web analytics
معلومات عامةمقالات عامة

الماسونية و ما يخفى ورائها

الماسونية

مقدمة عن ما سنتحدث به

سنتحدث اليوم عن الماسونية ، البعض يعرف عنها عدة أشياء و معلومات و لكن قد لا يعرف البعض كل شئ عن ذلك التنظيم الخفي و ما ورائه و الجرائم التي ارتبطت بتلك الحركة و قبل أن نبدأ سوياً أود أن أخبركم بشئ و هو إن أراد شخص أن يكتب أو يجمع معلومات عن ذلك الموضوع قد يحتاج لأيام أو أسابيع من أجل جمع كل شئ عنه و قد لا يحصّل كل شئ في النهاية وفقاً لكثرة الأقوال و الروايات عبر الزمن فالموضوع أكبر من مجرد حركة ينتشر أفرادها حول العالم هناك عدة أشياء خفية قد تصل لبعض منها والبعض الأخر قد لا تستطع الوصول إليه فهناك حقائق و أكاذيب و معلومات تربطهم بالتاريخ و اختلاف في الثقافات و الأديان أيضاً و لكن حتى لا أطيل عليكم دعونا نبدأ ..

ما السبب وراء ذلك الاسم ؟

 ما السبب وراء ذلك الاسم ؟

معني كلمة الماسونية هي “البناؤون الأحرار” و يقال ان السبب في اختيارهم ذلك الاسم هو كناية عن مهندس الكون الأعظم أو كما يطلقون عليه “الإله الخالق” و يقال أيضاً أن سبب ذلك الاسم يرجع للمعماري “حيرم ابي” الذي أشرف علي بناء هيكل سليمان

إلي ماذا يرمز شعار الماسونية ؟

شعار الماسونية

للماسونية أكثر من شعار و لكن أشهرهم هو عبارة عن برجل و زاوية قائمة و مسطرة هندسية بداخلهم حرف G ، صمم هذا الشعار بذلك الشكل علي حد قولهم ب ان يدل علي علي علاقة الخالق بالمخلوق و الزاويتين المتقابلتين واحدة منهم تدل علي اتجاه يرمز لعلاقة الأرض بالسماء ( من الأسفل لأعلي ) ، و الأخري من أعلي لأسفل لتدل علي علاقة السماء بالأرض و هو نفس المعني لنجمة داوود ، و البعض يرمز للبرجل و المسطرة الهندسية بأنها الأدوات التي أستخدمها النبي سليمان في بناء الصرح الخاص به ، و هناك تفسير يقول ان حرف ال G يرمز لكلمة “GOD” و هناك تفسير أخر يقول ان هذا الحرف مصدره كلمة “Gematria” و هو الكتاب الذي كتبه اليهود عن تفسير الكتاب المقدس عام 200 قبل الميلاد و هو ما يضم بداخله 32 قانوناً يهودياً

الشيطان بافوميت

ما تقرأه الأن عن الشيطان بافوميت قد يكون غريب بالنسبة لك و لكن هذه هي الحقائق التي سردها لنا التاريخ ، قديماً عندما اُحتل بيت المقدس كان هناك 9 أفراد من نفس العائلة كانوا موجودين ذات مرة بمعبد يهودي و من ثم وسوس لهم الشيطان بافوميت ، و بافوميت هو ابن “إبليس” و بافوميت هو أحد الرموز العظمي للماسونية ، قد يصيبك الاندهاش و تسأل نفسك كيف يظهر ابن إبليس للبشر و لكن دعني أخبرك أن إبليس قد ظهر عدة مرات للبشر منها عندما ظهر لكفار قريش في بيت الندوة و اقترح عليهم قتل النبي ” محمد ” ، و إبليس أيضاً ظهر للبشر عندما حارب مع الكفار في غزوة بدر و هذا ما ذُكر في القرآن الكريم ، نعود إلي موضوعنا الأساسي و من ثم عرض بافوميت علي تلك الأشخاص الحفر في مكان معين و هناك سيعثرون علي كنز و عندما قاموا بالحفو عثروا علي عدة كُتب ” للسحر الأسود ” و هو أخطر أنواع السحر و استخدموا تلك الكتب في الحصول علي أموال لا حصر لها و امتلاك أراضي في باريس و لندن و لكن انتهي بهم الأمر بحرقهم أحياء كما ذكرنا ، الشيطان بافوميت هو من يتبعوه عبدة الشيطان الأن و أسسوا له تمثال في الولايات المتحدة و هو عبارة عن جسم انسان قوي البنية برأس كبش و رأس الكبش هي ما ذكرت في عدة ديانات شرقية و كذلك الديانة الفرعونية و يظهر بافوميت و هو جالس علي كرسي عرشه و أسفله طفلين و هذا يرمز إليدأنه راعي الأجيال القادمة من عبدة الشيطان معلناً بدأ عصر جديد من مملكة ” لوسيفر ” الشيطان المطرود من أمام عرش الرحمن كما ورد في القرآن الكريم و ذلك في قوله تعالي ” فاهبط منها فما يكون لك أن تتكبر فيها فإخرج إنك من الصاغرين ” .. و قال سبحانه و تعالي أيضاً ” قال فإخرج منها فإنك رجيم و إن عليك لعنتي ليوم الدين ” .. و يعد تمثال بافوميت الذي صمم بعدة رموز أنه هو إله الخصوبة و الشهوة الرامز للشيطان و جناحي الملاك الساقط و أصبعي المساواة و جانبه صغار العالم الناظرين إلي ربهم أو أدم و حواء العالم الجديد و عصى موسي النحاسية بشكل الحية و هو نفسه رمز الملك في الحضارة الفرعونية القديمة و تاج الملك علي الرأس ، أما علامة النجمة الخماسية بالتمثال يختلف تعرفيها في عدة ديانات فهذه النجمة في الديانة المسيحية ترمز لجروح المسيح الخمسة ، و هي ترمز أيضاً لحواس الإنسان الخمسة و هو ما يرمز إليه أن الشيطان يمنح قوة إضافية ل حواس من يعبدوه ، كما تشير النجمة الخماسية في ديانة الدروز إلي الحدود الخمسة و يفسرها البعض “بالرقم المقدس” التي أسس لها و استخدمها ” دافينشي ” و ” مايكل أنجلو ” في الرسم و النحت لإظهار إبداع الخلق الإنساني و فسرها البعض أيضاً بنفس سيطرة رب المعبد الشيطاني علي كمال الخلق الرباني في الإنسان ، هذا جزء من المعلومات عن ذلك الشيطان وتمثاله الموجود حالياً و ما يعتبره الماسونيين رمزهم الأعظم و هناك معلومات أخري عن الشيطان بافوميت و أتباعه قد تحتاج لمجلدات لحصرها ..

ما هو تاريخ الماسونية ؟

يزعم البعض أنه قد تعود الماسونية إلي عهد النبي إبراهيم و النبي سليمان و هناك من يزعموا أن الماسونية منذ عهد الديانات الفرعونية و لكن لا يوجد إثبات علي ذلك سوى بعض الصور التي أسستها أعضاء الماسونية ، و هناك من ينسب البناؤون الأحرار أنهم من فرسان الهيكل الذي قاموا ببناء هيكل سليمان و أنهم رافقوا الصليبيين إلي القدس و لكن بعد خسارتهم الأرض المقدسة أتهمهم البابا و ملك فرنسا وقتها بعدة جرائم و أمر الملك ” لويس التاسع ” بإعتقالهم جميعاً و حرقهم أحياء و بحسب تلك الرواية يقال أن فرسان الهيكل أخفوا كنزاً كبيراً قبل القبض عليهم و لم يتم العثور عليه حتي الأن ، و لكن لا يوجد أيضاً أي إثباتات تدل علي أن البناؤون الأحرار أصولهم من فرسان الهيكل ..

ما هي القوانين داخل الماسونية

ما هي القوانين داخل الماسونية

يصف الماسونيين حركتهم بأنها دولة داخل الدولة و لهم عدة قوانين يجب علي الجميع الإلتزام بها بل قاموا بوضع دستور خصيصاً لأعضاء الماسونية ، و هناك ما يسمى ب “سلم الماسونية” سأشرح لكم ما هو سلم الماسونية بشكل مُبسط و مختصر ، ينقسم ذلك السلم إلي ثلاثة أفرع كل فرع منهم ينقسم لعدة درجات ، “السلم الأول” : يطلقون عليه المحفل الأزرق و الأعضاء في ذلك السلم ينقسمون و التي تبدأ بدرجة التلميذ المستجد و الدرجة الثانية هي درجة الزميل و أخيراً الدرجة الثالثة و هي درجة الخبير ، و “السلم الثاني” يطلق عليه اسم “سلم الطقس اليوركي” و الأعضاء بهذا السلم ينقسموا ل 10 درجات ، و “السلم الثالث” : يطلق علي هذا السلم اسم “سلم الطقس الإسكتلندي” و هو ينقسم ل 32 درجة ، و بعض القوانين داخل الماسونية ترمز إلي أن الجميع هنا أخوه و يجب التعاون مع بعضهم البعض و أي عضو بالماسونية مُجبر علي مساعدة زملائه في مواقفهم الصعبة و التعاون معهم ، و يُعرف أن معظم أعضاء الماسونية بيتم اختيارهم من خلال التنظيم نفسه و هذا معناه أنهم هم من يقعوا عليك بالاختيار و ليس العكس و لكن إذا كنت تريد الإنضمام للماسونية فقد تواجه بعض الصعوبات و الشروط و الاختبارات و بعدها يتم قبول الشخص أو رفضه علي حسب أراء اللجنة و في بعض المقرات إذا وافقت اللجنة علي شخص و تم رفضه من قِبل واحد منهم فهذا معناه رفض الشخص و عدم إنضمامه إليهم ، و بعض الشروط التي قد يواجهها الشخص المتقدم أن يكون حر في إرادته و أكبر من 18 عام و حاصل علي شهادة جامعية و سليم البدن و العقل و صاحب سمعة حسنه و أن يتم ترشيحه ل لجنة الاختبار عن طريق عضوين بحد أدني ، و استطاعت الماسونية أن تضم عدة أشخاص من المشاهير حول العالم سنتحدث عنهم ..

من هم أشهر من إلتحقوا بالماسونية؟

هناك عدة أشخاص مشهورة إلتحقوا بالماسونية علي مدار تاريخها و لكن دعونا نتحدث عن أهمهم لأن الماسونية ضمت علماء و سياسيين و كُتاب ، أولهم هو “ونستون تشرشل” رئيس وزراء بريطانيا السابق و الكاتب و الروائي “مارك توين” ، و هناك 16 رئيس للولايات المتحدة الأمريكية كانوا أعضاء بالماسونية أشهرهم “بنجامين فرانكلين” و هو الشخص الذي توجد صورته علي الدولار الأمريكي و أيضاً “جورج بوش” ، و لك أن تتخيل أن الشخص الذي قام ببناء “تمثال الحرية” كان ماسوني ، و علي سبيل الذكر بالشخصيات المشهورة التي إلتحقت بالماسونية فهناك شخص لم تستطع الماسونية السيطرة عليه رغم محاولتهم أكثر من مرة و هو “أدولف هتلر” و كانوا ينفرون منه تماماً و رفض هتلر الإنضمام لهم لأنه كان علي علم بأن الماسونية لها خلفية يهودية في حين أنه كان كاره تماماً لليهود و بناء عليه قام هتلر بتدمير كل المباني الخاصة بهم و صادر ممتلكاتهم و قتل منهم “ألاف الأشخاص” ..

حقيقة غموض الماسونية و ما يدعونه

حقيقة غموض الماسونية و ما يدعونه

الماسونية دائماً ما تعرف نفسها علي أنهم يرمزوا للأخوة و التعاون و نشر السلام بين كل المجتمعات و نشر الصداقة و الخير و أنها تنبذ العنف و الفساد و يزعموا أنهم حركة تدعوا للتوحيد و يستدلوا بذلك بالدستور الخاص بهم و هو ما يوجد به عبارة “لا مكان للملحدين بيننا” و هذه هي الانطباعات الوردية التي أظهرتها الماسونية للعالم و بالرغم من أن إشعاراتهم هي الدعوة للحرية و لكن ما هم إلا حركة هدفها الإنحلال و تفكك المجتمعات و هي السبب في نشر الليبرالية و العلمانية و تسعي بشتى الطرق لهدم الدين بكافة صوره و هذا ليس مجرد إدعائات أو إتهامات باطلة و لكن هذا ما قاله بعض الكُتاب الماسونيين في كتبهم و منهم الكاتب الماسوني “جون مايكل” الذي ذكر في كتابه ( الموسوعة الأساسية للجمعيات السرية ) و كتابه الأخر ( التاريخ الخفي ) ، و أيضاً أكد علي ذلك الكلام الباحث الكبير الملتحق بالماسونية “نيك هاردينغ” في كتابه ( الجمعيات السرية ) ، و أستقر معظم الباحثين أن الماسونية هدفها السيطرة علي العالم من خلال كل شئ حول الإنسان ، و إن كنت مازلت تقرأ ولا تصدق هذا الكلام و لست مُدرك خطر الماسونية و أنها بالفعل متوغلة داخل المجتمعات بشكل كبير ف دعني أخبرك أن دولة مثل الولايات المتحدة الأمريكية و هي تعد أكبر دول العالم قائمة علي أساس مفاهيم ماسونية و هناك معلومات قد لا يعلمها البعض و هي أن هناك 12 شخص من كُتاب الدستور الأمريكي أعضاء في الماسونية و 16 رئيس أمركي و أيضاً أول رئيس للماسونية كان “بينجامين فرانكلين” عام 1734 و تم ترشيحه من قِبل الأعضاء و هو من أضاف درجة الخبير في سلم الماسونية الأول .

لماذا انتشرت الماسونية ؟

انتشار الماسونية

مؤخراً بدأ انتشار الماسونية بشكل كبير و متوسع في عدة دول حول العالم و بدأ البعض بالاقتناع بأفكارهم و أنهم يوماً ما سيحكمون العالم و يصبح العالم تحت سيطرتهم و في النهاية هناك أسرار كثيرة تخفي وراء تلك الحركة لا يعلم بها أحد و لكن بالتأكيد بمرور الزمن سنكتشف بعض المعلومات الأخري عن ذلك التنظيم كما كُشف كل ذلك عنهم.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق