web analytics
تحسين الذاتفن التعامل مع الأخرين

4 علامات تدل علي تحول الصداقة إلى حب

علامات تدل علي تحول الصداقة إلى حب

الحب فعل قد يكون فعل مفاجىء صادم يخطفك من نظرة أو لقاء، و لكنه أيضاً قد يأتى بطيئاً متسللاً من أقرب من المناطق التى لم تكن فى الحسبان، و قد تعيش سنوات تبحث و تنقب عن الحب و تحلم كل ليلة بالصدفة التى ستغير حياتك، و الأمر بسيط ولا يحتاج سوى للنظر حولك قليلاً، و إختلفنا أو إتفقنا حول إمكانية تحول الصداقة لحب إلا أن هناك حالات بالفعل تحولت صداقتها لحب قوى و عاشت حياة سعيدة جداً، و هناك علامات تدل علي تحول الصداقة إلى حب

السينما و الأعمال الفنية لم تترك هذا الموضوع على العكش عشرات الأعمال الفنية التى تحدثت فى الأمر و عالجته بمنظور غاية فى الرقة و المنطقية فى الوقت ذاته، فعلى سبيل المثال الثنائى الأقوى “مونيكا” و” تشاندلر” فى المسلسل الأمريكى الأشهر”friends” و كيف تحولت صداقة طويلة و قديمة جداً لعلاقة فى غاية النجاح و المثالية.

العلامات التي تدل علي تحول الصداقة إلى حب

وجود صديق حقيقى مهتم لأمرك قد يحب رؤيتك فى جميع الأوضاع و فى أى حالة وبأى مظهر، لا يهمه كثيراً أى إن كانت حالتك النفسية أو المكان المتواجد فيه فهو يحب صحبتك و يحرص عليها، هذه صداقة حقيقية نادرة ربما لا يخطر ببالك أن تفقدها يوم، حتى تبدأ فى الشعور بأن هناك شيئاً ليس فى فى مكانة و بعدها تبدأ العلامات فى الظهور خاصة إن كان الأمر متبادل، و العلامات التي تدل علي تحول الصداقة إلى حب عديدة، و من أبرزها لغة الجسد و تغيرات المظاهر و كذلك زيادة القلق.

إليك بعض العلامات تدل علي تحول الصداقة إلى حب :

1- لغة الجسد

من العلامات التي تدل علي تحول الصداقة إلى حب : لغة الجسد

من أهم العلامات التى تشير إلى الحب و غالباً لا يستطيع الإنسان فرض سيطرته الكاملة عليها، هى لغة الجسد الذى تجعلك و أنت جالس مع من يميل قلبك ليه تطيل النظر للحظات و أنت لا تدرى، أو تميل برأسك ناحيته.

بالنسبة للنساء أيضاً قد تتشابك أرجلهن أو تعصر أيديها ببعضها و هى فى حضور هذا الشخص.

أيضاً قد تلعب فى شعرها أو تلعق شفتيها، أما الرجال فقد تطيل النظر لملامحك أو ترفع حاجبيها عند الحديث.

و قد يميك بكتفه نحوك فى محاولة للمس كتفك أو كوعك.

اقرأ ايضًا: الحب للمرة الثانية بين الحقيقة و الخيال

2- من العلامات التي تدل علي تحول الصداقة إلى حب : تغيرات المظهر

عند بدأ تغير المشاعر قد تكون الظواهر و العلامات بسيطة لكنها لا تزال ملحوظة.

كأن يبدأ الشخص بالإهتمام بمظهره و زيادة المكالمات التى تطمئن على الأحوال.

و كذلك زيادة الإهتمام بأهله و أصدقائه و معرفة التفاصيل.

قد يبدو أيضاً مشتتاً أغلب الأوقات أو منهكاً من إضطراب النوم، ثم يبدأ فى التواجد فى كل المناسبات و الأوقات الحالكة منها و السعيدة.

3- من العلامات التي تدل علي تحول الصداقة إلى حب : زيادة القلق

من العلامات التي تدل علي تحول الصداقة إلى حب : زيادة القلق

تبدأ فى إتخاذ القلق شعر لحياتك إذا لم يرد على مكالمة أو لم يسمح بريدك الصوتى فى نفس الوقت، تجد نفسك فى حالة قلق عارمة تجاه الموقف و لا تعرف كيف تهدىء نفسك.

أيضاً ستبدأ فى تحليل كل لحظة من اللقاء و التفكيرفى كل كلمة و ما الذى يقصدها بها.

و فى هذه المرحلة قد تبدأ فى قول عبارات عاطفية و أنت مبتسم ثم تنهيها بكلمة ” كنت بضحك معاك” دليل قاطع على أنك ضعفت فى اللحظة الأخيرة.

إذا كنت تلاحظ هذه الأعراض على نفسك فأعلم بأنه قد آن آوان مصارحة نفسك بحقيقة مشاعرك تجاه صديقك.

4- من العلامات التي تدل علي تحول الصداقة إلى حب : الصدق أقصر الطرق

إذا مررت بكل ما سبق فإن مشاعرك قد تغيرت بالفعل تجاه صديقك.

و لذلك فيجب القيام بحديث فى منتهى الصراحة و الصدق، أحكى له كل ما مررت به و كل ما تشعر به الأن.

و أتركه ليقرر فمن حقه معرفة وجه العلاقة الصحيح الذى هو شريك فيها، قد تقول لنفسك أن هذا مستحيل أن يحدث حتى لا تخسره كصديق، و لكن ستكون بتخدع نفسك و تخدعه معك، لأنك سواء أعترفت أو لم تعترف فمشاعرك قد تغيرت بالفعل ولا بد من التعامل مع الوضع الجديد.

اقرأ ايضًا: بناء علاقة إيجابية مع طفلك : 9 طرق تساعدك

هل العلاقة التى تتحول من الصداقة للحب تنجح ؟

هل العلاقة التى تتحول من الصداقة للحب تنجح ؟

الكثيرين ممن فى علاقات صداقة مستقرة و تبدأ مشاعرهم بالفعل فى التغير يسيطر عليهم الخوف.

هذا الخوف له أسباب كثيرة بالنسبة له أكثر الأسباب رعباً هو أن يخسر هذا الشخص أصلاً.

و كذلك تتوتر العلاقة بينهم بعدما كان هو الملجأ و الملاذ من كل أزمات الحياة.

و لكن فى الوقت نفسه تشعر أنك تحتاج لأن تأخذ العلاقة شكلاً آخر لم تعد تحتمل حكاياته عن الجنس الأخر أو من يريد التقرب منه، تشعر بغيرة حقيقية و حزن عميق أنك ليس هنا و تفرح بشكل واضح أن ما يحكى عنه لا ينجح أبداً.

و فى الحقيقة غالباً لو كان الشعور متبادل و التحول من الطرفين فإن هذه العلاقات تصبح من أقوى العلاقات، لأنها قائمة أصلاً على الصدق وكل طرف من الأطراف أحب الأخر على طبيعته جداً.

أحبه و هو يعرف عنه كل كبيرة و صغيرة حتى الأشياء الذى يكرهها يعرفها لكنه يحبه على كل حال.

و هو ما يعطى هذة العلاقات نوعاً من القوة لا يتوفر فى غيرها من العلاقات الأخرى.

الأفلام التى تحدثت عن تحول الصداقة إلي حب

كما أوضحنا من قبل فإن مناقشة هذه القضية كانت كثيرة فى أفلام السينما العربى منه و الأجنبى.

و فى حيواتنا عشرات القصص التى قد تجدها فقط فى دوائر معارفك إن دققت النظر.

لذلك فهذه أشهر الأفلام التى تحدثت عن الفكرة بشكل رائع و ممتع و من جميع الزوايا الممكنة.

1- فيلم حب روزي love – rose

حب روزي love - rose
فيلم حب روزي love – rose

هذا الفيلم من أمتع الأفلام التى قد تشاهدها فى حياتك حيث يناقش من كل النواحى مشاكل الصديق الذى تحولت مشاعره تجاه صديقته، كل الخوف الذى إعتراه و كل القلق الذى أفسد عليه الكثير من الفرص.

و لكنه كان دائما فى الجوار هو الظهر و السند و أكثر ما يتمناه أى صديق من صديقه.

فى النهاية حينما أكتشف كل واحد منهما أن الخوف أضاع عمراً كاملاً لم يجدوا سبيلاً سوى الأعتراف و المواجهة.

بعدما ذهبت بهم الحياة فى وجهات مختلفة و أجبرتهم على طرق لم يكن بإيديهم السعر من خلالها.

هذا الفيلم رائع و يستحق المشاهدة.

اقرأ ايضًا: أشياء لا يمكن شرائها بالمال : إليك 30 نعمة عظيمة في حياتنا

2- فيلم عيد الحب valentine day

من الأفلام التي تدل علي تحول الصداقة إلى حب : فيلم عيد الحب valentine day
فيلم عيد الحب valentine day

هذا الفيلم الذى يعرض أنماط عدّ للعلاقات و تصرف هؤلاء الناس يوم عيد الحب.

و كذلك ما يفكر كل منهم و ما وجهة النظر الذى يراها للحب.

و من بين هذه الأنماط كان الصديق الذى يرى صديقته خيوط من الشمس متواجدة طوال الوقت.

بعد فشل علاقات كثيرة له و لها أكتشف أن الحب كان بين يديه منذ كثير، و أنه فقط لم يدرك ما كان يملكه، إلأ أن تبادل الشخصين نفس الشعور.

و كانت المواجهة دائماً هى التى تنقظ حيواتنا من الوحدة وسنواتنا من الضياع.

3- فيلم أصدقاء Friends

لا يمكن أن نتحدث عن الصداقات و الحب و ننسى هذا المسلسل العظيم الذى قدم لنا نموذج من الحياة نتمناه جميعنا.

و إلى الأن و بلا ملل نعيد كلما إشتقنا لمصدر ضحكة صافية أو طاقة لأرواحنا نبحث عنه بلا تردد.

عرض هذا المسلسل كم من العلاقات الأنسانية المعقدة منها و البسيطة لا عدّ له.

الصداقة التى تحولت لحب، و الحب الذى تحول لصداقة، عرض نموذج للصداقة فى أبهى و أرقى صوره و التى لا يصل لها غير المحظوظين.

و العلاقة التى نتحدث عنها كانت جليّة بين مونيكا و تشاندلر اللذان لم يخطر ببالهما أبداً أنهم ربما أحبا بعضهما بعد كل هذه السنوات.

الأمر الذى جعلها يترددا كثيراً قبل تصديق نفسهما أولاً ثم إعلان الأمر للجميع، أخذا وقتهما قدر ما تأكدا تماماً أنهما لن يعودا أصدقاء و أن مشاعرهما تغيرت تماماً.

و عرضا علينا أروع أمثلة تحول العلاقات التى وجدناها فى الواقع أيضاً.

المصادر

https://www.quora.com/Does-friendship-turns-into-a-relationship

اقرأ ايضًا: قصص الحب الموثرة : أنواع القصص الرومانسية و كيفية التغلب علي فقدان الحبيب ؟

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق