web analytics
علم النفس

الصراع بين العقل الباطن والعقل الواعى

الصراع بين العقل الباطن والعقل الواعى

الصراع بين العقل الباطن والعقل الواعى

يحلل علماء علم النفس ان لكل شخص بداخله عقل باطن يتحكم فى كثير من الامور فى حياته اليوميه
فتلك العقل الباطن هو المسؤل عن كثير من الجرائم اليوميه
حيث يقوم مرتكب الجريمه فى بداية حياته الاجراميه بصراع دائم بين عقله الباطن وعقله  الواعى
حيث يقوم عقله الباطن بتصوير الحياه الورديه بعد ارتكاب تلك الجريمه واظهار المزايا والمبررات والدوافع
للقيام بذلك فيجيب عليه العقل الواعى ويظهر له مدى الضرر الناتج من ارتكاب تلك الجريمه وعرض العقاب
والحساب المدمر نتيجة تلك العاقبه فيكون تلك الشخص معرض لصراع داخلى

ثاما ان يتبع العقل الباطن ويستمر فى ارتكاب الجرائم وهذا الشخص يكون لديه ميول اجراميه او دوافع اقوى
تصور له عدم استمرار الحياه دون ارتكاب هذه الجريمه اما ان يتبع العقل الواعى الذى يمنعه عن ارتكاب الجرائم
ويصبح هو المسيطر فى هذه الحاله ولا يوجد خوف من العقل الباطن الذى يرسل اشارات الى العقل الواعى
فهذا من الناحيه الاجراميه. فقد صوروا ايضا علماء النفس جانب الشعور بالخوف او سيطرة الفكره
فحين يكون الشخص يمارس حياته اليوميه وحدث له شئ مفظع فهو يجهله ولا يعلم اسبابه فيأخذ معه الحدث وقته
فيما بعد يوم او يومين او اسبوع على الاكثر اما اذا علم اسباب غير مطمئنه سواء كانت علميه او خزعبليه

فيستمر فى التفكير فيصور له عقله الباطن اشياء لن تحدث ومن المستحيل حدوثها ويبدأ فى اوهامه باشياء مفزعه
يمكن توصله الى مرض الارق وعدم النوم الى ان تذج به بالجنون او الموت نتيجة سيطرة العقل الباطن
بعد صراع دائم ايام وليالى وشهور بين العقل الباطن المصور لتلك الاشياء وبين العقل الواعى
الذى يرفض تلك الاشياء وينفيها تماما من عالم الواقع الى عالم الخيال وفى هذه الحاله ايضا
اما ان يتبع الشخص العقل الباطن وتكون نهايته الجنون او الموت اما ان يتبع عقله الواعى الذى يقوده الى الطريق المستنير

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق