web analytics
معلومات عامةمقالات عامة

لماذا هذه الضجة حول قضية الانقراض؟

لماذا هذه الضجة حول الانقراض؟

images (2)
– ما هى المشكله الحقيقيه فى قضيه الانقراض؟ أدرك جيدا ان هذا السؤال يعادل الحفاظ على لغم أرضي – أو اعتراض حيوان ضخم كالفيل. فهى قضيه تسبب الكثير من الجدل.
– فانا اطرح السؤال الان لأنني متعجب من إننا ننسى احيانا القصه الحقيقيه للحياة على سطح الأرض –وهنا يجب ان نناقش قضيه الانقراض.
– فنحن الان نعيش حياه افضل بدون تلك الحيوانات العملاقه.و شوارعنا أكثر أمانا مع عدم وجود النمور المفترسه . فانت لا تستطيع تخيل محاوله ضرب واحده من تلك الحشرات الوحشيه التى ترجع الى عصر ما قبل التاريخ مثل يعسوب النسر على سبيل المثال.
– وقد اثيرت مسألة الانقراض في الآونة الأخيرة خلال المحادثات التى جريت بشأن اتفاقية التجارة الدولية للأنواع المهددة بالانقراض من الحيوانات والنباتات البرية (CITES).وهى معاهدة تهدف الى الحفاظ على الأنواع المهددة بالانقراض من الآثار المدمرة للتجارة.
– حيث ناقشوا ملفات هامه فى بانكوك مثل ذبح وحيد القرن، والمواقف الأخيرة من هلاك الفيل.
– والطبع أي شخص يسمع عن الاحتجاجات والحملات، وإلاحصاءات الصادمة عن الخسائر يمكن الا يدرك المعاناه او أن يغفل التفكير فى ان الانقراض هو نوع جديد من الشر الذي لم يكن موجود قبل ظهور الجشع البشرى.
وأود أن أذكر الآن أن بعض الأمثلة المروعة هي في الواقع تماما نتيجة لأنشطة الإنسان سواء عن غير قصد أحيانا او بسبب الامبالاة في بعض الأحيان.
النظام الطبيعي
– يعتبرالانقراض جزء من النظام الطبيعي للاحياء عبر التاريخ كوكب الارض.
– و أشهر مثال على ذلك هو انقراض الديناصورات. ولقد تم تحديد أربعة انواع آخري من النفوق الكبيرة . وهو ما قتل 90٪ من الأنواع.
– كما ان هناك ما يسمى ب “خلفية” انقراض الانواع – فالأنواع تتلاشى من سنة الى سنة، فالمخلوقات تفقدن بهدوء وتختفي. هذه الخسائر قد لا تكون مذهله فهى روتينية.
– نتيجة ذلك أن الأنواع المتوسط تستغرق سوى بضعة ملايين من السنين. بينما الثدييات تبقى على قيد الحياة من مليون الى مليوني سنه.والمحار تبقى حيه من خمس الى سبع مليون سنه.
وهناك عدد قليل من الانواع تعانى مثل السلحفاة الجلدية فهى مثال واضح على التصميم القوي – فهى تتشبث بالحياه لعشرات الملايين من السنين.
– فالحقيقة المرة هي أن العالم الذى نحى به هو لا يهدأ ابدا و لا شيء به يدوم إلى الأبد. والمدهش ان تقريبا كل شكل من أشكال الحياة التي وجدت من أي وقت مضى على هذا الكوكب قد فنت.
– لذا يجب أن نتوقف قليلا لاستيعاب ما يعنيه ذلك. فحوالى من90٪ الى 99٪، من انواع مخلوقات البحار أو الحيوانات البريه أو الحشرات أو النباتات ظهرت على كوكب الارض ثم اختفت واصبحت فى طى النسيان.
– ويظهر ذلك فى حاله بعض الحفريات التى انتهى بها الأمر على رفوف المتاحف. فى حين ان البعض الاخر لم يكن له
فبالنسبة له، فإن عملية تطور الأنواع تعنى ان تكتسب الأرض انواع جديده تخسر انواع اخرى. وليس علينا بالتأكيد ان نقم حدادا على وفاة من خسرنهم.
لذلك، عندما نناقش قضيه الحفاظ على الأنواع يجب ان نكون أكثر واقعية حول قدرتنا على التدخل فى هذا النطام؟ قد تكون حقيقة محرجه أننا لا يمكن أن ننقذ كل الانواع؟
– لذا ينبغي علينا ان نقرر إذا كان الانقراض خطأنا ام لا؟ أو ما هو أسوأ من ذلك اى ان الخسائر تتزايد بسببنا من خلال الموائل أو التسبب في التلوث أو ببساطة ذبح احد الانواع؟
-فهناك قائمة طويلة من الحيوانات التي يمكن توجيه لوم انقراضها بشكل مباشر الى تصرفات البشر.
– وقد شاهدت مثال على ذلك فى جزيره غالاباغوس قبل بضع سنوات. حيث كانت هناك نوع من السلاحف العملاقه الأخيره من نوعها، كانت حزينة العينين . ففي الجزيرة التى تعيش بها اختفت النباتات التى كانت تعتمد عليها كطعام لها خيث أكلتها الماعز التي احضرها البحارة الى تلك الجزيره، في حين كانت تؤكل بيضها الفئران التي قفزت من السفن الى الجزيزه ايضا.
– فابتبعنا تلك المواقف يتغير النظام الطبيعي على مر الزمن ويختلف باختلاف المناطق.
– ففى القري الفقيره في أفريقيا يعتبر الصيد الجائر وسيله سهله للحصول على انياب الفيل وبالتالى على المال السهل. كذلك الناس في الصين يقومون بالصيد لكى يحصلو على العاج وقرون وحيد القرن والتى تعتبر مهمة ثقافيا و- خطأ – طبيا.
فالحفظ هو فكرة جديدة نوعا ما – فالعاج تستخدم ليكون من الدعائم الرئيسية للتجارة الإمبراطورية البريطانية.
على النقيض من ذلك، لقد وجدت ان الانياب المهربة في مطار بانكوك سيئه للغاية.حبث كانت رائحتها مكثفة وقال ضابط الجمارك ان للعاج “رائحة مثل الموت”.
الآثار غير المقصودة
اذا ما هي طرق مقاومة الانقراض؟ يوجد حل مناسب يعتمد على الاقتصاد.
على سبيل المثال، فإذا فقدنا أسماك التونة فإن الآلاف من الناس في صناعة صيد الأسماك سيفقدون وظائفهم. وبالمثل، إذا تم قتل كل أسد أو فيل، فسوف تعاني السياحة. فهذا النوع من الانقراض يمكن أن يكلف بالعملة الصعبة.
وعلاوة على ذلك، قد يكون هناك تأثيرات غير مقصودة من القضاء على الأنواع “حجر الزاوية” – فقدان مصنع واحد أو مخلوق في السلسلة الغذائية قد تؤثر على الشبكة بأكملها التي نعتمد عليها .
في تايلاند، سمعت أن عدد قليل جدا من النمور قد يعني الكثير من الغزلان. بدوره، فإن ذلك يعني المزيد من تدمير الغطاء النباتي مع التأثير على الطيور والقرود التي تعيش في الأشجار.
هناك حجة أخرى وهي الحجه الأخلاقيه – أن هناك أنواع أقوى على هذا الكوكب،ونحن لدينا التزام بعدم طمس الآخرين، لا سيما إذا كان من خلال الإهمال المتعمد.
وبعبارة أخرى، فإن علامة الحضارة ان نشعر بالمسؤولية لبقاء الأنواع أضعف.
وثمة نقطة أخيرة أجدها مقنعة هو أننا اخر الأنواع التى اكتسبت المعرفة و اللافت أن كل شيء حي لديه الحمض النووي في قلبه. فنحن جميعا نشترك ذلك.
فنحن قد لا نحب كل الانواع – كالنمل والعناكب والرخويات والثعابين – ولكنها جميعا متعلقة بنا. بمعنى اوسع، نجن جميعا أسرة واحده. ونلقي التهديد بالانقراض .

ايمي

انا بكل بساطة بحب الكتابه والقراءه جدا
إغلاق