسيدنا لمبدأ التسامح مع أنفسنا وأن نجعل شعورنا بالإثم يذهب سيساعدنا لكى نستعيد الأمان والإيجابيه فى تربيتنا .

6- طلب المساعدة :

مهما حاولنا فعل كل شئ فلن نستطيع ، فإذا طلب أحد أن يساعدك إخبره عندما تحتاجه ،
فلكى نربى أبنائنا جيداً نحتاج لأن نهتم بأنفسنا ، وقم بوضع أهداف واقعيه كل يوم وقبل أى شئ إسترخى .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق