web analytics
التنمية البشريةتحسين الذاتعلم النفس

تقنيات الإسترخاء وتعبيرك عن مشاعرك

تقنيات الإسترخاء

تعلم تقنيات الإسترخاء

التخطيط للأسترخاء يهدئ القلق ويساعد جسمك وعقلك على التعافي من الذروة اليومية والإجهاد. الموسيقى، منذ فترة طويلة تكون مع الأستحمام، أوالتنزه فى حديقه مع القيام بخدع لبعض الناس، ولكن بالنسبة للآخرين انها ليست بهذه السهولة. إذا كنت تشعر بأنك بحاجة إلى المساعده فى تعلم تقنيات الإسترخاء , حاول الأسترخاء او الذهاب لدروس التأمل. سيكون هناك معلومات فى الدليل او المكتبات المحليه عن ذلك

• أختر مكان مناسب حتى لا يتم أزعاجك
• قبل أن تبدأ قم بعمل بعض التمرينات الخفيفه لتمدد العضلات, لتخفيف التوتر العضلى
• إجعل نفسك مرتاح,بالأستلقاء أو الجلوس.
• البدا فى التنفس بعمق وبطء وبطريقه هادئه دون جهد.
توتر برفق, ثم إرخى كل جزء فى جسمك بدأ من قدميك إلى ان تصل إلى رأسك ووجهك.
• كما يمكنك التركيز على كل منطقه,فكر فى الدفئ والخفه والأسترخاء.
• دفع إى شئ يشتت الأفكار خارج تفكيرك, تخيل تلك الأفكار تتطاير وتطفو بعيدا
• لا تحاول الأسترخاء: ببساطه تخلى عن التوتر العضلات وإجعلها مرتخيه
• إجعل عقلك فارغا,بعض الناس تجد انه من المفيد تخيل الدوء, مكان جميل مثل حديقه أو بستان.
• البقاء على هذا لمده 20 دقيقه,ثم تأخذ نفسا عميقا عده مرات وإفتح عينيك, ولكن إبق جالسا او مستلقيا بضع لحظات قبل إن تنهض

اتباع روتين الإسترخاء

من المهم تخصيص وقت لممارسه روتينيه على اساس منتظم, هناك الكثير من الموارد فى الخارج لمساعدتك على القيام بهذا,.فيما يلى نعرض البعض
الاسترخاء هو واحد من أنشطة المساعدة الذاتية الأكثر فعالية للصحة النفسية, يمكن أن يكون إضافة مفيدة إلى أي شكل آخر من أشكال المعالجه, فضلا عن كونه إجراء فعالا لتجنب تطور التوتر والقلق، وعند نهاية اليوم لمساعدتك على النوم.
ويمكن تقسيم تمارين الاسترخاء في فئتين رئيسيتين: تلك للجسم وتلك للعقل. التمارين التى تركز على الجسم لها تأثير ايضا على العقل. استرخاء الجسم قد لا تمنع تدفق مستمر من الأفكار المسببه للقلق ,لكنه أساسا جيدا للحصول على بعض السيطرة عليها. لذلك من الأفضل للحصول على أفضل النتائج, الجمع بين الطريقتين

الأفكار السلبية

نحن جميعا تاتينا افكار ومشاعر سلبيه من وقت إلى أخر . مشاكل مع العلاقات,ضغوط فى المنزل أو فى العمل, القلق حول المال أو الصحه الجسديه يمكن أن يؤدى إلى مشاعر التوتر والقلق, أو حتى يصل فى بعض الأحيان إلى الشعور باليأس وفقدان الأمل

التعبير عن مشاعرك

التعبير عن مشاعرك بشكل علنى يؤدى إلى الاحساس بالراحه والتخفيف من التوتر,يساعدنا
ذلك على التعافى من تجاربنا المؤلمه, ويساعد أيضا الأشخاص الأخرين على فهم مايحدث
بداخلنا.بالطبع, فى بعض الأوقات عندما نبوح بمشاعرنا ليس جيدا, ولكن أخفاء المشاعر وعدم
البوح بها يمكن ان يسبب التوترات الى تؤثر على الصحه البدنيه والعقليه

حجج صحية

في الواقع، يقول بعض علماء النفس أن وجود علاقة سعيدة يحتاج الى حصة 20 في المائة
من الصراع. تعلم أن نختلف, دون أن نجعل البعض غير سعيد , هذا جزء هام جدا فى اى علاقه.
ومع ذلك، الغيظ والغضب المدمر ليس صحي أو مفيد

الوسوم

ايمي

انا بكل بساطة بحب الكتابه والقراءه جدا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق