web analytics
شخصياتمعلومات عامةمن ذاكرة التاريخ

مارتن لوثر كينج جونيور

مارتن لوثر كينج

من هو مارتن لوثر كينج ؟

كرس مارتن لوثر كينج جونيور حياته للدفاع عن حقوق الامريكيين الافارقه لتحقيق حياه افضل لهو وفرص متساوية مع البيض.

هو احد اكبر القادة فى مجال الحقوق المدنية بأمريكا, ولد عام 1929 فى مدينة اتلانتا بولاية جورجيا ,
كان والده وزيرا للكنيسه المعمدانية ابينزيرز بأتلانتا.

وقد التحق لوثر فى سن الخامسة عشر بجامعة  moorehouse التى تخرج منها عام 1948

وكما والده رنى لوثر لأن يصبح وزيرا.

تزوج لوثر من كوريتا سكوت عام 1953 اثناء قيامه بالدراسات العليا بمدرسة (الدراسات العليا ببوسطن) وقد انجبا اربعة اطفال وظلا معا الى ان توفى.

ما هي انجازاته ؟

وقد اكمل دراسته العليا وحصل على الدكتوراه وبحلول ذلك الوقت كان قد بات معروفا كناشط فى مجال نبذ قوانين العزل الجائره بين البيض والسود فى حنوب امريكا.

وقد قاد اول احتجاج اول احتجاج ضد العنصرية عندما تم القبض على سيده مسنه تدعى روزا باركس عندما رفضت التخلى عن مقعدها فى الحافلة لاحد البيض
فقد كان هناك حافلات يتم التمييز فيها بين البيض والسود.
وبعد انتهاء الاحتجاجات بسبب موضوع روزا باركس قام بتشجيع الاخرين على مقاطعة حافلات الفصل بين الجنسين
ولذلك حاول المتعصبين من البيض قتله عدة مرات بالقاء قنابل مرتين فى منزله عام 1956 للتخلص منه و من افكاره
ولحسن الحظ لم تنفجركلتاهما , وفى نفس العام القى القبض عليه بتهمة تعطيل عمل الحافلات بدون سبب قانونى.

غيرانه فى عام1958  قام بنشر كتابا بعنوان (خطوه نحو الحريه)

وفى عام1962  تمت ادانته لقيادته مسيره فى البانى وقد القى خطابه الشهير (لدى حلم ) الذى كان مصدر الهام للكثير من الامريكيين الافارقه.

ولجعل المعركة ضد العنف مع السود اقوى عقد لوثر مؤتمرا مع العديد من الوزراء من اصال افريقى تحت اسم (القيادة المسيحية الجنوبية)

ونتيجه لجهوده خلال الستينيات قامت كلية الشباب الامريكان و الافارقة للبنين بجعل الطلبة من الجنسين يجلسون على مائده واحده
مما اشعل غضب البيض وقامت الاحتجاجات التى كسرتها الشرطة بأستخدام الكلاب البوليسية وخراطيم الماء
وقد ظهر هذا العنف على شاشات التليفيزيونات مما اضطر الرئيس  جون كيندى الى اقتراح قانون يحل هذا الموقف,
وبعدها بفتره وجيزة تم سحب قوانين العزل.

كيف مات مارتن لوثر كينج ؟

وفى عام 1968 وأثناء القائه لخطاب بأسم (لقد كنت على قمة الجبل) امام حشد من الناس
اطلق عليه المحكوم الهارب الابيض جيمس ايرل النار فتوفى فى 4 ابريل 1968

وقد ادين قاتله وعوقب بالسجن لمدة 9 سنوات فقط .

ولكن مارتن لوثر كينج جونيور لم يمت بل ظل فى زاكرة اميركا حتى اتخذت من يوم ميلاده فى 2 يناير عطله وطنيه للاحتفال باعماله وتخليدا لذكراه.

للتعرف على المزيد من الشخصيات الرائعة يمكنك التصفح هنا.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق