web analytics
من ذاكرة التاريخ

لغز موت هتلر

image

ظل موت هتلر لغزا محيرا حتي وقتنا هذا ، ولو ان الاكتشافات التي طرأت مؤخرا لا تزال تعد حديثه ، الا انها محيره للجميع ، هل حقا انتحر هتلر كما يذكر في التاريخ ؟ ، قصة موت هتلر شبيهه لافلام السينما وليس غريبا علي شخصيه مثل شخصية هتلر النازيه ،

عشق الاضواء وفرض افكاره دون نقاش او اعتراض ، لا يجوز ان انكر انه شخص قيادي بطبيعته ، يمتلك كاريزما الزعيم ،  اللغز المحير يبدأ من البدروم الذي كان يختبأ به في برلين العاصمه لألمانيا ، وصلته اخبار عن وصول الروس الي برلين العاصمه فقرر انه يجب ان ينهي حياته باي طريقه فهو قائد ويجب الا يأسره احد واراد لنفسه ميته يقرر هو طريقتها ، بعد ان علم ان الروس قد اسروا موسيليني الفاشي الديكتاتور وزوجته واعدموهم رميا بالرصاص ، والقيا بجثثهم علي سياره الى ميلانو وعلقا من أقدامهما على أعمدة النور في الشارع الرئيسي ثم ألقيا في مجرى الماء حتى يستطيع كل ايطالي يود الثأر منهما أن يبصق عليهما وقد تم دفنهما فـي مقبرة المتسولين .

فأصدر اوامره للحرس النازين الذين كانوا يلحقوا به في كل مكان حتي في مخبأه ، ان يقتلوا كلاب الحراسه الخاصه به ووضع بنفسه السم لهم في الطعام وثم اعطي للحراس كبسولات تحتوي علي سم قاتل سريع المفعول وامرهم بحرق كل المستندات الخاصه به قبل انتحارهم ،وتزوج عشيقته ” ايفان براون ” في نفس اليوم  ، وقضي معها يومه الاخير ثم دخل غرفته الخاصه وهي بصحبته ، وكان يقف علي بابه مستشاره الخاص ” غويلز ” وزوجته ، ثم تفاجأوا بدوي طلقه ناريه واحده ، قرروا ان يدخلوا فوجدوا هتلر ممد علي كنبه بجوار السرير ورأسه مهشم تماما لانه اطلق الرصاص في حنجرته ن ووجدوا ايفان ممده علي السرير وقد انتحرت بكبسوله السم سريعه المفعول ،

اخذ خادمه  الخاص  الجثتين ووضعهم داخل بطانيتين عسكريتين رماديتين بعد ان رأي رأس هتلر مهشمه تماما ،والقاهم في احدي الحفر التي احدثتها القذائف في وسط المدينه ، وامر بالقاء الزيت عليهم واشعال النار ، وأدي التحيه الخاصه بالنازيين التي اعتاد عليها ” هاي هتلر ” ، وبعد فتره او حقبه من الزمان وجدت الجثتين وحين اجروا تحاليل ال dna علي الجثه التي كان من المفترض انها لهتلر ، وجدوا انها جثه لامراه تبلغ من العمر ما بين ال 20 ل 24 عام ، فرجحوا ان تكون لايفان ولكن ايفان انتحرت بالسيانيد فقط وليس بطلق ناري واكدوا علي ذلك ، ومن المستحيل أن يكون هتلر قد ابتلع السم ثم ضرب نفسه بالرصاص حيث أن سم السيانيد يسري مفعوله بسرعة عالية جداً

1- كان لـ (هتلر) 6 أشباه يمكن لأحدهم أن يتنكر ويقضي الأيام الأخيرة مكان هتلر في البدروم ويلهي عيون أعوانه وأعداءه بينما يهرب هتلر إلى خارج ألمانيا

2- من السهل تغيير ملامح هتلر فقام البعض بتغيير أحد صور هتلر بأكثر من طريقة وكانت النتائج مبهرة، إذ أسفرت عن شخص آخر تماماً لا يمكنك تصور كونه هتلر في أي لحظة من اللحظات

ويوجد إحتمال بأن هتلر قد فر من ألمانيا بمعاونة محبيه، وقضى بقية عمره في مكان ناء، ربما للتخطيط للعودة في يوم ما، أو للحفاظ على بقية عمره
و على الرغم من كل هذه التخمينات فسيظل موت هتلر لغزاً يثير حيرة الجميع .

إغلاق