web analytics
فن التعامل مع الأخرينكتابات شخصية

انا حرقت الاكل

انا حرقت الاكل فيه حاجه يعني عادي ،ده كان الكلام اللي زميلتنا العروسه الجديده بتحكيه لنا واحنا في حجرة المدرسات، قلنا لها وبعدين (وطبعا احنا عايزين نعرف ابعاد وتفاصيل الخناقه مع جوزها ) .

مش عشان لا سمح الله بنموت في الاذيه ولا النكد لا ياجماعه محدش يفهمنا غلط احنا عايزين نعرف جوزها ده كائن فضائي زي اللي احنا متجوزينوه يعني بيتخانق علي كل حاجه واي حاجه حتي لو كانت صغيره ولا من الكائنات الارضيه زينا.

المهم عادي بعت جاب غدا، ردت اقدم واحده فينا متجوزه: نعم ياختي ،ده انا جوزي كان طفحني الاكل ومش بعيد يقلب الدنيا ويمرر عيشتي.

قالت لها: لا هو عارف اني علي قد ما اقدر بحاول اتعلم انا طول عمري عند ماما ماليش في الحاجات دي ،ياسلام لو كل راجل يقدر اللي الواحد تعرفه ومتعرفوش ماكانش حد غلب ،

المهم قلت لها :وانتي ياحبيبتي ايه اللي حرق الاكل ،شوفوا ونبي الرد كنت بكلم اصحابي علي الواتس اب ،انا كان فاضل ثانيه ويجي لي مرض السكر فرستني لقيت نفسي بقول لها،امشي من قدامي انا مش ناقصه حرقة دم .

قالت بدلع ومياصه مالهاش لازمه :اصل لو بيحبني وعملت ايه هيحبه وحتي لو ماعملتش حلو علي قلبه ،قلت في عقلي :ايه رايك يابت ماتعملي كده مع جوزك وشوفي الحب وصل لدرجة ايه بقي ،اول اما دخل قلت له :معلش ياحبيبي الاكل اتحرق اتنرفز وزعق وبهدل الدنيا وشتم وسب وقال :هي الهانم كانت بقي بتتفرج علي التلفزيون ولا ماسكه التليفون طيب انا هشيل الخط، وكان فاضل دقيقه ويكسر عليا عفش الشقه،هديته وقلت :طب نبعت نجيب اكل ،رد: ياسلام ياختي وانا لسه هستني مش واكل وقعد يندب حظه ويقول ياعيني علي بختي كانه زارع فدان قطن واتحرق ،اما اتفرجت عليه كان نفسي اولع فيه وفي البيت قلت له :علي فكره انا كنت بشوف هتعمل ايه الاكل جاهز بس الواحد حب يعرف قيمته اهم ولا الاكل ،اتكسف وقال :حقك عليا اصل انا كان ممكن اجيب اكل بس هو فيه زي اكلك يا ماما ،سبحان الله دلوقتي بقيت ماما بس زميلتنا دي روقتها تاني يوم بعد الدش البارد اللي خدته من جوزي ناس تعرف غلوتها وناس تشوف بلوتها كتنا نيله في حظنا الهباب.

RODAINA

انا مدرسه انجليزي K.G.1 زوجه ولدي اطفال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق