web analytics
تحسين الذاتعلم النفس

تغلب على احباطك

تغلب على احباطك

هل تريد الـ تغلب على احباطك هل اصابك التوتر ووصل بك الى حد الاستسلام والشعور
بالعجز والعزلة والرغبة فى الانطواء .
اذا اعلم انك وقعت فريسة للاحباط وعليك عدم الاستسلام لهذا العدو المعيق للنجاح والتقدم
والذى يعد من اخطر المشاكل التى يتعرض لها الانسان بصورة مستمرة فى حياته اليوميه .

تاثير الاحباط على حياتنا

الاحباط يؤثر تاثيرا سلبيا على سلوكياتنا فهو يعوق تقدمنا فى مسيرة الحياة وهى حالة
شعورية تطرا على الشخص حين يتعرض لضغوط اجتماعية او نفسية لا يستطيع
مواجهتها فتؤدى هذه الحاله الى التوتر ثم الاستسلام والشعور بالعجز .

قد نتعرض لبعض المواقف التى تسبب لنا الاحباط وتختلف شدة الاحباط باختلاف
شخصياتنا فكلما كانت قواك اعظم وتماسك شخصيتك استطعت تحمل الاحباط وثابرت
فى تجاوز عوائقه ومشاعره السلبية وانطلقت فى الحياة محقق هدفك ناعما بحياتك فالنجاح
لا يجعلك تصل الى مرحلة الاكتئاب فالاحباط هو اخر مرحلة قبل الاكتئاب .

كيف تشجع نفسك وترفع معنوياتك ؟

عيش حياة معتدلة :

لا تقحم نفسك فى اعمال تعرف مسبقا انك لن تستطيع القيام بها ولا تجامل احد او تعرض اداء عمل بالنيابة عنه ثم تجد انه ليس لديك وقت لهذا او انك تضحى براحتك وراحة اسرتك وهدوء نفسك فى سبيل اتمام وعدك فلا تهمل نفسك او تقسو عليها .

انظر لنفسك نظرة ايجابية

فمثلا اذا شعرت بتأ نيب الضمير وبدأ ت فى الحكم بقسوة على نفسك بدل طريقة تفكيرك وشجع نفسك بكلمات إيجابية وتذكر كل المواقف الطيبة التى مررت بها والمشكلات التى استطعت إجتيازها والأعمال التى أتممتها بنجاح .

كن مرحا :

احرص على مصاحبة الاصدقاء الذين يتميزون بروح المرح واخرج للاماكن المفتوحه مع اسرتك او مع الاصدقاء وحاول التمتع بكل شىء جميل من حولك ولاتؤنب نفسك على الضحكة الصافية التى تخرج من القلب .

نظم وقتك

حاول ان يكون فى جدولك اليومى وقت للخلوة الروحية والصلاة ووقت للاسترخاء وسماع الموسيقى او للرياضة او المشى .

لا تخف من التغيير

لا تحاول التشبث بالحال الذى انت فيه اذا واجهت موقفا جديدا حاول التأقلم معه بدلا من التذمر فكل تطور نراه الان خضع لكثير من التجارب .

الفضفضه

حاول تفربغ المشاكل بالفضفضة مع صديق او انسان مقرب .

البكاء

اذا احس الانسان بالرغبة فى البكاء فلا داعى للمكابرة .

التدريب

تدرب على الصبر والتحمل لاستيعاب المشاكل .

التفكير

يترك الانسان التفكير فى مشاكله ولو قليلا ويحاول اسعاد الاخرين فيجد سعادته الغائبة وليس الاحباط .

إعادة النظر

فيما تحقق من نجاح وفشل وتكرار السبل التى ادت الى النجاح وتجنب التى ادت الى الفشل .

إذا شعرت باليأس والإحباط تذكر الله ولا تيأس من رحمة االله 

وانظر لاعلى فان هناك من يحبك …..يعتنى بك ……يحميك ….ينصرك …..يسمعك ……يراك

الله

ما اخذمنك الا ليعطيك وما ابكاك الا ليضحكك وما ابتلاك الا لانه يحبك

ولا تنسى (( لسوف يعطيك ربك فترضى ))

اى انه سبحانه وتعالى لن يعطيك فقط بل سيعطيك لحد الرضا .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق