web analytics
التنمية البشرية

إعتذر .. فقط !

1485al5oon

اتمني ان اعرف …. ماهي مشكله الانسان ” الكائن البشري ” مع ثقافة الاعتذار ؟؟؟؟!!

الوضع المتعارف عليه والدائم ، هو حين تحدث كارثه او تحدث مشكله صغيره حتي ، لا يظهر احد ليعتذر ، لماذا لا نعتذر ؟؟؟ ، هل الاعتذار سلوك غريب لا يلائم الطبيعه البشريه ؟ ،

هذا هو الحال دائما ، اخطئ واذنب و افعل ما شئت ولا تتحمل المسئوليه لتعتذر ، كلمه بسيطه ” انا اسف ” ، هلي نحذفها من قواميس اللغه العربيه ؟ ،

مع ان عدم الاعتذار يعني عدم الاعتراف بالخظا في الاساس ، ويؤله البعض الي الكرامه والكبرياء قد منعوا الاعتذار ، الانسان مخلوق ناقص يخظئ بل خطائ اي كثير الخطأ ، لكن لا حياة لمن تنادي مادام ليس هناك ثقافة الاعتذار ،

اذا شاهدنا احد الافلام الاجنبيه تجد الاعتذارات وكائنها كلمات فضائيه غريبه ،

العتذار صفه جميله جدا ، لم تكن يوما تدل علي الذل او الامتناع عنها كبرياء وسمو ، فالاعتذار من شيم الكبار ، وثقه بالنفس ونضج ،

اذا وقعنا في مشكله ما اول شئ نفكر به هو من السبب بهذه المشكله ، لماذا لا نعتذر سواء كنا مخطئين ام لا ؟ ثم نفكر من المخطئ ونحمله المسئوليه ،

الاعتذار نوع من انواع المواساه ، ” انا اسف ” تعني تأثرك بما حدث وليس عدم مبالاتك ، تعني انك موجود لن تهرب من الحساب ،

اتنمني ان نربي اولادنا علي هذه الشيمه الجميله اعتذر قبل اي شئ ، مادمنا لا نجد ذلك في مسئولينا ، بعد اي كارثه لا احد يبدي اسفه و تأثره وغضبه ،

الاعتذار من سمات المجتمع النظيف الصحي الناجح ، لانه لا يترك مجال لسوء الفهم او المشاحنات دون فائده ،

ببساطه لن تكون انسان ناقص او ضعيف اذا اعتذرت لزوجتك ، او اعتذر مسئول من رعيته ، او اعتذر شخص لميره ، او اعتذر اب وام لابناءهم ، او اعتذرت مؤسسه عن عدم تأديتها واجبها كما يكون ، او تعتذر لشخص فقد عزيز عليه ،

فالاعتذار هو احساس ومشاعر حقيقيه صريحه ، لا تسمح بخلافات الانسان التافهه ان تهدم العلاقات القويه وتقتحم حاجز الثقه و تقضي عليه ، فإعتذروا فقط .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق