web analytics
اختراعات واكتشافاتشخصياتمن ذاكرة التاريخ

الكسندر جراهام بيل (مخترع التيليفون)

الكسندر جراهام بيل

ولد الكسندر جراهام بيل في اسكتلندا في 3 مارس، 1847. وقال انه طرح في ولاية ماشاسوتيش ببوسطن،. في سن ال 25،
افتتح بيل مدرسة في بوسطن لتثقيف الناس البكم والصم. في وقت فراغه كان يعمل على الادوات التي يمكن
أن تكون مفيدة للصم. على الرغم من أنه لم يتمكن من النجاح في تطوير هذه الادوات، وعلى أساس هذه التجارب
قام باختراع الهاتف.

اختراع الهاتف

بينما كان يقوم به بعض التجارب في تحسين التلغراف، وذلك قبل اختراع الهاتف، التقى توماس واتسون،
وهو خبير في مجال البرق. و أصبحت هناك علاقة ودية مع بعضهما البعض، وكان واتسون عونا كبيرا لبيل.
اخترع غراهام بيل في نهاية المطاف الهاتف في 2 يونيو 1875، بمساعدة من واطسون.
وقد كانت اول عباره تم ترديدها عبر الهاتف ( واتسون احضر الان انا بحاجه اليك ).
وذلك وبعد نجاح بيل فى صنع عدة هاتف ناجحة، أثبتت بيل أدائها في العديد من البلدان.

وفي أغسطس 1877 ، تزوج الكسندر جراهام بيل وذهب الزوجان لقضاء شهر العسل مع جهاز الهاتف.
أسبوع واحد بعد عودته من شهر العسل، تم تركيب الهاتف في معرض مجلس العموم.
ومن هذا المكان تم نقل جزء من الاعمال البرلمانية الى مكتب من مكاتب الجرائد.

تم وضع أول خط هاتفي دائم في برلين بألمانيا في نوفمبر تشرين الثاني 1877. في عام 1878
و عندما عاد بيل إلى الولايات المتحدة الأمريكية وجد أنه اجريت العديد من التعديلات فى السنترالات هناك.
وقد اسهم توماس الفا اديسون بالعديد من التحسينات في عمل الهاتف.

وبحلول عام 1915، كان نظام الهاتف  قد تقدم إلى حد أن وضعت3400 ميل من الخطوط الطويلة تحت سطح البحر.
ودعي بيل من نيويورك لتدشين هذا الخط. طلب بيل في وقت الافتتاح ان يكون واتسون في نهاية الطرف الاخر
من الخط. ثم كرربيل نفس الكلمات القديمة. ( واتسون احضر الان انا بحاجه اليك ).وردا على هذا،
سمع صوت واتسون الضاحك قائلا. “ولكن سيدى فى هذه المرة لن أستطيع الحضور فى الحال،
لأن الامر سيستغرق منى أسبوع للوصول إليك.”

و عندما توفي في عام 1922 عن عمر يناهز ال 75، ظلت جميع الهواتف في الولايات المتحدة الأمريكية صامته ذلك اليوم، لدقيقة واحدة، في ذكرى هذا العالم الكبير.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق