web analytics
مقالات عامة

كفى ….

تدور احاديث كثيرة عن علاقه الزواج وأسباب المشاكل ..التى نراها ونختلف حولها ..وبعيدا عن الاسباب الاجتماعيه والاقتصاديه فى مجتمعنا الا انه احد اسباب التحول فى العلاقه هى نظرة الرجل الى المرأة على انها زوجه وليست حبيبه ..ويحدث هذا غالبا ودون تعميم بعد الزواج عندما يعتقد الرجل ان من تشاركه حياته هى ملكا له وليست شريكا ..وهى ايضا الجانب الاضعف او ما يجب ان يكون دائما ..ولا يريد له ان يقوى ابدا او يرتفع له صوتا ..منكرا على المرأة ان يكون لها عقلا او فكرا منفصلا او حتى هوايات تنفرد بها ..هى مجرد نجم يدور فى فلك الشمس التى هى اصل الوجود ..ويصعب على الرجال تخيل ان المرأة ايضا قادرة ..ان تغير مجرى الحياة ..
تابعت فيلما امريكيا لجنيفر لوبيز اسمه “enough ” ..هى زوجه وام لطلفه صغيرة وزوجها رجل ثرى اعتقد انه امتلكها ..وبالطبع الرجل ايضا لا يريد الا ان تكون صورته دائما مذهله كل ما يهمه ان يجد من تدارى على اخطاءه بعد ان تسامحه ..وتنساها كليا ولا تذكره بها ..فى الفيلم كان يضربها بقسوة ولكن بشرط الا ترى ابنته مشاهد العنف لكى تبقى صورته الكاذبه نقيه فى ذهن الطفله ..ويكرر المشهد ولا يريدها ان تتخذ اى اجراء ضده حتى لو كان نقل ما تمر به الى صديقتها ..وقررت الهرب فلاحقها وكلما وجدها كان يضربها وتعود مرة اخرى للهرب ..وفى احدى المرات تلجأ الى محامى عجوز ..يوضح لها الاخطاء التى وقعت بها وان جلسه الوصايه المزمع عقدها لحل مشكلتها معه ماهى الا مصيدة لوجودها فى توقيت محدد ومكان معلوم للوصل اليها وقتلها ربما ..فقررت هى ان تبدا الهجوم كل مرة كانت تتلقى الصفعات وتهرب ….ارسلت ابنتها مع صديقتها خارج البلاد وتفرغت هى لفنون القتال حتى اتقنتها ..وقبل موعد الجلسه ذهبت هى الى منزله الفخم وتخلصت من كل الاسلحه فى البيت وواجهته فى البدايه سخر منها …ضحك من تفكيرها كيف تكون المواجهة بين رجل وامراة وظن طبعا انه بصفعه واحدة كالمعتاد سوف يرديها ارضا ..فبدأت هى بصفعات متتاليه .تمر فى ذاكرتها المهانه التى كانت تلاقيها ..وهو لا يصدق يحاول ان يقوم ليضربها ولكنها كانت الاقوى ..تتذكر صورة ابنتها وهروبهما معا فى منتصف الليل وصراخ البنت فزعه من مشاهد العنف ..وتوالت الصفعات فحاول قتلها فبادرته هى بضربه قويه اردته قتيلا ..
لماذا فى حياتنا لا نتغير ..ولماذا دائما ننتظر رد الفعل ولا نقو م بالفعل نفسه ..فى امكان كل منا ان يغير ..خطواته والا تفرض علينا الحياة كل ظالم ..فقط تكون لدينا رغبه فى التغيير ورغبه فى البدء من جديد ..ورغبه الا نهان ونسكت

amal ibrahim

امل ابراهيم ...خريجه اعلام " قسم علاقات عامه واعلان " اهوى الكتابه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق