web analytics
معلومات طبية

معلومات عن فيروس كورونا : الكورونا فيرس المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية

الدليل الكامل عن فايروس كورونا

المحتوى:

معلومات عن فيروس كورونا

معلومات عن فيروس كورونا

سُمِّيت ڤيروسات كورونا بذلك الإسم لأن عند فحصها سنجد أن لها اشواك علي سطحها الخارجي تشبه اشواك التاج، و كلمة تاج بالإنجليزية تعني Crown و من هنا جاء تسميتها بفيروس كورونا ، و في النقاط التالية هنا سنستعرض لكم معلومات عن فيروس كورونا.

  • إن الفيروس المعروف باسم فيروس كورونا هو نوع من الفيروسات المشهورة التي تسبب اضطرابات في الجهاز التنفسي بما في ذلك الأنف و الجيوب الأنفية و ايضا تؤثر في الحلق.
  • علي الرغم من ان معظم سلالات فيروس كورونا ليست خطيرة فإن بعض الأنواع خطيرة و مميتة ، فلقد مات حوالي خمسمائة و ثمانية و خمسون شخصاً بسبب عرض يسببه فيروس كورونا يعرف باسم متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS).
  • ظهر لأول مرة منذ ثمانية سنوات في السعودية اي في ٢٠١٢، و من السعودية بدأ الانتشار في بلدان أخرى في الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا وأوروبا.
  • و منذ حوالي ستة سنوات اي في ٢٠١٤، تم إدخال أول أمريكي إلى المستشفى بسبب الاصابة بنوع فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS) في إنديانا وتم الإبلاغ بعدها بفترة قصيرة عن حالة أخرى في فلوريدا، وقد عاد كلا من الحالتين من المملكة العربية السعودية.
  • في مايو 2015، انتشرت متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS) في كوريا، وهي أكبر تفشي خارج شبه الجزيرة العربية تقريبا.
  • وفي عام 2003، توفي حوالي سبعمائة و اربعة و سبعون شخصاً نتيجة الانتشار و العدوي بالمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (SARS).
  • وحتى عام 2015، لم ترد أي بلاغات أخرى عن حالات الإصابة بمرض الالتهاب الرئوي الوخيم(SARs).
  • لكن هذه الأيام انتشرت معلومات عن فيروس كورونا تفيد بتواجد حالات التي تحمل هذا الفيروس و هو من النوع (2019-nCoV) في الصين و شبه الجزيرة العربية.

مصدر فيروس كورونا

معلومات عن فيروس كورونا
صورة توضح انتقال فيروس كورونا من الحيوان الي الانسان
  • هناك معلومات عن فيروس كورونا منتشرة عن منشأ الفيروس وتم التاكيد ان الفيروس ينشأ في الحيوانات مثل الجمال والخفافيش الثعابين علي وجه التحديد، ولا ينشأ عادة في البشر، ولكن من وقت لآخر يتغير فيروس كورونا و يطور نفسه و من المادة الوراثية في داخله
  • يمكن أن ينتقل الفيروس من الحيوانات إلى البشر ثم من إنسان إلى آخر، كما كان الحال مع وباء المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (SARS) في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين.
  • أكدت لجنة الصحة الوطنية في الصين أن حوالي خمسة عشر من العاملين في مجال الرعاية الصحية مثل الأطباء و الممرضات و مساعدي الاطباء أصيبوا بالعدوى كورونا، الأمر الذي يؤكد على أن الفيروس قادر على الانتشار من إنسان إلى آخر.
  • وتم تصنيف معظم الحالات الأولى المعروفة التي حدثت في ديسمبر 2019 إلى انها حدثت بسبب سوق للحيوانات يجمع بين الحيوانات من الابل و القطط و الكلاب وغيرها في مدينة ووهان الصينية ويُعتقد أنها نتجت عن مخالطة حيوانات حيّة مصابة بالعدوى، وقد أُغلق السوق منذ ذلك الحين.
  • وقد اظهرت دراسة جديدة نُشرت في مجلة علم الفيروسات الطبية ان هذه العدوى ربما نشأت عن الافاعي، كتب المؤلِّفون الذين اجروا هذه الدراسة: « تشير النتائج الى ان الانتقال عبر أنواع من الثعابين الى البشر يمكن ان يساعد في التكاثر الطبيعي داخل الجليكوبروتين المتداخل». لكن الخبراء يقولون أن مدي خطورة هذه الحالات يمكن أن يتضاءل.

أنواع فيروس كورونا التي تصيب الإنسان

معلومات عن فيروس كورونا
صورة توضح شكل الفيروس التاجي الذي استوحي منه الاسم

هناك أربع مجموعات فرعية رئيسية من فيروسات كورونا، تعرف باسم ألفا وبيتا وجاما ودلتا.

وقد تم تحديد أول فيروسات كورونا البشرية في منتصف الستينات، والفيروسات التاجية السبعة التي يمكن أن تصيب الإنسان هي:

  • فيروس كورونا ألفا و هو (229E).
  • فيروس كورونا ألفا و هو (NL63).
  • فيروس كورونا بيتا و هو (OC43).
  • فيروس كورونا بيتا و هو (HKU1).
  • فيروس بيتا التاجي الذي يسبب متلازمة الشرق الأوسط التنفسية ، أو MERS و هو (MERS-CoV ).
  • فيروس بيتا التاجي الذي يسبب متلازمة التنفس الحاد الوخيم ، أو السارس و هو (SARS-CoV).
  • و الفيروس المنتشر حاليا وهو (2019-nCoV) .

عادة ما يصاب الأشخاص حول العالم بفيروسات كورونا البشرية 229E و NL63 و OC43 و HKU1.
في بعض الأحيان ، يمكن أن تتمحور فيروسات كورونا التي تصيب الحيوانات و تغير من تكوينها وتمرض الناس وتنشأ فيروسات كورونا بشرية جديدة، ثلاثة انواع حديثة على ذلك هي 2019-nCoV و SARS-CoV و MERS CoV.

١- فيروس كورونا SARS

فيروس كورونا SARS

هو شكل من أشكال فيروسات كورونا و الذي يسبب عرض يسمي المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (SARS)، وهو مرض تنفسي فيروسي يسببه فيروس كورونا المسبب لمتلازمة كورونا (SARS)، وقد أُبلغ عن ظهور المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة لأول مرة في آسيا منذ ١٧ عاما اي في ٢٠٠٣، وانتشر المرض إلى أكثر من عشرين بلداً في أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية وأوروبا وآسيا في عام 2003.
ومنذ عام 2004، لم يتم الإبلاغ عن أي حالات للإصابة بمرض الالتهاب الرئوي الحاد الوخيم (SARS) في أي مكان في العالم.

٢- فيروس كورونا MERS

فيروس كورونا MERS
  • هو نوع من أنواع فيروس كورونا و يسبب الفيروس متلازمة الشرق الأوسط التنفسية . وقد أصيب معظم مرضى متلازمة الشرق الأوسط التنفسية بمرض تنفسي حاد ظهرت عليه أعراض الحمى والسعال وضيق التنفس، وقد توفي حوالي 3 أو 4 من كل 10 مرضى أُبلغ عن إصابتهم بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية(MERS).
  • وينتقل فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية من مرضى إلى الأشخاص الآخرين عن طريق الاتصال المباشر، مثل التعامل عن قرب مع الشخص المصاب أو العيش معه او استخدام أدواته و غير ذلك.
  • متلازمة الشرق الأوسط التنفسية يمكن أن تؤثر على أي شخص، تتراوح أعمار مرضى متلازمة الشرق الأوسط التنفسية بين أقل من سنة و 99 سنة.
  • ونحن نبذل قصارى جهدنا لتحسين الوعي و الفهم لمخاطر هذا الفيروس، بما في ذلك منشأه و طريقة انتقاله وكيفية الوقاية منه، وتعرف مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها انه هناك احتمالية لزيادة انتشار فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية وتسببه في حدوث كثير من الحالات على الصعيد العالمي وفي الولايات المتحدة، وقد قدمت ارشادات إلى المسافرين، وتعمل معها إدارات الصحة والمستشفيات وغيرها من الشركاء للإعداد لهذا.

٣- فيروس كورونا 2019-nCoV

و لقد اعلنت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها وايضا اوضحت الابحاث و الدراسات عن ظهور و انتشار مرض تنفسي ناجم عن فيروس كورونا الجديد (المسمى “2019-Ncov”) الذي تم اكتشافه لأول مرة في مدينة ووهان، بمنطقة هوباي، في الصين، والذي لا يزال آخذا في الالتهام و الانتشار، أبلغ المسؤولون الصحيون الصينيون عن حدوث آلاف حالات العدوى بفيروس كورونا الجديد من النمط 2019 في الصين، علماً بأنّ الفيروس ينتقل من شخص إلى شخص آخر في العديد من أرجاء ذلك البلد. ويستمر الإبلاغ أيضاً عن حدوث إصابات بعدوى فيروس كورونا الجديد من عام 2019، ومعظم الحالات مرتبطة بالسفر من ووهان، في ازدياد مستمر و لقد وصلت الي الولايات المتحدة الأمريكية.

إن أنواع فيروسات كورونا فصيلة كبيرة من الفيروسات منتشرة في العديد من الأنواع المختلفة من الحيوانات، بما في ذلك الجمال، والماعز، والقطط، والخفافيش. ونادراً ما تصيب الفيروسات التاجية الحيوانية البشر ثم تنتقل بينهم كما هو الحال مع فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة و لكن يمكن للفيروس ان يغير من تركيبه و يمحور من نفسه و بالتالي يصيب الإنسان بدلا من الحيوان، او قد ينتقل من الحيوان الي الإنسان مباشرة.

تكاثر و نسخ فيروس كورونا

فيروس كورونا
صورة توضح طريقة تكاثر فيروس كورونا
  • انتشرت معلومات عن فيروس كورنا بفيد بان فيروسات كورونا هي فيروسات تحتوي علي المادة الوراثية RNA بكمية كبيرة، و هي مادة وراثية مغلفة ذات أهمية طبية وبيطرية على حد سواء.
  • وقد اشتد الاهتمام بهذه الاصابة الفيروسية في السنوات القليلة الماضية نتيجة لتحديد الفيروس التاجي الذي ظهر حديثاً كعامل مسبّب للمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (SARS).
  • وعلى المستوى الجزيئي، تستخدم فيروسات كورونا مجموعة متنوعة من الاستراتيجيات غير العادية لإنجاز برنامج معقد للتعبير الجيني، وينطوي استنساخ الفيروس على تنقية أثناء ترجمة الجينوم، وتخليق كل من أنواع RNA الجينومي وأنواع RNA تحت الجينوم المتعدد، وتجميع مجموعة الفيريونات من خلال مسار فريد بين فيروسات RNA.
  • والسمة المميزة التي تميز نسخ فيروس كورونا هي إنتاج الرنين المغنطيسي المتعدد الجينومي (يعرف الاستنساخ بأنه العملية التي تنتج فيها RNA ذا الجينوم السفلي، وتنسخ الفيروس هي العملية التي ينتج فيها RNA ذي الحجم الجينومي، والذي يعمل أيضاً كالرنين المغناطيسي.) وهكذا فإن توليد الرنين المغنطيسي السفلي ينطوي على عملية انتساخ متقطع.
  • ويحتوي ال RNA الجينومي للفيروس الي ما يقرب من ٣٠ ألف نيوكليوتيد برموز البروتينات البنيوية للفيروس، وهي بروتينات غير بنيوية لها دور حاسم في تكوين ال RNA الفيروسي و الذي له دور في تكاثره و نسخه.

كيفية انتقال فيروس كورونا

كيفية انتقال فيروس كورونا
  • عندما يحدث عدوي الفيروس من شخص لشخص مع متلازمة الشرق الأوسط التنفسية والمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة، او العدوي بفيروس كورونا بشكل عام فيُعتقد أنه حدث بشكل أساسي عن طريق الرذاذ التنفسي الذي يخرج عندما يكح المصاب أو يعطس، بنفس الطريقة التي تنتشر بها الأنفلونزا وغيرها من الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي.
  • وقد حدث عموماً انتشار المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة وفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية بين الناس عن طريق الاتصال المباشر مثل العناية بالمصاب او الجلوس معه.
  • من المهم ملاحظة كم من السهل أن ينتقل الفيروس بين البشر فبعض الفيروسات شديدة العدوى (مثل الحصبة)، في حين أن فيروسات أخرى أقل عدوى، ومن المهم معرفة ذلك من أجل فهم المخاطر المرتبطة بهذا الفيروس فهماً أفضل.
  • تنتشر فيروساتتعن طريق السعال والعطس، الاتصال الشخصي المباشر، مثل اللمس أو المصافحة او التقبيل ،لمس كائن أو سطح به فيروس ، ثم لمس فمك أو أنفك أو عينيك قبل غسل يديك، و نادرا قد تحدث العدوي عن طريق البراز.
  • في الولايات المتحدة ، يصاب الأشخاص عادةً بفيروسات كورونا البشرية الشائعة في الخريف والشتاء، ومع ذلك ، يمكنك أن تصاب في أي وقت من السنة.
  • يصاب معظم الناس بفيروس واحد أو أكثر من فيروسات كورونا البشرية الشائعة في حياتهم، الأطفال الصغار هم الأكثر عرضة للإصابة. ومع ذلك ، يمكن للناس أن يكون لديهم عدوى متعددة في حياتهم.
  • وعلى الرغم من أن مراكز مكافحة الأمراض ترى أن هذا يشكل تهديداً خطيراً للصحة العمومية، فإن المخاطر الصحية المباشرة الناجمة عن فيروس كورونا عام 2019 بالنسبة للجمهور الأمريكي العام تعتبر منخفضة في هذا الوقت.
  • وهناك الكثير مما ينبغي معرفته بشأن قابلية الانتقال وشدته وغير ذلك من السمات المرتبطة بفيروس كورونا وما زالت التحريات جارية.

الأشخاص المعرضين للإصابة بكورونا

الأشخاص المعرضين للإصابة بكورونا

١- الاشخاص المسافرين

إذا أُصبت بحمى ، وأعراض مرض تنفسي، مثل السعال أو ضيق النفس، في غضون 14 يوماً من السفر من بلدان في شبه الجزيرة العربية أو بالقرب منها، ينبغي أن تتصل مسبقاً بمقدم الرعاية الصحية وتذكر سفرك الي تلك البلاد.

٢- المتصلين مباشرة بشخص مسافر

إذا خالطت شخصاً عن قرب في غضون 14 يوماً من سفره من بلد في شبه الجزيرة العربية أو بالقرب منها ، وأُصيب المسافر بحمى وبأعراض مرض تنفسي، مثل السعال أو ضيق النفس، ينبغي أن تراقب صحتك لمدة 14 يوماً، بدءاً من اليوم الذي تعرضت فيه آخر مرة للشخص المريض.

اذا أُصبت بحمى وبأعراض مرض تنفسي، كالسعال او ضيق النفس، ينبغي ان تتصل مسبقا بمقدّم الرعاية الصحية وتذكر اتصالك الأخير بالمسافر.

٣- المتصلين بشخص حامل للمرض

  • إذا كان لديك اتصال مباشر مع شخص مصاب بعدوى فيروس كورونا المؤكدة، فيجب عليك الاتصال بمقدم الرعاية الصحية لإجراء تشخيص لك فورا، قد يطلب منك مقدم الرعاية الصحية إجراء فحوصات مخبرية وتحديد توصيات إضافية ، اعتمادًا على نتائج فحصك وما إذا كان لديك أعراض، يُطلب منك على الأرجح مراقبة أحوالك لمدة 14 يومًا ، بدءًا من اليوم الذي كنت فيه متصلا بالمريض ،راقب ايضا اذا ظهر عليك هذه الأعراض: حمي، كحة، ضيق في التنفس، رعشة شديدة، ألم في الجسم، التهاب الحلق، صداع، اسهال، غثيان، قئ، او سيلان الأنف.
  • إذا ظهرت عليك أعراض ، فاتصل بمقدم الرعاية الصحية في أقرب وقت ممكن وأخبرهم عن شكك في انك قد تعرضت لمرض كورونا حتى يتمكن من اتخاذ خطوات لمنع الأشخاص الآخرين من الإصابة، اطلب من موفر الرعاية الصحية الخاص بك الاتصال بوزارة الصحة المحلية أو الحكومية.
  • يُعرَّف الاتصال الوثيق على أنه أن يكون ضمن مسافة 6 أقدام تقريبًا (2 مترًا) ، أو داخل الغرفة أو منطقة الرعاية ، لحالة كورونا مؤكدة لفترة طويلة من الزمن (مثل العناية ، والعيش مع ، وزيارة ، أو مشاركة منطقة أو غرفة انتظار للرعاية الصحية) مع عدم ارتداء معدات الوقاية الشخصية الموصى بها أو معدات الوقاية الشخصية (مثل العباءات ، والقفازات ، وحماية العين).
  • أو الاتصال المباشر بالإفرازات المعدية لحالة كورونا المؤكدة (على سبيل المثال ، السعال) أثناء عدم ارتداء معدات الوقاية الشخصية الموصى بها.
  • تشمل الاعتبارات عند تقييم الاتصال الوثيق مدة التعرض (على سبيل المثال ، يزيد وقت التعرض المحتمل من خطر التعرض) والأعراض السريرية للشخص المصاب بفيروس كورونا (على سبيل المثال ، من المحتمل أن يزيد السعال من خطر التعرض).
  • لا يُعتقد أن التفاعلات العابرة ، مثل المشي من قبل شخص مصاب بفيروس كورونا ، تشكل تعرضًا للمرض ؛ ومع ذلك ، ينبغي اتخاذ قرار نهائي بالتشاور مع سلطات الصحة العامة.

٤- معلومات عن فيروس كورونا تخص موظفين الرعاية الصحية

يتعرض موظفو الرعاية الصحية مثل الأطباء و الممرضات الذين كانوا على اتصال مباشر مع حالة مؤكدة من فيروس كورونا لخطر الإصابة بالفيروس ، إذا لم يستخدموا احتياطات مكافحة العدوى الموصى بها (على سبيل المثال ، الاستخدام المناسب لمعدات الوقاية الشخصية) ، وهم أكثر عرضة لخطر الإصابة بعدوى كورونا.
يجب تقييم هؤلاء الأفراد ومراقبتهم من قبل أخصائي الرعاية الصحية مع ارتفاع مؤشر الشك.

٥- معلومات عن فيروس كورونا تخص المتصلين بالجمال

  • يعد الاتصال المباشر مع الجمال أحد عوامل الخطر للإصابة البشرية بفيروس كورونا.
  • قامت منظمة الصحة العالمية بنشر احتياطات عامة لأي شخص يزور المزارع أو الأسواق أو الفلاح او الطبيب البيطري أو غيرها من الأماكن التي توجد فيها الحيوانات او الاشخاص الذين يتعاملون مع الحيوانات.
  • يجب على المسافرين ممارسة النظافة العامة ، بما في ذلك غسل اليدين بانتظام، يجب على المسافرين أيضًا تجنب استهلاك المنتجات الحيوانية النيئة مثل لحم الجمال أو اللحوم غير المطهية جيدًا.

٦- فئات أخري

تعتبر منظمة الصحة العالمية أن بعض الفئات معرضة لخطر شديد للإصابة بفيروس كورونا الحاد، تشمل هذه المجموعات الأشخاص المصابين بداء السكري أو الفشل الكلوي أو أمراض الرئة الشديدة والأشخاص الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي مثل الاصابة بالايدز.

أعراض مرض كورونا

أعراض مرض كورونا

١- معلومات عن فيروس كورونا – أعراض عدوي كورونا MERS

  • ومعظم الأشخاص الذين تأكدت إصابتهم بعدوى فيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية MERS أصيبوا بأعراض منها: ضيق التنفس، الكحة الشديدة، ارتفاع درجة الحرارة.
  • كما أصيب بعض الأشخاص بالإسهال والغثيان والتقيؤ. وبالنسبة للعديد من المصابين بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، أعقب ذلك مضاعفات أكثر خطورة، مثل الالتهاب الرئوي والفشل الكلوي.
  • حوالي 3 أو 4 من كل 10 أشخاص مصابين بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية MERS ماتوا، كان أغلب المتوفين يعانون من حالة صحية سابقة أضعفت جهازهم المناعي، أو حالة اخري لم يتم معرفتها، او تعاطي بعض الأدوية التي زادت الحالة سوءا، فالحالات الطبية تضعف احيانا جهاز المناعة لدى الناس وتجعلهم أكثر سهولة لدخول الفيروسات و الميكروبات.
  • وقد تضمنت الامراض التي اضعفت المناعة من قبل بين المصابين بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية الإصابة بالسرطان و الايدز والسكري و مرض الرئة المزمن ومرض القلب المزمن ومرض الكلى المزمن.
  • وتبدأ أعراض متلازمة الشرق الأوسط التنفسية MERS بالظهور بعد مرور 5 أو 6 أيام بعد تعرض الشخص للإصابة، ولكنها قد تتراوح بين يومين و 14 يوماً.

٢- معلومات عن فيروس كورونا – أعراض عدوي كورونا SARS

  • تبدأ أعراض المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة SARS بحمى مرتفعة (درجة حرارة أكبر من ٣٨ درجة).
  • وقد تشمل الاعراض الاخرى الصداع، الشعور العام بالانزعاج، وآلام الجسم.
  • ويعاني بعض الناس ايضا اعراضا تنفسية خفيفة في البداية ، فنحو ١٠ الى ٢٠ في المئة من المرضى مصابون بالاسهال.
  • وقد يصاب مرضى المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة SARS بسعال جاف بعد يومين إلى سبعة أيام؛ وهو ما يصاب به معظم المرضى بالالتهاب الرئوي.

٣- معلومات عن فيروس كورونا – أعراض عدوي كورونا 2019-nCoV

بالنسبة للعدوى المؤكدة 2019-nCoV ، تراوحت الأعراض المبلغ عنها بين الأشخاص المصابين بأعراض قليلة أو معدومة إلى الأشخاص الذين يعانون من مرض شديد ويموتون.

يمكن أن تشمل الأعراض:

  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم، كحة شديدة و مستمرة، ضيق في التنفس.
  • يعتقد مركز السيطرة على الأمراض في هذا الوقت أن أعراض 2019-nCoV قد تظهر في أقل من يومين أو حتى 14 بعد التعرض للفيروس.

قد لا تكون الحمى موجودة في بعض المرضى ، مثل أولئك الذين يكونون صغارًا جدًا أو كبار السن أو مُعانين مناعيًا أو يتناولون بعض الأدوية، يجب استخدام الحكم السريري لتوجيه اختبار المرضى في مثل هذه الحالات.
الدول التي يتم النظر فيها في شبه الجزيرة العربية وبالقرب منها تشمل: البحرين ؛ العراق؛ إيران، إسرائيل والضفة الغربية وغزة ؛ الأردن؛ الكويت، لبنان، سلطنة عمان، دولة قطر، المملكة العربية السعودية؛ سوريا؛ دولة الإمارات العربية المتحدة (الإمارات العربية)، واليمن

تشخيص عدوي كورونا

تشخيص عدوي كورونا

يعمل مركز السيطرة على الأمراض مع إدارات الصحة العامة المحلية والمحلية وشركاء صناعة السفر وغيرهم لتحديد واختبار الأشخاص الذين قد يصابون بفيروس كورونا، يجري مركز السيطرة على الأمراض عدة اختبارات معملية مختلفة للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا.
بشكل عام ، تنقسم هذه الاختبارات المعملية إلى فئتين:
الاختبارات الجزيئية ، والتي تبحث عن أدلة على وجود عدوى نشطة ؛ واختبارات الأمصال ، والتي تبحث عن العدوى السابقة عن طريق الكشف عن الأجسام المضادة لفيروس الكورونا. اختبارات الأمصال هي لأغراض المراقبة أو التحقيق وليس لأغراض التشخيص.

١- معلومات عن فيروس كورونا – الاختبارات الجزيئية

  • تُستخدم الاختبارات الجزيئية لتشخيص العدوى النشطة في الأشخاص الذين يُعتقد أنهم مصابون بفيروس كورونا استنادًا إلى أعراضهم المرضية و حالتهم الصحية.
  • في الوقت الحالي فان مقايسات رد فعل سلسلة البوليميريز العكسي (rRT-PCR) هي الاختبارات الجزيئية التي يمكن استخدامها للكشف عن الحمض النووي الفيروسي في العينات السريرية.
  • تمت الموافقة على معظم مختبرات الولايات في الولايات المتحدة لاختبار وجود فيروس كورونا باستخدام هذا الاختبار يتم هذا الاختبار تحت سلطة ترخيص الاستخدام في حالات الطوارئ لأنه لا توجد اختبارات معتمدة من قبل إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) متاحة لهذا الغرض في الولايات المتحدة.
  • يعتمد نجاح اختبار rRT-PCR على عدة عوامل ، بما في ذلك خبرة العاملين في المختبر ، والبيئة المختبرية (مثل تجنب التلوث) ، ونوع وحالة العينات التي يجري اختبارها.
  • بالنسبة إلى اختبار rRT-PCR هذا ، يوصي مركز السيطرة على الأمراض (CDC) بجمع عينات متعددة ، بما في ذلك العينات السفلية (سائل القصبات الهوائية ، البلغم ) والعينات العليا (على سبيل المثال ، السائل الأنفي والبلعومي) عينات تنفسية ، وعينات المصل والبلعوم.
  • يعتبر مركز السيطرة على الأمراض أن المريض ما زال قيد التحقيق بالنسبة لعدوى كورونا النشيطة حتي اذا كانت النتيجة من اختبار rRT-PCR على العينات الموصى بها سلبية. نظرًا لأن النتيجة السلبية الواحدة لا تستبعد تمامًا الإصابة بفيروس كورونا ، فقد يتم في بعض الحالات اختبار عينات إضافية.

٢- معلومات عن فيروس كورونا – اختبارات الامصال

  • يستخدم اختبار الأمصال للكشف عن العدوى السابقة (الأجسام المضادة لفيروس كورونا) لدى الأشخاص الذين ربما تعرضوا للفيروس، الأجسام المضادة هي بروتينات ينتجها نظام المناعة في الجسم لمهاجمة الفيروسات والبكتيريا والميكروبات الأخرى أثناء العدوى وقتلها. يشير وجود أجسام مضادة لفيروس كورونا إلى أن أي شخص كان مصابًا بالفيروس سابقًا وقد طور استجابة مناعية.
  • تشير الدلائل حتى الآن إلى احتمال وجود مجموعة أوسع من مرض كورونا مما كان يعتقد في البداية. على سبيل المثال ، حدد محققو الصحة العامة الأفراد الذين يعانون من المرض ولكن ليس لديهم أعراض واضحة ؛ نحن لا نعرف ما إذا كان يمكن أن ينتشر المرض بواسطة هؤلاء الأشخاص. لهذا السبب ، يعمل علماء الصحة العامة لمعرفة المزيد حول كيفية انتقال الفيروس.
  • طريقة واحدة للقيام بذلك هي من خلال الاختبارات الطوعية لعينات الدم من الأشخاص الذين كانوا على اتصال وثيق مع أشخاص معروفين بأنهم مصابون بفيروس كورونا.
  • يعد اختبار ELISA ، أو اختبار الامتصاص المناعي المرتبط بالإنزيم ، بمثابة اختبار فحص يستخدم للكشف عن وجود وتركيز أجسام مضادة محددة ترتبط ببروتين فيروسي.
  • إذا تم تحديد أن عينة سريرية إيجابية من الجسم المضاد بواسطة ELISA ، فإن مركز السيطرة على الأمراض يستخدم اختبار التحييد الدقيق لتأكيد النتيجة الإيجابية.
  • فحص التحييد الدقيق هو اختبار تأكيدي محدد للغاية يستخدم لقياس الأجسام المضادة المحايدة ، أو الأجسام المضادة التي يمكنها تحييد الفيروس. تعتبر هذه الطريقة معيارًا ذهبيًا لاكتشاف الأجسام المضادة المحددة في عينات المصل.
  • إذا كانت عينة سريرية إيجابية بواسطة إما ELISA ، وإيجابية بواسطة التحييد ، يتم تحديد العينة للتأكد من أنها إيجابية.
  • الاختبارات المصليّة لفيروس كورونا هي لأغراض المراقبة أو الاستقصاء وليس لأغراض التشخيص إنها أدوات تم تطويرها استجابةً لتفشي المرض.

علاج فيروس كورونا

لا يوجد علاج نوعي مضاد للفيروسات يوصى به لعدوى فيروس كورونا، وينبغي أن يتلقى المصابون بعدوى فيروس كورونا رعاية داعمة للتخفيف من الأعراض، وفي الحالات الشديدة الخطورة، ينبغي أن يشتمل العلاج على الرعاية اللازمة لدعم الوظائف الحيوية للأعضاء.
وينبغي للأشخاص الذين يعتقدون أنهم ربما تعرضوا لفيروس كورونا أن يتصلوا بمقدم الرعاية الصحية فوراً.

الوقاية من فيروس كورونا

الوقاية من فيروس كورونا

حاليًا ، لا توجد لقاحات لمنع إصابات فيروس كورونا ، بما في ذلك الالتهابات بفيروس كورونا، لكن هناك تدابير وقائية عامة لحماية نفسك من أمراض الجهاز التنفسي بما في ذلك مرض فيروس كورونا الجديد بما في ذلك ما يلي:

  • اغسل يديك كثيرًا بالماء والصابون باستمرار ، وساعد الأطفال الصغار على فعل الشيء نفسه، في حالة عدم توفر الصابون والماء ، استخدم معقم اليدين المحتوي على الكحول الايثيلي.
  • غطي أنفك وفمك بمنديل عند السعال أو العطس ، ثم قم برمي المنديل في سلة المهملات.
  • تجنب لمس عينيك وأنفك وفمك بأيدي غير مغسولة.
  • تجنب الاتصال الشخصي مثل التقبيل ، أو مشاركة الأكواب أو أدوات الأكل مع المرضى.
  • قم بتنظيف وتعقيم الأسطح التي تم لمسها بشكل متكرر مثل الألعاب و الأبواب.
  • البسوا قناع وجه، ثوبا، وقفازات تستخدم لمرة واحدة عندما تلمسوا أو تلامسوا دم الشخص و/أو سوائل جسمه و/أو إفرازاته، مثل العرق، اللعاب، البلغم، المخاط الأنفي، القيء، البول، أو الإسهال.
  • إنه حاليًا موسم الإصابة بالأنفلونزا والجهاز التنفسي ، وتوصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بالتطعيم ، واتخاذ إجراءات وقائية يومية لوقف انتشار الجراثيم ، وتناول الأدوية المضادة للفيروسات إذا تم وصفها.

الإجراءات الوقائية من فيروس كورونا للمسافرين

  • اغسل يديك كثيرا بالماء والصابون، في حالة عدم توفر الصابون والماء ، استخدم معقم اليدين المحتوي على الكحول الايثيلي.
  • تجنب لمس العينين والانف والفم لان إنتشار الجراثيم يحدث بهذه الطريقة.
  • تجنب الاتصال الوثيق مع المرضى.
  • إذا أمكن ، راجع احدي العيادات قبل 4 إلى 6 أسابيع على الأقل من السفر للحصول على أي نصائح إضافية.
  • حافظ علي النظافة العامة ، بما في ذلك غسل اليدين بانتظام قبل وبعد لمس الحيوانات ، وتجنب الاتصال بالحيوانات المريضة. يجب على الأشخاص الذين يسافرون لتقديم خدمات الرعاية الصحية في شبه الجزيرة العربية مراجعة توصيات مركز السيطرة على الأمراض من أجل السيطرة على العدوى بحالات الإصابة بفيروس كورونا المؤكدة أو المشتبه فيها.
  • تجنب ملامسة الإبل إذا كنت معرضًا لخطر الإصابة بمرض شديد.

أما اذا كنت مريضا بالفيروس بالفعل فعليك اتباع الإرشادات الآتية:-

  • غط فمك بمنديل عند السعال أو العطس ، ورمي المناديل المستعملة في سلة المهملات.
  • تجنب الاتصال مع أشخاص آخرين للحيلولة دون إصابتهم، قد يعني هذا تأخير سفرك حتى تكون بصحة جيدة.
  • اتصل بالطبيب إذا كنت تعاني من ارتفاع في درجة الحرارة وأعراض مرض تنفسي منخفض ، مثل السعال أو ضيق التنفس ، في غضون 14 يومًا بعد السفر من بلدان في شبه الجزيرة العربية أو بالقرب منها، يجب أن تخبر الطبيب عن سفرك الأخير قبل الذهاب مرة أخري.
  • أخبر الأشخاص الذين كانوا على اتصال وثيق بك لمراقبة صحتهم لمدة 14 يومًا بعد آخر مرة كانوا فيها من حولك.
  • يجب عليهم الاتصال بالطبيب وإخباره بمرضك وتاريخ سفرك وأعراضك الحالية.
  • إذا مرضت أثناء سفرك ، انظر الحصول على الرعاية الصحية في الخارج للحصول على معلومات حول كيفية تحديد موقع الخدمات الطبية في الخارج.
  • البقاء في المنزل ، باستثناء الحصول على الرعاية الطبية (إذا لزم الأمر).
  • افصل نفسك عن الآخرين في منزلك.
  • لا ينبغي ان تتشاركوا مع الآخرين في بيتكم الاطباق، اكواب الشرب، الاكواب، اواني تناول الطعام، المناشف، الفراش، او غيرها. بعد استعمال هذه الادوات، ينبغي ان تغسلها جيدا بالماء والصابون.
  • اتصل قبل زيارة الطبيب.
  • ارتداء قناع الوجه.

معلومات عن فيروس كورونا للأطباء

  • كن على اطلاع دائم للأشخاص الذين لديهم سجل سفر إلى الصين والحمى وأعراض الجهاز التنفسي.
  • إذا كنت متخصصًا في الرعاية الصحية تعتني بمريض 2109 nCoV ، فيرجى الاعتناء بنفسك واتباع إجراءات مكافحة العدوى الموصى بها.

معلومات عن فيروس كورونا : إجراءات احتياطية

  • تجنب ملامسة الجمال.
  • لا تشرب حليب الإبل الخام أو العبث بجلودهم.
  • لا تأكل اللحم غير المطهو ​​جيدًا ، وخاصة لحم الإبل.

مدي الخطورة و الإجراءات المتخذة

  • هناك معلومات عن فيروس كورونا تفيد بانه اصل الفيروس يرتبط ب SARS , MERS و من المعروف أن كل من SARS و MERS يسببان مرضًا شديدًا عند الأشخاص المصابين، أما الصورة السريرية الكاملة فيما يتعلق 2019-nCoV لا تزال غير واضحة تماما، حيث تراوحت الأمراض المبلغ عنها بين الأشخاص المصابين بأعراض قليلة أو معدومة إلى الأشخاص المصابين بأمراض شديدة وموتهم.
  • ولا يزال تفشي العدوى الفيروسية الجديدة بين الناس تشكل شاغلاً من شواغل الصحة العامة. ويتوقف الخطر الناجم عن هذه الفاشيات على صفات الفيروس، بما في ذلك مدى انتشاره بين الناس ومدى جودة انتشاره، ووخامة المرض الناجم عنه، والتدابير الطبية وغيرها من الإجراءات التي يتم اتخذاها للسيطرة علي المرض.
  • هذا تهديد خطير للصحة العامة، ان حقيقة أن هذا الفيروس قد تسبب في مرض شديد وانتشار مستمر من شخص لآخر في الصين أمر مثير للقلق ، ولكن من غير الواضح كيف سيتكشف الوضع في الولايات المتحدة في هذا الوقت.
  • الخطر على الأفراد يعتمد على التعرض الي مرضي. في هذا الوقت ، سيتعرض بعض الأشخاص لخطر الإصابة، على سبيل المثال العاملون في مجال الرعاية الصحية الذين يرعون مرضى كورونا، و الأشخاص الذين يتعاملون مع الحيوانات، و غير ذلك.
  • من المحتمل تحديد المزيد من الحالات في الأيام المقبلة ، بما في ذلك المزيد من الحالات في الولايات المتحدة. نظرًا لما حدث سابقًا مع الإصابة بفيروس كورونا SARS ، من المحتمل أن يحدث انتشار من شخص لآخر ، بما في ذلك في الولايات المتحدة.
  • تراقب مراكز السيطرة على الأمراض عن اهتمام هذا الوضع وتعمل مع منظمة الصحة العالمية وشركاء الصحة العامة في الولاية والحكومات المحلية للرد على هذا الخطر الناشئ على الصحة العامة.
  • الهدف من الاستجابة المستمرة للصحة العامة في الولايات المتحدة هو احتواء هذا التفشي.
  • قام مركز السيطرة على الأمراض بتنشيط نظام الاستجابة لحالات الطوارئ لتقديم دعم مستمر بشكل أفضل للاستجابة 2019-nCoV.
  • في 27 يناير 2020 ، أصدر مركز السيطرة على الأمراض إرشادات سفر حديثة للصين ، يوصي بأن يتجنب المسافرون كل السفر غير الضروري إلى جميع أنحاء البلاد.
  • يواصل مركز السيطرة على الأمراض وحماية الجمارك والحدود إجراء فحص معزز للمسافرين الذين كانوا في ووهان خلال ال 14 يومًا الماضية في 5 مطارات أمريكية محددة. نظرًا لإيقاف السفر من ووهان ، يتضاءل عدد الركاب الذين يستوفون هذه المعايير.
  • سيقوم مسؤولو الجمارك وحماية الحدود بمراقبة المسافرين الذين يعانون من أعراض متوافقة مع العدوى 2019 nCoV واتصال السفر مع الصين وسيحيلونهم إلى الأطباء لتقييمهم في جميع محطات الحجر الصحي الأمريكية العشرين.
  • في الوقت نفسه ، سيتم منح جميع المسافرين من الصين إشعار تنبيهات السفر من مركز السيطرة على الأمراض ، لتثقيف هؤلاء المسافرين حول ما يجب عليهم فعله إذا مرضوا بأعراض معينة في غضون 14 يومًا بعد وصولهم إلى الولايات المتحدة.
  • أصدر مركز السيطرة على الأمراض تحديثًا مؤقتًا لإشعار التنبيه الصحي لإبلاغ إدارات الصحة الحكومية والمحلية ومقدمي الرعاية الصحية بهذا الوباء في 17 يناير 2020.
  • قام مركز السيطرة على الأمراض بنشر فرق متعددة التخصصات في واشنطن وإلينوي وكاليفورنيا وأريزونا لمساعدة الإدارات الصحية في الإدارة السريرية وتتبع الاتصال والاتصالات.
  • طورت مركز السيطرة على الأمراض في الوقت الحقيقي اختبار تفاعل سلسلة النسخ العكسي-بوليميريز (rRT-PCR) الذي يمكنه تشخيص 2019-nCoV في عينات الجهاز التنفسي والمصل من العينات السريرية.
  • في 24 يناير 2020 ، نشر بروتوكول الفحص لهذا الاختبار. حاليًا ، يجب أن يتم اختبار هذا الفيروس في مركز السيطرة على الأمراض ، ولكن في الأيام والأسابيع القادمة ، ستشارك مراكز السيطرة على الأمراض هذه الاختبارات مع شركاء محليين ودوليين من خلال رمز الوكالة الدولية للكشف عن الموارد الطبيعية.
  • في حين يُعتقد أن الخطر المباشر لهذا الفيروس الجديد على الجمهور الأمريكي منخفض في هذا الوقت ، يمكن للجميع القيام بدورهم لمساعدتنا في الاستجابة لهذا التهديد الناشئ على الصحة العامة.

المصادر

  • منظمة الصحة العالمية – www.who.int
  • International Committee on Taxonomy of Viruses (ICTV).
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق