web analytics
الأمومة

كيف تكونى افضل صديقه لأبنتك الكبرى

http://i.imgur.com/4VYlSiB.jpg

إبنتك هى الأن أنثى ناضجه واعيه ويمكنك التحدث معها عن أى شئ خاص بالسيدات ولكن لكى تكونى مرتاحه وأنت تتحدثين معها فعليك أن تكونى أفضل صديقه لديها

http://i.imgur.com/bWZhnJA.jpg

1-      خططى لقضاء لوقت معها , ولكن لا تزعجيها .فهى أيضا لديها حياتها الخاصه بها , ولكن إذا قمت بإجراء التسوق أو الذهاب إلى مطعم فيمكنك أن تأخذيها معك فهذا يمنحك وقتا للتحدث عن ما يجرى فى الحياه وايضا توطيد علاقتك بها والتقرب منها أكثر.
2-      التحدث معها فى المناسبات العائليه: مثلا عند تناول الغذاء أو التحدث فى المطبخ عن المواد الغذائيه وتعليمها بعض الوصفات فهذا يفتح نطاق واسع لبدأ محادثات جيده
3-      أتصلى بها: إذا كانت تعيش فى سكن أخر او اذا كانت فى الكليه, أجعليها تشعر بأنك مهتمه لأمرها ولكن لا تقيديها, ادعوها على العشاء مثلا أو الخروج للتنزه وتحدثى معها عن أسرارها الشخصيه واتخذيها كصديقه لكى وليس كأم وأبنتها , بذلك سوف يكون الأحراج أقل فى التحدث عن أشياء اكثر خصوصيه
4-      إذا كان هناك وقت لم شمل الأسره أو تجمعها فهذا الوقت كون ممتع جدا ومعظم الفتيات الناضجات يستمتعن بذلك الوقت فأشركيها الأحدايث واستمعى إلى رأيها فهى الأن إمراه فهى لا تلعب مع الدمى الأن.
حاولى تحقيق أفضل الأوقات هى الى التى تقضيها معك, فهى تصبح اكثر نضجا وتكون حياتها أكثر أنشغالا.
ولا تغضبى عليها على الفور مثلما كنتى تفعلين معها فى مرحله المراهقه
فكل أم تريد الحفاظ على أبنتها وتحرص على أن تجعلها سعيده فلذلك لا تلاحقيها ولا تضعى لها خطط كل يوم فذلك قد يجعلها أكثر تذمر وتشعر بأنك تقيديها وقد يكون عمل روتينى اكثر مما هو ممتع .
إغلاق