web analytics
قصائد شعرية

مشكلته

مشكلته انه لا يفهمنى ولا يحاول حتى فهمى فان جلست صامته قال لى انى منطوية ولا ابالى بالاخرين وان تحدثت معه نظر لى وكانى ثرثارة ومزعجة

ان اخبرته ما يشغلنى ومما انا قلقة قال انى ابالغ واحب ان اعيش فى قلق ونكد وان لم اتحدث عن مشاكلى اخبرنى انى لا اثق به ولا احبه

اذا غضبت من شىء فعله اعتبرنى حساسة اكثر من اللازم  وان فعلت انا شىء اغضبه اعتبرنى قاسية لا اهتم الا لنفسى

فهل يمكنه يوميا ان يكف عن تقييمى طوال الوقت ويسالنى عمن اكون حقا .هل يمكنه يوميا ان يكف عن لومى وعن ملاحظة عيوبى طوال الوقت

الا يستطيع ان يرى اننى احاول طوال الوقت ارضاءه .احاول ان اكون المرأة التى يتمنى .الا يمكنه ان يرى مميزاتى ولو مرة واحده

الا يستطيع ان يرى كم احبه . ولماذا دائما يقيمنى وكأنه رجل بلا اخطاء ولماذا لا يرى الا عيوبى انا دائما

هلا تنازلت وقيمت نفسك يوميا هل سالتنى او حتى سالت نفسك يوميا ان كنت ما زلت انت ذلك الرجل الذى احببته يوما وعشقته وتزوجته ام غيرتك الحياة

هل تظن نفسك بلا عيوب لا ياحبيبى كلنا لنا عيوب واخطاء ولكن لنا ايضا ما يميزنا .انا لا اتحدث عن عيوبك لانى ارى معها مميزاتك فاكتفى بما يميزك ولا افكر فى شىء اخر اما انت فاصبحت لا ترى الا عيوبى وتركت ما يميزنى

وصدقنى هذه هى مشكلتك. مشكلتك انك لا ترانا ولكن ترى ما تريد ان تراه . انت لا ترانى ولكن ترى افكارك انت . فكفء عن لومى وانظر الى جيدا لعلك ترى من اكون حقا

كفء عن لومى وتقييمى وانظر الى نفسك والى واخبرنى انك عد كما كنت من قبل الرجل الذى اهيم به عشقا وحبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق