web analytics
شخصيات

مالك لحديقه حيوانات خاصه يخطط العيش مع الأسود لمده سنه

http://i.imgur.com/sjsfAOB.jpg

ألكسندر بيليشينكو , صاحب حديقه حيوان فى منطقه زابوروجى فى أوكرانيا , قد أعلن أنه يعزم على قضاء سنه فى قفص مع أسدين مكتملين النمو , من أجل جمع التبرعات لمركز الرعايه المناسبه للقطط الكبيره.

http://i.imgur.com/8grKy9k.jpg

إذا كانت هذه القصه تبدو مالوفه بالنسبه لك , لن يكون ألكسنمدر بيليشنكو صاحب أول محاوله من هذا النوع. قد عاد فى 2011 وقال أنه سجل رقما قياسيا أوكرانيا جديدا , بعد مضى 35 يوما فى قفص مع أسدين , خلال الوقت الذى كان يساعد فيه الأنثى فى ولاده اشبالها . من اللحظه التى وضع قدماه فى القفص. وهذا الرجل العاشق للقطط الكبيره يعيش مع الأسود كما لو كان هو نفسه الأسد. وهذا يعنى تقاسم اللحوم النيئه مع الحيوانات والنوم على كومه من القش مثل الأسود حتى أنه قام ببناء مرحاض ودش داخل القفص حتى لا يضطر لمغادره القفص.

لكن هذه المره قال انه عازم على العيش مع الذكر شمشون واللبؤه كاتيا لمده عام كامل , لذا فهو بحاجه إلى التخطيط وفقا لذلك قرر ألكنسندر دراسه حياه الأسود كلها لقضاء بعض الوقت مع أثنين من الحيوانات الشرسه سواء فى القفص المعدنى أو فى منزله الريفى , حيث يكون قادرا على طهى الطعام . سيد الأسود الأوكرانى يقول  أنه على الرغم من أن الأسود تتناول ما بين 5 و10 رطلا من اللحم يوميا , فهو قد وضع للأنثى كاتيا حساء الفطر والطماطم والمايونيز وقد تمتع بأكلها .

http://i.imgur.com/auqOy9z.jpg

المره الأولى التى قرر أن يعيش فيها مع الأسود , الكسندر بيليشينكو كان يريد رفع مستوى الوعى  بسوء معامله القطط الكبيره فى الأسر, أما هذه المره فإنه يأمل فى جمع ما يكفى من المال لبناء مركز إعاده تأهيل كبير للحيوانات, أنه يريد كسب تعاطف محبى الحيوانات من جميع أنحاء العالم ,والوصول إلى هدف محدد من 45,000 ل 365,000 دولار  لازمه لتحقيق حلمه

لضمان وصول تجربته ونجاحها بنسبه 100% قام ببث مباشر من داخل القفص على موقعه على الانترنت لكى يمكن للناس الأستمتاع ويعرفون إذا كان ما يذال اليكسندر قطعه واحده أم لا , وقال أنه يريد أيضا أستخدام هذا الوقت كفرصه لكتابه كتاب عن الأسود ورسم صور لهم 

http://i.imgur.com/aGaIGpj.jpg

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق