web analytics
التنمية البشريةالنجاحتحسين الذات

القيادة المؤثرة

القيادة المؤثرة

دائما ما يثار هذا التساؤل لدى العديد من الشخصيات الطموحة لمنصب ما ألا وهو ماهى صفات القيادة المؤثرة ؟
ما الذى يجعل القادة ناجحين لدرجة الاعتقاد بأنهم أعظم قادة على مر العصور؟
ما الذى يجعلهم متميزين عن الآخرين؟

من البديهى أن نعتقد بأن الصفات التى تجعل الشخص قائد هى “البطولية ، الكاريزما ،
وأيضا الاستراتيجية ” وبالفعل هذه تعتبر صفات قيادية كما نعتقد ،

ولكن ما الذى يجعل حقا الزعيم قوى وناجح ومؤثر؟

معايير لكى تكون قائد ناجح ومؤثر فى الآخرين :

القادة الناجحين قادرون على التأثير فى الآخرين.

فهم يستخدمون صفاتهم الفطرية لالهام القوى العاملة ،الفريق،أو حتى الأمة لتحقيق الأهداف .فهم دائما ما يلهموا المحيطين حولهم لدفعهم لبذل قصارى جهدهم وتحقيق أفضل ما لديهم.

القادة دائما لديهم بعد نظر.

فرؤيتهم دائما تتجاوز حدود مهمتهم لأبعد من ذلك بكثير من أجل تحقيق الأهداف طويلة الأجل.

القادة المؤثرون قادرون على ادارة العلاقات مع الآخرين وخلق نتائج ايجابية.

وذلك عن طريق استخدام نقاط قوتهم جنب الى جنب نقاط قوة الآخرين.

دائما يكون لدى القائد المؤثر حلول مبتكرة ومرنة.

فمعظم القادة ليس لديهم فقط رؤى طويلة الأجل للأهداف وانما لديهم أيضا طرق مبتكرة لتحقيق تلك الأهداف.كما لديهم المرونة الكافية لتصحيح الأهداف أو اجراء التحسينات المتكررة عليها فهم يتبعون مبدأ أنه يمكن للأهداف أن تنحنى فى سبيل ألا تنكسر.

القادة المؤثرون دائما يتعلمون من فشلهم .

ان قادة العالم وكبار رجال الأعمال على حد سواء يمكنهم انشاء انتصارات من الكوارث التى تواجههم. فالقادة يتعلمون من الفشل ويحولونه الى مجموعة من الانتصارات ، فلديهم من الاصرار والعزيمة والتركيز على الهدف ما يمكنهم من تحقيق ذلك بالرغم من النكسات المتتالية أو الظروف المعاكسة.

هذه كانت أهم المعايير التى يجب توافرها فى القائد لكى يكون قائد مؤثر وقادر على تحقيق الأهداف.

أهم القادة المؤثرين في التاريخ

ولعل من أهم الشخصيات التى تتبادر الى الذهن كأحد أعظم القادة المؤثرون فى التاريخ هو  “ونستون تشرشل” فهو كان خطيب وسياسى موهوب ،وما جعل تشرشل زعيم هائل هو قدرته على التأثير وقدرته على تعبئة وتعزيز ارادة الشعب وذلك من خلال كلماته وسياساته بغض النظر عن كون تصرفاته الاستراتيجية موضع انتقاد كبير فى الوقت الحاضر. ونتيجة لقدرة تشرشل فى التأثير فقد استطاع املاء سياساته فى زمن الحرب ،ولم يكن شغفه فقط بالسياسات هو ماجعل منه قائد ناجح وانما قدرته أيضا على تنفيذ خططه.

ومن هنا نجد أن القيادة التى كان يتبعها تشرشل هى الهام الآخرين والقيام بالشىء الصحيح .

_ ونختم بأن القادة المؤثرون هم دائما من يغيروا الأحداث ولكن تبقى قيمهم ثابتة لا تتغير.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق