web analytics
النجاحتحسين الذاتكتابات شخصية

استغل وقتك و اكسر حواجز الظروف

استغل وقتك و اكسر حواجز الظروف

نظرت حولى فى ذهول لاتفقد كيف وصل بنا حال بلادنا وشبابنا واحسست بحسره وانكسار ونحن شعب الحضاره والثقافه والفنون.

نحن شعب بنيت كثير من البلدان على اكتافنا واصبحوا فى تطور ومستقبل عظيم
ونحن تأخر بنا الزمان قرونا طويله وكاننا نعود للوراء .
واحسست بالانكسار ونظرت كثيرا فى تاريخ شعوب غير بلدى الحبيب ووجدت اننا الافضل فى جميع الاحوال
وحاولت ان افهم ما آلت اليه احوالنا وتمنيت البدايه من جديد والانطلاق كاننا فى صحراء ولابد ان نعمر ذلك المكان لنستطيع ان نعيش فيه ونتعامل برقى ونصل للقمه من جديد
واخذنى تاريخ بلد الكل يعرفها تماما وهى الصين ومن هنا بدات افكر …

تعالو معى نتعرف كيف كانت حياتهم من تعداد سكانهم الذى يفوقنا بمراحل ،
فقد كانو يعيشون فى منزل يتكون من ام و اب و اطفال فى منزل لايزيد عن خمسون مترا ،
واهم مافى هذا المنزل مصنعهم الخاص .

نعم هو سكن ومكان يستذكر الاولاد دروسهم فيه ومصنعهم الذى يعمل فيه الاب والام ،
والاطفال يساعدوا اهلهم فى العمل ليس هناك عاطل فى هذا المصنع والبيت الصغير ،
الكل يعمل ويبتكر ويبيع من ابتكاره ليعيش لم ينتظرو الوظيفه مثلما ننتظر نحن بل كل شخص يعمل بجد.

وقد ساقتنى الصدفه لاكتب لكم هنا دعوتى لكم فى اولى مقالاتى نحن لانقل عن هذا الشعب من ناحيه الذكاء بل ان شبابنا نالو قسطا وافرا من التعليم يمكن هم لم يحصلو عليه فى بداياتهم.
كما اننا نملك قوه الاراده لنعيش مثل باقى البشر و انا واحده من الناس التى تعانى معكم من ظروف بلدنا وفكرت لما لانستغل مجهوداتنا فى اشياء مفيده كثيرا.
عندى الكثير من الافكار وعندى الكثير من النشاط وعندى الكثير من الاندفاع لتحقيق اهداف كثيره.

انا سيده اعيتنى الحياه ولكننى لا استسلم ابدا قد نجحت نجاحات مبهره ولكنى انهزمت ولكننى عندى ايمان اننى ساهزم الهزيمه واستعيد قوتى
وهكذا اتمنى من الجميع ان يهزم الظروف ويهزم الالم ويهزم الهزيمه ويبتسم بكل فخر وثقة

لملمت شتات فكرى واجتهدت فى بعض الاعمال وحاولت ان اجد من يعيننى ولكنى لم أجني من من حولى الا خمول الكثير وعدم الرغبه فى عمل شئ والكل يعلق خيبته على شماعه ظروف البلد
ولكن هل ظروف البلد ستتغير ونحن نقوم بدور المشاهد ؟
الى ان تتم استعاده البلد للاسف لا بالعكس سنتراجع اكثر واكثر
ووجدت انه لابد من العمل وحدى وبدأت ووجدتنى فى بدايه نجاحاتى وانا سعيده بهذا

ولهذا انا ادعوكم ابنائى واحبتى للبدايه هناك افكار كثيره براسى واتمنى ان نتبادل الافكار ليس الافكار فقط اتمنى البدايه منكم مثلما بدأت وصدقونى ستصلون الى ماتريدون.

تلك نبذه عن بدايتى معكم هنا واتمنى ان نكون فريقا للادلاء بكثيرا من الاراء ونبدأ بمناقشات كثيره مهمه
اتمنى ان تساهم فى حل الكتير من مشاكلكم ان شاء الله والله الموفق.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق