web analytics
جمالك و صحتكمقالات عامة

كيف تحافظ على صحتك مع إرتفاع درجة حرارة الجو

الجوحار2

قد تتعرض البلاد إلى موجة من الحرارة الشديدة والتى تؤثر على الصحة العامة وتؤدى إلى الاحتباس الحرارى (حيث ترتفع درجة حرارة الجسم إلى أكثر من 40-42م) ويزيد من تأثير هذه الحالة على الجسم عدة عوامل أخرى مثل (السمنة وتنا ول الدهون فى الطعام والكحوليات وندرة شرب الماء وسابقة الإصابة بأمراض القلب وغيره)كما تؤدى الحرارة الشديدة للجو الشديد إلى أصابة الإنسان بحالة الإنهاك الحرارى (وهو عدة أنواع منها حدوث اض والضعف والهزل والغثيان وطرابات فى الجهاز الدورى ) وينتج عنها الأغماء وسرعة التنفس
واصفرار أو زرقة بالوجه وبرودة بالجلد وضعف النبض وهبوط ضغط الدم.

ولعلاج هذه الحالات ينقل المصاب لمكان بارد والراحة بالفراش مع رفع ركبتية إلى أعلى أو جلو سه ورأسه إلى أسفل .
– كما يؤدى التعرض للحرارةالشديدة إلى الإصابة بنقص المياه بالجسم وعدم توازن المياه المفقودة من الكلى والرئة والجلد (العرق ) وينتج عن ذلك الشعور بالإرهاق والتوتر العصبى
والخمول والشعور بالعطش وإرتفاع ضغط الدم ونقص بالوزن.

-كما أن التعرض الحرارى يؤدى إلى نقص فى أملاح الجسم (نتيجة لا ستمرار العرق وتقلصات بالعضلات وغثيان وقىء مع صداع وشعور بالتعب والتوتر ودوخة (يتضح من تحليل الدم ونقص فى الأملاح والبلازما) وفى هذه الحالة ينصح بنقل المصاب إلى مكان بارد .

-وعموماً للمحافظة على الصحة من إرتفاع درجة حرارة الجو يراعى مايلي :

1-عدم التعرض المباشر لأشعة الشمس لمدة طويلة .
2-شرب المياه بكثرة والأملاح والعصائر الخفيفة.
3-إرتداء ملابس قطنية خفيفة ذات الوان فاتحة تعكس الحرارة ولا تمتصها .
4-الإبتعاد عن الدهون فى الطعام.
5-تجنب الأعمال والمجهود العنيف .
6- مراعاة الاستحمام يو ميا .
7-فى المصيف يراعي ما يلي:

أ-أن التعرض للشمس لفترة طويلة من أول لقاء لها قد يحدث حرق الجلد من الشمس ومنه النوع الحاد (وفيه يحمر الجلد ويتورم ويحدث به حكة بعد فترة تظهر فقاقيع وحويصلات ما ئية وعندما تنفجر يصاب الجلد بتقيحات ) ولذا يجب التعرض للشمس فى أوقات قصيرة ومحددة وتزداد تدريجيا حتى يكتسب الجلد لونه الداكن البرنزي ويكتسب القدرة على مقاومة الشمس وبعد ذلك يمكنه التمتع بأشعة الشمس لفترات أكبر كما يمكن أستعمال بعض المواد التى تقلل أو تمنع ضرر الشمس مثل ( الكريمات الواقية من الشمس -ستائر الشمس )

والتى لها القدرة على أمتصاص الأشعة فوق البنفسيجية قبل وصولها إلى الجلد و إحداث الضرربه.

ب-أنه بمجرد الخروج من البحر فإن الماء يجف على الجسم ويبقى عديد من الأملاح (من مخلفات مياه البحر ) تصيب الجلد بالضرر وبالذات مع التعرض الجسم لأشعة الشمس لذا يلزم الا ستحمام بمياه عذبة.

ج-قيام بعض الافراد بعادة دفن أجسادهم فى الرمال بعد خروجهم من البحر يسبب إنسداد المسام الجلدي ونفاذ الأتربة والقاذورات اليه .

د-أن أشعة الشمس الحارقة لها تاثير ضار على الشعر يفقد ليونته ولمعانه وتتقصف أطرافه وتتشقق لذلك يجب عمل حما مات زيت للشعر لتعويضه.

ه-يجب عدم المكوث فترة طويلة على البلاج بالمايوه المبلول لأن ذلك يشجع نمو الفطريات على الجلد خصوصاً فى أعلى الفخذين وقد يؤدي التعرض لأشعة الشمس إلى حدوث بقع بيضا ء تحتاج إلى وقت طويل حتى تزول.

و-أنه لابد من أستعمال نظارة شمسية لحماية العين من أشعة الشمس الضارة وإغلاق العين ليس هو الحل.

ز-تحتاج البشرة نحو72ساعة من التعرض السليم للشمس لا كتساب اللون الأسمر الجذاب .

ك-يمكنك تدليك بشرتك بالرمال الناعمة وهى طريقة طبيعية لتقشير البشرة واستعادة نضارتها.

Nana Abdalrazek

نرمين عبد الرازق 28 سنة مصرية
إغلاق