web analytics
أخبار المجتمعمقالات عامة

هل التوك توك تفوق على الميكروباص ؟

هل التوك توك تفوق

هل التوك توك تفوق على الميكروباص ؟

آنتشر فى الفترة الاخيرة شئ غريب يدعى التوك توك وهو عبارة عن موتوسكيل ومغطاه, وهذا الاختراع المصرى يستخدم كوسيلة مواصلات سريعة من منطقة لمنطقة ليست ببعيده,ولكن السؤال الاهم هو هل التوك توك تفوق على الميكروباص ؟ .. هذا الاختراع تسبب فى ترك الناس لركوب الميكروباص والتنقل من خلاله,ويرى سواقى الميكروباصات أن التوك توك هو السبب الرئيسى فى وقف حالهم وعدم عملهم ومن هنا تم رفع سعر الركوب وأيضا بسبب إرتفاع سعر السولار.

التوك توك عملة ذو وجهين

الأول: وهو وجه جيد لأنك تستطيع من خلاله التنقل سريعا أى ينقذ الوقت لأنه أيضا
يستطيع التنقل السريع وسط السيارات أثناء زحمة المرور لأنه صغير الحجم ويستطيع التنقل بسهولة.

الثانى:وهو وجه سئ لأن عن طريق التوك توك يتم الاختطافا فمعظم سواقى التوك توك
شباب صغير مدمن وغير طبيعى من المخدرات مع العلم ان هناك أشخاص محترمة
تستخدمه من اجل لقمة العيش لكنى أتكلم عن النسبة الأكبر,بالإضافة إلى أن الشوارع
أصبحت سيئة وشكلها غير حضارى لأنهم يقفون فى مكان ويعطلون المرور ويسببون
تلوث شديد لأن كوتشات وعجل التوك توك يقوم بعفرة شديدة شديدة التلوث تؤدى لأمراض
كثيرة,بالإضافة إلى الخناقات العديدة على الركاب فهم يختطفون الركاب من بعضهم,
والضوضاء الشديدة والأغانى المبتذلة حقيقى فهو إختراع السئ جدا ورغم أن للميكروباصات
مساوئ لكنها آمن وأفضل ولا تسبب ما يسببه التوك توك.

وهناك مشكة آخرى فطلاب المدارس يهربون لكى يعملون على توك توك ويدخنون
ويشربون المخدرات, ما آريد أن أعرفه أين المدرسين؟ أى إدارة المدرسة؟ أين الأهالى؟
أين التربية واين التعليم؟

أعلم أن المعيشة صعبة ولكن لا يجوز أن نترك هؤلاء ويفسدون المنظر العام والحياة
ويفسدون شبابا صغارا وأطفال.

أرجو أن نجد حلا لهذا الوباء المنتشر المعروف بالتوك توك وللحفاظ على البيئة والنظافة وعلى الشباب, آرجو الإهتمام بهذا الموضوع شديد الخطورة وآرجو أن نجد حلا سريعا حتى لايتفاقم ويتم مجزرة بين سواقى التوك توك والميكروباص, وحتى لا يعيش أبنائنا ويتعلمون من هؤلاء التدخين والإدمان, آنقذوا الوطن من كل شر أيا كان, أرجوكم.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق