web analytics
الأدب

يا مليكي …. وداعا

يا مليكي

يا مليكي …. وداعا

 لا اعرف بأى كلمة ابتدئ بها كلامى معك, هل هى (عزيزى) لا.. فهى لاتعبر عما بداخلى تجاهك.
ام هل هى (حبيبى) ايضا لا اعتقد انها تحتوى على كل مشاعرى واحاسيسى فهما اكبر بكثير من هذه الكلمة.
اذن ساختار كلمة لم يستخدمها احد …(مليكى) لانها تعبر وبكل صدق عن مشاعرى فأنت تملك قلبى واحساسى
وكيانى وارادتى اى تملكنى كلى فحبك سيطر على كل كيانى ووجه مشاعرى واحاسيسى لحبك انت فقط.

مليكي … هل تدرى كم عانيت من شوقى لك, فقد اشتقت اليك كثيرا.
اشتقت لنظراتك.. لكلامك.. لضحكاتك.. لابتسامتك.. لغضبك..لسلامك.. لهمساتك.. لدفئك.. لجنونك.
لقد اتعبنى الفراق طوال هذه المدة التى يعتبرها البعض قصيرة , ولكنها فى رأيى اكثر من الف يوم والف شهر .
اعيش ايامى هذه على امل ان اراك ثانية وهذا مايعطينى الصبر على تحمل فراقك ,
لانى اعرف انك وبعد شهور قليلة اراك فيها لن اراك ثانية .. فأنت تعرف الظروف التى قد تسبب ذلك .

الن تسعى للقائى ولو مصادفة ..؟ هل لن اراك مججدا حقا..!
هذا ما يقولونه ولكنى لا اصدق فأنا لا استطيع تصور انى لن انتظر لقاءك مرة اخرى,
فكل مرة نفترق فيها لفترة قد تطول وقد تقصر اكون على امل رؤيتك مرة اخرى ,
وارتب نفسى لهذا اللقاء بعد الغياب . لكن المرة القادمة ستكون مختلفة فلن يكون هناك مبرر لرؤيتك مرة اخرى .
فقد انتهت كل صلة لك بالمكان الذى سأكون متواجدة فيه . ستبتعد لتعيش حياتك وتكملها بطريقة اخرى ..

ترى بأى طريقة..؟ وأى مكان ..؟ ومع من ..؟
كلها اسئلة تدور بخاطرى عندما اتذكر تلك الحظة التى لن يكون بعدها لقاء .
احاول ان هرب من هذه الحقيقة بان الايام مازالت طويلة وان لحظات السعادة مازالت باقية .
لكن سرعان ما افيق واتذكر ان هذه ايام وستزول اتعرف انى ارجو ان لا تنتهى الايام الحالية التى لا اراك فيها
لاننى فى هذه الايام لدى امل انى سأراك ثانية فاعيش على هذا الامل..الايام الطوال تمر كلحظات فى حياة المحبين ..
ما بالك بالعاشقين مثلى .

حتى الظروف ستحرمنى من وداعك .. لماذا ايتها الاقدار ؟ لماذا لا استطيع وداعه ؟
الن اقدر على ن اجعله يرى فى عينى كلمة ( سافتقدك كثيرا) ربما تكون هذه الفرصة لكى اقول لك…

يا مليكي وداعا

بقلم/ وفاء محمد على

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق