web analytics
كتابات شخصية

أكذوبة إختراق المواقع الإلكترونية للموساد الإسرائيلى

نعم هى أكذوبة فهل يعقل أن يخترق الموساد الإسرائيلى أكبر جهاز مخابرات فى العالم حتى وإن كان عن طريق المواقع الإلكترونية,وأنا آرى أنها ما هلا إلا مجرد أكذوبة أختراعها الصهاينة كحجة يتهمون بها العرب بأنهم يحاربون اليهود كديانة وأنهم معادون للسامية أى معادون لليهودية نفسها ومن هنا يبرر كل ما يفعلونه.

أنا لا آريد أن أكسر فرحتكم ولكن هذا وهم لا يمكن تحقيقه كالخيال الذى قدمه الفنان عادل إمام بمسلسل فرقة ناجى عطا الله رمضان الماضى  ولكن هذا مجرد خيال لا يتوقع حدوثه,كنا نشاهد الأحداث ونحلم معه ونتمنى حدوث ذالك مجرد أمنية ولكن الواقع يقول أنه لا يمكن أن يحدث , و من يقرأ عن الصهاينة يفهم هذا جيدا , سياسية اليهود هى إفتعال قصة أو قضية أو مصيبة ويقولوا أن العرب من فعلوا ذالك أو أى بلد يريدون منها شئ إحتلا لها أو غيره.

وهذه هى ساسيتهم الحقيرة,فآرجوكم لا تنجرفوا وراء تخاريف ومهاويس اليهود وأكاذبهم المعروفة , أتمنى من كل مصرى وكل عربى أن يعرف سياسية وعقلية الصهاينة كى نحذر منهم ولأنهم يعرفون عننا كل شئ ويدرسون ثقافتنا وعقليتنا , ويعرفون جيدا أن على سبيل المثال أن المصريين شعب يتآثر نفسيا ويكتئب سريعا فهو شعب إنفعالى ومن هنا عملوا على هذا.

دخلوا فى حياتنا بشكل جعل كل المصريين مكتئبين ومنهاريين يذهبون للمخدارات والشرب كى ينسوا مثلما نشروا الحشيش بعد نكسة 67 لأنهم بالعامى لعبوا على مشاعر المصريين,وهكذا هم المصريين ولذالك دخلوا فى إعلامنا وحياتنا ومشاكلنا دون أن نراهم كإبليس أعوذ بالله منه ومنهم.

فأعلموا أنها أكذوبة وألعوبة  لاتخرج إلا من الصهاينة فقط,لأنهم يخططون لشئيا ما لا ندراه وقد يمكن أن يفهموا من هم مختصين أكثر ما يدور فى أذهانهم وما يخططون له,فتآكدوا أنه لا يوجد إختراق للمواقع الإلكترونية  لأكبر جهاز مخابرات فى العالم وهو الموساد الإسرائيلى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق