web analytics
أخبار الكمبيوتر و الأنترنتعالم التقنية

خطر جديد يهدد أمن الانترنت

خطر جديد يهدد أمن الانترنت

 حددت البحوث التي أجريت مؤخرا في جامعة سكونثورب في المملكة البريطانية المتحدة المسألة التى يمكن أن تمثل خطر جديد يهدد أمن الانترنت الذي نعتمد عليه فى تسوقنا وخدماتنا المصرفية.

وقد أثبتت إدارة بحوث الحاسب والبروتوكولات هوية معلومات التقنية.
وهذا الاسلوب من شأنه أن يحلل نشاطك الخاص بدلا من حزم البيانات للكشف عن كلمات المرور، المواقع التى زرتها وغيرها من المعلومات الشخصية الحساسة.

شرح قائد المشروع البروفيسور جوب لهذا الخطر

إن للأجهزة الحديثة اتصال مستمر بالإنترنت. حتى ولو كنت لا تستخدم  الجهاز باستمرار
فإن جلب الرسائل، التحقق من وجود تحديثات البرامج أو التعامل مع العمليات الأخرى
تؤدي إلى وجود تدفق مستمر من نقل البيانات حيث  يتم التحويل الثنائي إلى إشارات
إلكترونية تتدفق من خلال شبكة  الانترنت.

عادة ما يتم تمثيل البيانات الثنائية كتموج فى الجهد وفي الواقع، تتأثر الإشارة بالتداخل
الكهرومغناطيسي الذي يسبب تقلبات صغيرة بصورة تدريجية المسمى مايكروبولسز.

في حين أنها نادرا ما تكون كافية لتسبب  فقدان البيانات، مايكروبولسز تمر من خلال
طبقات الاتصالات السلكية واللاسلكية  حتى أنها يمكن أن تتسبب في حدوث تأخيرات
بسيطة، ورشقات نارية عند ترجمتها من خلال جسر من الألياف البصرية.

إن السبب الأكبر في ظهورأكبر سبب مايكروبولسز هو المستخدم، ويعتبرجسم الإنسان
بمثابة المرسل عند استخدامه لجهاز إدخال مثل لوحة المفاتيح ، و تتدفق البيانات المتصلة
 للحصول على معلومات مايكروبولسز التي يمكن تحليلها. لا يهم ما إذا كنت متصلا عن
طريق HTTP أو   HTTPS –  فيمكن تجاهل البيانات الفعلية ولكن يتم الكشف عن الأنشطة الخاصة بك.

ويجري صقل التكنولوجيا ومعدل التحليل الناجح للمايكروبولز حيث يزيد أضعافا مضاعفة
في كل عام. و تعمل هذه التقنية على نحو أفضل إذا كنت بالفعل قريبا  من الهدف – كأن
تكون على نفس اتصال الواي فاي. ومع ذلك، فإن  فريق البحث قد نجح  في التحليل   
عبر مئات الأميال وفى حين ان  الكشف عن المايكروبولز يتطور فان  الموقع الجغرافي  يظل عاملا مقيدا.

حماية المايكروبولز

إن تكنولوجيا تحليل  المايكروبولز هى تجريبيه ولكن التهديد حقيقي. لحسن الحظ، هناك عدد من الحلول منخفضة التقنية التي تقلل إلى حد كبير من خطر التعدي على الهوية.

  1. إن استخدام  لوحة المفاتيح   على الشاشة  عن طريق اللمس  ليست في مأمن تماما، ولكن يتم تحليل  المايكروبولز أصبح أصعب بكثير. ويقترح الأستاذ جوبيه   التبديل بين لوحات المفاتيح التي تظهر على الشاشة ولوحات المفاتيح العادية عند إدخال معلومات حساسة مثل كلمات السر.
  2. حصن  أجهزة الإدخال ولف رقائق الألومنيوم حول الأجهزة مثل لوحات المفاتيح – فلابد أن يكون الجانب اللامع متجها  للداخل ليعكس النبضات. فإذا كنت تستخدم جهاز كمبيوتر محمول، استخدم قطعة صغيرة من الفويل حول كابل الإنترنت، أو على الواي فاي، وحرك الجهاز بانتظام لتعديل النبضات وجعل تحليلها أكثر صعوبة.
  3. إن الحد من التداخل الكهرومغناطيسي في تحصين الجهاز قد لا يكون كافيا بينما يجرى  جسمك  معلومات ذات نبضات والتى يمكن أن نقلل من تأثيرها من خلال ارتداء القفازات والأحذية المطاطية أثناء العمل.

هل سبق وأن تعرضت أي من حساباتك  للخطر حتى ولو كنت حذرا فى حماية كلمات السر الخاصة بك؟
هل تم الاتصال بك عن طريق شخص يعرف تفاصيل الأنشطة والخدمات التى تقوم بها على الانترنت ؟  
هل يمكن حينها ان نوجه اللوم للمايكروبولز؟

الوسوم

ايمي

انا بكل بساطة بحب الكتابه والقراءه جدا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق