web analytics
النجاحفن التعامل مع الأخرين

كيف تتعامل مع الأشخاص المحبطين والمعارضين لك ولنجاحك

download (37)

هل هناك أي أشخاص في حياتك يرفضونك ويحقدون عليك ؟ أو  ربما أشخاص مثبطين ومحبطين لك ولأهدافك وطموحاتك وأحلامك ؟ أو شخص ما بمنعك ويقف أمام نجاحك ؟

هؤلاء ينطبق عليهم قول غاندي “أولا بتجاهلونك ، ثم يضحكون عليك ، ثم يقاتلونكم ، ثم يمكنك الفوز”

كيف تتعامل مع المحبطين والمعارضين ؟

  1. حماية أهدافك منهم
    تخيل أنك تحاول إنشاء قلعة كبرى على رمال الشاطيء ، وتخيل أن شخص ما يسكب الماء على رأس قلعتك كل دقيقة ، هل ستكون قادر على إتمام بناءها في نهاية المطاف ؟  بالطبع لا ، لأن كل مرة تبني فيها جزء يأتي من يهدمه لك على الفور ، وسينتهي بك الأمر بإنقطاع عملك وفشله وستكون محبط للغاية وحزين على كل الجهود التي بذلتها وقد ذهبت سدى .
    وهذا هو نفس الشيء عندما تستمع لمن يخالفك ويرفض نجاحك وأحلامك وطموحاتك ، فأغلبهم يميل إلى الحديث عن السلبيات والمخاطر التي تحيط بما تنوي القيام به ، وكل ثانية تقضيها في الاستماع إلى ما يقولونه حول أهدافك هو تماما مثل صب حامض على أحلامك ، وفي النهاية ستجد نفسك تبذل عناء كبير ووقت لمجاهدة ومكافحة الضرر الذي فعلوه بحديثهم السلبي عن أحلامك
    لذلك إعلم أن أهدافك ثمينة جدا فلا تدعها لهؤلاء ، بل إحمبها منهم ولا تعطي لهم الفرصة لإتلافها وتحطيمها ، ولاداعي لإخبارهم بها أو أخذ آراءهم عنها .
  2. تجاهلهم وعدم الدخول معهم في نقاش
    المحبطين والمثبطين لك ، مهما حاولت النقاش معهم فلن تصل لشيء لأن هدفهم الأساسي هو تحطيم أحلامك لذا ضع في إعتبارك غلق أي باب للنقاش معهم حول أحلامك وأهدافك ، واقطع عليهم الحديث في ذلك بتغيير مضمون الكلام إلى أي موضوع آخر ، وضع ردوداً بسيطة وعبارات قصيرة في حديثك معهم حتى تحد من كلامم وسيفهمون من تلقاء أنفسهم أنك لا تريد الكلام في هذا الأمر ، وتكرار ذلك قد يوقفهم عند حدهم .
  3. أحط نفسك بوسائل التعزيز والتمكين
    بدلا من مواجهة السلبية من جانب هؤلاء ، أحط نفسك بالإيجابية حتى تكون صداً لهجمات هؤلاء المعارضين والمثبطين لك ، ويمكنك ذلك بالبحث عن الأشخاص الناجحين والإيجابيين والطموحين أو البحث عن الأشخاص الذين لديهم أهداف وطموحات يسعون لتحقيقها ، واحرص على قضاء وقت معهم وتبادل النصائح فيما بينكم فلن تجد بينهم من يحبطك ويثبطك بعبارات سلبية هدامة .

كلمة أخيرة

لا تحرم نفسك من الحياة التي ينبغي أن تعيشها بسبب هؤلاء المثبطين الحاقدين ، و في نفس الوقت راجع نفسك و تأكد أنك غير مثبط للآخرين أيضاً ولو بصورة غير مباشرة .

الوسوم

شيماء سعد

أحب الصالحين ولسُت منهم لعلي أن أنال بهم شفاعة ### وأكره من تجارته المعاصي وإن كنا سواءاً في البضاعة
إغلاق