web analytics
الأدبقصائد شعرية

الصمت

الصمت

الصمت كان اختيارى الوحيد لم تترك لى حبيبى اختيارات اخرى

جئت بعد كل هذا العمر لتخبرنى انك تحب اخرى

جئت لتخبرنى بانى دورى فى حياتك انتهى

حسنا والان بماذا تريد ان اجيبك  هل تظننى سوف املآ الدنيا صراخا

هل تظنيننى ساقضى اياما وانا ابكى

هل تظنينى ساضيع عمرى القادم  ندما لانك تركتنى وذهبت لاخرى

هل تظنينى سافتقدك واتمنى ان اراك مجددا وتاخذنى اليك مجددا

وباننى سافتقد الامان الذى احسست بيه طوال عمرى وانا معك

نعم سافعل  سوف اصرخ وابكى ساقضى عمرى افكر فيك سافتقدك واتمناك

نعم سوف افكر فيك واتذكر حياتنا معنا واتمنى ان تعود لى يوما لتخبرنى بانك لم تشعر بالحب والحنان الا معى

لتخبرنى بانك لا تستطيع العيش بدونى مثلما لا استطيع العيش من دونك

ولكنى يا حبيبى الى ان ياتى هذا اليوم لن ادعك ترى هذا فى عينى

لن ادعك ترى دموعى و ضعفى لن ادعك تعرف ألمى

لن ترى منى غير الصمت فأذهب اليها واخبرها انك ما عد تهوانى اخبرها كلام الغزل والحب

انظر الى عينيها وقول لها انك ستظل تحبها للابد وانك لا تتمنى شيئا فى الدنيا غير ان تظل بجوارها

فهكذا كنت تخبرنى دوما وكنت اصدقك دوما

كنت ارى الصدق فى عينيك

اذهب اليها ولكن عليك ان تصدقنى عندما اخبرك بانك ستعود لى يوما نادما

ستعود لى وانت ترجو ان اسامحك ستعود الى ليس لانى افضل النساء ولا اجملهن ستعود الى لانك لن تجد من احبك ويحبك  مثلى لن تجد من يسامحك مثلى ويوما ستعرف انى احببتك بصدف وانتظرتك بصدق وسامحتك بحب

والان اذهب ولا تعود حتى هذا اليوم ولا تنتظر منى رد فأنا حبيبى اخترت الصمت ردا

فاللصمت يا حبيبى لغه اقوى من الكلام

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق