web analytics
جمالك و صحتكمعلومات طبيةمعلومات عامة

هرمونات السعادة بين يديك

هرمونات السعادة

السعادة … كلمة لها معاني كثيرة ولكن للأسف لا يشعر بالسعادة أغلبنا ولو حتى كنا نتبادل الضحكات والفرح ولكن لكل منا ألم داخلي يحاول نسيانه عن طريق التظاهر بالسعادة. والآن معًا في رحلة عبر أجسامنا في دراسة بسيطة تساعدنا على جلب هرمونات السعادة لصحة أفضل وحياة أجمل.

جسمك أنت من تتحكم فيه وبالتالي مزاجك وراحتك النفسية وهرمونات مثل (الاندروفين والدوبامين والسيروتونين) هرمونات جميعها مفاتيح لسعادتك وراحتك ولكن عليك أن تعرف كيفية التحكم في إفرازها مما يساعدك على الشعور بالانطلاقة والانتعاشة والراحة النفسية والمزاجية ومن ثم المناعة ضد الأمراض وتزيد من فرصة شفائك من أي أمراض وإن كانت نفسية.

الخطة التي تساعدك على إفراز هرمونات السعادة:

  • ممارسة الأنشطة الرياضية مثل المشي وغيرها مما يزيد من نشاط السجم ويعزز الدورة الدموية ومن ثم تشعر بالسعادة.
  • الحب والمشاعر الفياضة لم لا نتبادل الورود والهدايا ونحب بعضنا والحب يبدأ بحب النفس فلنبدأ في حب أنفسنا لنعطيها حقها.
  • الرقص والموسيقى أشياء تزيد من السعادة وتبعث بالغذاء للروح.
  • النوم ساحر وحتى القيلولة لها أهميتها في راحة الجسم والتخلص من المتاعب اليومية.
  • الاسترخاء وأخذ حمام ساخن وترك كل أعباء العمل والمهام جانبًا.
  • الاستمتاع بضوء النهار والتنزه في المتنزهات.
  • الماساج والتدليك.
  • تناول أغذية تساعد على شعورك بالسعادة الشوكولاتة والمكسرات والزبادي وكذلك الشاي الأخضر والملوخية والأسماك.
  • الاستقرار بالصلاة والدعاء وتذكر الله والاستماع للقرآن والتراحم وحفظ اللسان وأداء الفرائض كلها فبالتقرب إلى الله سر حياتك السعيدة.
  • الترفيه التنزه مع الأصدقاء والدخول للسينما ومشاهدة الأفلام وأخذ الأمور ببساطة وقراءة الكتب الفكاهية والنكت.
  • تفادي زيادة الوزن لأنها تعمل على زيادة شعورك بالاضطراب الجسماني والمزاجي ومن شأنها أيضًا أن تؤثر على الذاكرة والقدرة على التعلم ومن ثم الخمول وعدم النشاط وعدم السعادة.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق