web analytics
الأسرةعلاقتك بطفلك

التواصل ابنك قبل سن المراهقة

التواصل مع ابنك قبل سن المراهقة

images (45)

في كل عصر يحتاج الأطفال إلى آبائهم لفهم كيف انهم يشعرون. انه عملك لجعل طفلك يشعر أنه يمكنه أن يتحدث إليك عن أي شيء يدور في حياته . ويمكنك تحقيق ذلك من خلال الاستماع جيدا وليس القفز في الأحكام الخاصة بك أو إلقاء اللوم باستمرار لطفلك.
إنشاء التواصل الجيد يتيح لك الآن السبق في سنوات المراهقة القادمة ، عندما سيصبح أكثر صعوبة وأكثر الموضوعات صعبة ومعقدة. إلا إذا كنت تستخدم سنوات ما قبل سن المراهقة لفتح النقاش حول القضايا الأخلاقية، أو الجنس، والمخدرات، وهلم جرا، فسنوات المراهقة من المرجح أن تصبح صراع لا نهاية له . كما أنه أصبح من المستحيل استخدام وسائل السيطرة التي قد عملوا بها عندما كان أصغر سنا ، لذلك فالتواصل الفعال ضروري لكسب التعاون.

المبادئ الرئيسية للتواصل الجيد
• يجب أن تكون الاتصالات مفتوحة بلا نهاية ، لا مغلقة. على سبيل المثال: ” أخبرني كيف كانت الرحلة المدرسية ” بدلا من ” هل استمتعت بالرحلة المدرسية؟ ”
• يجب أن يكون شيئا في اتجاهين. انها ليست مجرد قول شيء لطفلك أو تقديم نصيحة ، ولكن ايضا الاستماع إلى وجهة نظره وقبول عواطفه .
• الاستماع التأملي هو السبيل الأكثر فعالية للتواصل مع هذه الفئة العمرية. الاعتراف واحترام وجهات نظر طفلك ومخاوفه . ابحث عن المعاني العاطفية التي غالبا ما تكمن وراء الكلمات، قم بتحديد المشاعر و تغذيتها . قول شيئا مثل: ” اذا لقد شعرت بالغضب عندما حدث ذلك “. يمكنك أيضا تعكس مرة أخرى في مضمون ما يقوله طفلك لتوضيح النقاط : “؟ هل تعني ان معلمك سوف يرحل في نهاية الترم ؟ ”

هل أنت مستمع ؟
الحديث ليس سوى جزء من عملية الاتصال . فالاستماع هو مهارة مهمة جدا .
•قم بايقاف ما تفعله واعطي اهتمامك بالكامل لطفلك .
• عمل اتصال بصري .
• لا تعترض بسرعة كبيرة جدا.
• قم بإعطاء دفعات – الايماء، ابتسم قائلا “mmms”.
• توضيح أنك دائما على استعداد لإعطاء أذنا صاغية، سواء كان ذلك عن خلاف بينه وبين أحد الأصدقاء، الفشل في تحقيق فريق كرة القدم، أو علامات مخيبة للآمال في الامتحان التأكيد على أن الوقوع في الخطأ هو السبيل لمعرفة كيفية الحصول على الأمور في نصابها الصحيح ، وليس فقط عن الفشل.
الآباء غالبا ما تقع في فخ باستخدام التواصل مع الاطفال تحت سن المراهقة أساسا إلى إعطاء أوامر او إلقاء المحاضرات عن اوجه القصور. أنهم يستخدمون عبارات مثل: ” لقد قلت لك، يجب عليك الا تفعل ذلك ” أو ” يجب ان تستمع الي.” عندما يستخدم الآباء كل فرصة لتسجيل نقاط أو توجيه اللوم للطفل بهذه الطريقة، فالأطفال يشعرون بأنهم لا يمكنهم أبدا ان ينضبطوا.
إذا ما قبل سن المراهقة شعروا ان كل ما لديهم من محاولات الاتصال ستنتهي في نهاية المطاف مع نفس المحاضرة من الآباء والأمهات، فانهم سوف يقررون سريعا انه لا جدوى من المحاولة.

نصائح اساسية للتواصل الجيد
• إذا كنت حقا لا تملك الوقت للاستماع، وضح ذلك بالقول بقول شيئ مثل : “أنا مشغول الآن، ولكن قم بالعودة في نصف ساعة ويمكن أن نتحدث عن ذلك بشكل صحيح .”
• احترام الحاجة المتزايدة لبعض الخصوصية مع ما قبل سن المراهقة. فهن يريدون اخذ المزيد من الاستقلالية، وربما لا يريدون اخبارك بكل شيء .
• ارخاء الزمام تدريجيا، فكر في ذلك بعناية عندما يخبرك طفلك تحت سن المراهقة أنه يسمح الأقران ببعض الامتيازات التي ليست لديهم – البقاء حتى وقت متأخر ، تلفاز اضافي أو مصروف جيب اكثر – قد يكون الوقت المناسب لمراجعة قواعد عائلتك .
• إذا كنت مضطرا لنقض طفلك، فيجب أن تفعل ذلك بطريقة تحترم با حق أن يكون له وجهات نظره الخاص، ولكن مع تفسير ذلك حتى يصبح اكثرنضجا ، وهناك بعض القرارات يجب إجرائها من اجله .
• هذا هو العمر للتعليم حول أهمية احترام الاختلافات في الآخرين، عندما يصبح طفلك أكثر وعيا لما يدور في العالم الخارجي. وضح له اننا لا ينبغي أن نصدر الاحكام بشأن أشخاص آخرين عندما لانملك كل الحقائق. مساعدة طفلك على الاحتفاظ بعقل مفتوح عن الأشخاص الآخرين ومعتقداتهم.
• تحدث مع طفلك ماقبل سن المراهقة لتخبره عن شعورك. ” لقد تعبت من يوم طويل في العمل ” أو ” انا متحمس حول الاجازات ” شجع الاتصال المفتوح حول مشاعره. ولكن لا تثقله بمشاكل الكبار، مثل العلاقة الزوجية أو المشاكل مالية. فيجب أن لا تبحث عن الدعم العاطفي من طفلك .
• تذكر أهمية الاتصال غير الشفهي. احترس عندما يكون طفلك يبدو مضطربا أو يبدو حزينا . فقل شيئا مثل : ” يبدو أنك مستاء – هل تريد أن تخبرني عن ذلك؟”
• شجع طفلك على التحدث عن نفسه بطريقة إيجابية – على سبيل المثال: ” أنا اتحسن في الرياضيات ” بدلا من ” أنا عديمة الفائدة في الرياضيات.”
• الحرس ضد استخدام السخرية وتثبيط الهمم مثل “أنت غبي” أو “كيف يمكنك أن تفعل ذلك؟” التقليل باستمرار لسن ماقبل المراهقة يدمر الثقة. ويقول أشياء مثل: “نعم، أرى ما تعنيه ” أو ” أنت لديك وجهة نظر، ولكن …”
• حاول أن تعطي الطفل ما قبل المراهقة حالة من ” يمكن فعل ” حيث انه في تلك السن يمكن للثقة في قدراته ان تنهار وأنه يمكن أن يصبح أكثر وعيا من أوجه القصور، أو ان يصبح غير جيد مثل الآخرين في مواضيع معينة أو الرياضة.

ايمي

انا بكل بساطة بحب الكتابه والقراءه جدا
إغلاق