web analytics
الأسرةعلاقتك بطفلك

٢٠ عادة تجنبها في تربية الأبناء من العادات و الأساليب السيئة

٢٠ عادة تجنبها في تربية الأبناء من العادات و الأساليب السيئة

نقدم لك اليوم في موقع مقالات ٢٠ عادة من العادات والأساليب الخاطئة التي يجب تجنبها في تربية الأبناء فهي من العادات السيئة والأساليب الخاطئة تماما.

من أهم المسؤوليات الأساسية التي يجب القيام بها ، بصفتي أحد الوالدين هو الإهتمام بتحقيق التنشئة الصحيحة والمتكاملة لأطفالي من جميع النواحي والحرص على توفير كل إحتياجاتهم المادية والمعنوية ، بدءًا من التأكد من حصولهم على التغذية المناسبة والإهتمام برعايتهم والإعتناء بهم ومساعدتهم في مواجهة المشاكل التي يصعب عليهم حلها ومواجهتها بمفردهم ، لكن ما هوالمفهوم الخاطئ الذي تقوم عليه أساليب وسلوكيات التربية التقليدية والذي يجب أن أتجنبها في رحلة تربية أبنائي ؟

من أكثر المفاهيم والأساليب الخاطئة المتبعة في تربية الأطفال هو تلبية كل رغباتهم فقط
لأنهم يريدون ذلك ومن أجل إرضاءهم بشكل مستمر دون الإهتمام بتكوين شخصياتهم
والحرص على تنشئتهم بطريقة صحيحة وناجحة وترسيخ المبادىء والقيم التي تؤهلهم
ليكونوا مواطنين وشرفاء وعلى قدر كبير من الإحترام والإكتفاء الذاتي ويتمتعون بصحة
جيدة وأيضا لديهم روح التعاون والتسامح مع غيرهم من البشر لذلك نجد أن أساليب التربية
التي يتبعها الوالدين وإختياراتهم تؤثر بشكل أساسي فيما بعد في حياة أبنائهم وتكوين
شخصياتهم سواء بالسلب أو بالإيجاب ولهذا السبب هناك بعض العادات والسلوكيات الخاطئة
التي سأتجنبها في تنشئة وتربية أطفالي ، وهي كالتالي :-

1- عدم القيام بعمل أكثر من صنف طعام فى وجبة العشاء.

يجب عليك أن تحرص على إلتزام أطفالك بتناول الصنف المحدد والمخصص لهم في وجبة
العشاء وعدم إعتراضهم على ما يقدم لهم إلا إذا كان هناك سبب طبي ضروري يمنعهم من
تناول ذلك النوع من الطعام المخصص لهم ولا يجب الإنسياق إلى تحقيق رغباتهم في تناول
أطعمة معينة وغير صحية لمجرد أنهم يفضلونها .

2- عدم الإستسلام إلى تذمر الأطفال وأنينهم .

يجب عليك عند تربية أطفالك ألا تقوم بتلبية رغباتهم لمجرد تهدئتهم أو بهدف التخلص من
التذمر والشكوى التي يفعلونها حتي يحصلوا على ما يريدون ، بل على العكس من ذلك يجب
عليهم إدراك أن الأسلوب المهذب والهادىء هو الوسيلة الوحيدة التي تساعد في تنفيذ
رغباتهم ويجب عليهم أن يكونوا مسؤولين ويتعاملوا بطريقة إيجابية قائمة على الإحترام
والتوافق وأن يعتمدوا على تلك الأساليب الراقية فى التعامل من اجل الحصول على متطلباتهم
ولا يعتمدوا على ممارسة تلك السلوكيات السلبية لتلبية إحتياجاتهم و بهذه الطريقة لن تحرم
أطفالك من الحصول على ما يفضلونه والإستمتاع بالحياة ولكنك في الحقيقة ستساعد في
تكوين شخصياتهم بطريقة صحيحة وإيجابية .

3- عدم إعتماد الأبناء على مساعدة الوالدين لهم في أداء الواجبات المدرسية الخاصة بهم

يجب أن يقوم أبنائك بالإعتماد على أنفسهم في أداء الواجبات المدرسية الخاصة بهم لأن ذلك
سيساعدهم على تحمل المسؤولية وتعلم الإلتزام والإجتهاد وبالتالي تكوين شخصيات ناجحة
في المستقبل لأنه من المهم أن يتعلم الأطفال من أخطائهم وأن يسعدوا بإنجازاتهم التي
تحققت بمجهوداتهم الذاتية .

4 – عدم إستبدال اللعب التالفة الخاصة بأطفالك.

حيث يجب عليك في تربية اطفالك ألا تجعلهم يعتادوا على وجود بدائل لألعابهم ومتعلقاتهم
التالفة بكل سهولة حتي تلزمهم بالحفاظ على أشيائهم وعدم الإهمال عند إستخدامها وبالتالي
تقوم بترسيخ مبادىء سليمة تساعدهم على تعلم كيفية المحافظة على متعلقاتهم وإستخدامها
بشكل صحيح .

5- عدم القيام بشراء أي أجهزة ذكية حديثة لأطفالك لمجرد كون جميع أصدقائهم يمتلكونها .

يجب عليك ألا تقوم بشراء الأجهزة التكنولوجية الحديثة الغير ضرورية والمبالغ فيها
لأطفالك من أجل فقط التباهي أمام زملائهم ولكن يتم شراؤها إذا كانت ستحقق إفادة حقيقية
لطفلك وستساعد في تطور ونمو تفكيره بشكل إيجابي .

6- عدم السماح لهم بقضاء الوقت أمام شاشات التلفزيون أو الكمبيوتر والأجهزة اللوحية الحديثة طوال اليوم.

يجب عليك ألا تسمح لأطفالك بقضاء أغلب الوقت أمام الشاشات التلفزيون والأجهزة اللوحية
الحديثة ولكن يجب تنظيم وتخصيص أوقات محددة فقط خلال اليوم لمشاهدتها والجلوس
أمامها إلى جانب تخصيص أوقات لممارسة كافة الأنشطة والواجبات الأخرى خلال اليوم
حتي يكون لديهم إدراك ووعي كافي بكيفية الإستفادة من أوقاتهم بشكل صحيح .

7 – عدم البحث عن كل شيء يقوم طفلك بإضاعته أو خسارته

يجب على الوالدين ألا يجعلوا أطفالهم يعتمدون بشكل كلي عليهم في البحث عن أشيائهم
ومتعلقاتهم التي فقدوها أو يجدون صعوبة في إيجادها ولكن يجب حث الأطفال على البحث
بمفردهم حتي ينجحوا في إيجاد تلك الأشياء المفقودة حتي يكون لديهم القدرة على الإعتماد
على أنفسهم في الحياة فيما بعد .

8 – إلزام أطفالك بتحمل مسؤولية تنظيف الغرف الخاصة بهم .

يجب على الأم الحرص على تعليم وإلزام أطفالها بتحمل مسؤولية تنظيف الغرف الخاصة بهم
عندما يصبح لديهم القدرة والوعي الكافي للقيام بذلك وألا يعتمدوا عليها بشكل كامل في القيام
بهذا الدور ، ومن المؤكد أنها ستساعدهم في البداية لفعل ذلك حتي يصبحوا قادرين على
الإعتماد على أنفسهم في النهاية

9- عدم الإعتياد على توصيل أطفالك بشكل يومي إلى مدرستهم ولكن من الأفضل ركوبهم الحافلة المدرسية الخاصة بهم .

ذلك لأنه ليس من الضرورى أن تقوم بتوصيل أطفالك شخصياَ لمدرستهم بشكل يومي بل من
الأفضل الإشتراك في الحافلة المدرسية الخاصة بهم لتساعدهم على الإعتماد على أنفسهم
بشكل أكثر .

10- عدم التقيد بشراء ملابس باهظة الثمن وذات تصميمات فريدة لأطفالك .

لا يجب عليك عند شراء ملابس لأطفالك أن تلتزم وتتقيد بشراء الملابس ذات التصميمات
الفريدة والماركات التجارية العالمية والمبالغ فيها والتي يتكلف شراؤها دفع أموال باهظة
الثمن وإنما يجب عليك الحرص على توفير الكثير من تلك الأموال وفي نفس الوقت شراء
ملابس ذات جودة عالية وبأسعار مناسبة .

11- عدم الخوض في الصراعات من أجل أطفالك.

حيث يجب عليك تربية أطفالك على الإعتماد على أنفسهم ويكون لديهم القدرة على مواجهة
المشاكل والمواقف الحياتية المختلفة سواء كانت صراعات مع زملائهم في الدراسة أو حتي
في مواجهة المشكلات التي قد تحدث عند تعاملهم مع معلميهم في المدرسة و يقتصر دورك
في تلك الحالة على مساندة ودعم أطفالك وتوجيههم لكيفية حل تلك الصراعات حتي ينجحوا
في تعلم طريقة حل المشكلات الخاصة بهم بأنفسهم .

12- عدم الإلتزام بإحضار الأدوات المدرسية التي قد ينساها أطفالك في المنزل حتي لا يعتادوا نسيانها ويعتمدوا عليك في إحضارها لهم .

حيث يجب أن تجعل أطفالك قادرين على الإعتماد على انفسهم ويتحملوا المسؤولية كاملة
ويتعلموا كيفية التركيز وعدم نسيان أدواتهم والحرص على أخذها كاملة دون الحاجة لتذكير
الوالدين لهم لفعل ذلك أو الإعتماد على إحضار الوالدين لتلك الأدوات لهم في مدرستهم عند
نسيانها بالمنزل وحتي لا يصبح هذا النسيان عادة لديهم .

13- عدم مرافقة أبنائك في مقابلات العمل .

حيث نجد أن هناك الكثير من الأباء والأمهات ما زالوا يحرصون على مرافقة أبناؤهم
البالغين عند الذهاب إلي المدرسة الثانوية أو جامعاتهم ، أو حتي في مقابلات العمل الخاصة
بأبناؤهم وهذا يعتبر أسلوباً خاطئاً في التربية ويجعل أبناؤهم غير قادرين على تحمل
المسؤولية ويؤثر بالسلب في تكوين شخصياتهم في المستقبل .

14- ألا تجعل أبناؤك يعتمدون عليك بشكل كامل في تزويدهم بالمال ولا تكون بمثابة ماكينة الصرف الألي الخاصة بهم .

حيث يجب عليك أن تنفق على أبناؤك وتلبي إحتياجاتهم ومتطلباتهم ولكن في نفس الوقت
تساعدهم على الإعتماد على أنفسهم وإكسابهم مهارات تؤهلهم لكسب المال الخاص كأن
تقترح عليهم الحصول على وظيفة بدوام جزئي أوالقيام ببعض الأعمال المنزلية الإضافية
والهدف من ذلك هو زيادة وعي أبناؤك وإدراكهم لقيمة المال.

15- ألا تحرص على القيام بشراء سيارة جديدة لأبناؤك عند بلوغهم سن 6 عام .

حيث لا توجد ضرورة لشراء سيارة لأبناؤك لمجرد أنهم تخرجوا من دراستهم الثانوية
وأصبحوا لديهم القدرة على إستخراج رخصة قيادة ولكن بدلاَ من ذلك إحرص على تدريبهم
على كيفية العمل و إكسابهم مهارات جيدة ومفيدة لتأهيلهم ليكونوا قادرين على شراءها
سيارة جديدة بأنفسهم من مالهم الخاص .

16- عدم السماح للأبناء في المرحلة الثانوية بالسفر في العطلات الصيفية بمفردهم .

على الرغم من وجود الكثير من أولياء الأمور الذين يسمحون بذلك ولكن بصفتي طالبًا سابقاً
في المدرسة الثانوية ، لدي معرفة بالكثير من القصص السيئة التي تحدث للأطفال عند
سفرهم بمفردهم في عطلات صيفية خارج المنزل والتي تؤيد فكرة عدم السماح لهم بالسفر
في هذا السن المبكر لضمان سلامتهم .

17- عدم السماح للأبناء بالنوم في منازل الأصدقاء في الليال المدرسية.

على الرغم من أني اعتدت أن أكون غاضبًا من والدي بسبب عدم السماح لي بذلك ، لكن
الآن بعد أن أدركت النتائج السيئة المترتبة على فعل ذلك ، سأنفذ هذه السياسة نفسها مع
أبنائي ذلك لأن عطلات نهاية الأسبوع يجب أن تخصص للراحة وإعادة الشحن للمدرسة
والعمل وهما شيئان مهمان جدًا للصحة والنجاح.

18- عدم السماح بقضاء أطفالك أوقاتهم الليلية مع أصدقاؤهم المقربين من الجنس الأخر

يفضل تجنب إختلاط أطفالك وأبنائك بأصدقائهم المقربين من الجنس الاخر بشكل كبير
وخاصة منع تمضيتهم لأوقات الليل بالخارج لتجنب وقوعهم في أي أخطاء غير شرعية

19- عدم السماح لأبنائك بتناول المشروبات الغير صحية (الكحولية) في منزلك.

حيث يجب عليك أن تحرص على الإهتمام بصحة أبنائك وإبتعادهم عن تناول أي مشروبات
ضارة بصحة أجسامهم .

20 – عدم السماح لهم بالبقاء بالخارج طوال الليل .

يجب عليك الإهتمام بتواجد أبنائك داخل المنزل في الأوقات الليلية ، ومتابعة أخبارهم
ومساندتهم بإستمرار وذلك لتجنب وقوعهم في أي مشاكل في مراحل العمر المبكرة .

وفي النهاية نجد أن تجنبك فعل مثل تلك العادات والسلوكيات الخاطئة السابق ذكرها أثناء
تربية أبنائك يعتبر تصرف صحيح وسليم يجب عليك تنفيذه والعمل به ولا يجعلك شخصًا
سيئاً ولا يدمر حياة أبنائك (رغم أنهم يرون ذلك بطريقة مختلفة بالتأكيد) ولكن بدلاً من
ذلك ، سيؤدي إلي تربيتهم وتنشئتهم بطريقة صحيحة وناجحة وسيساعدهم ليصبحوا قادرين
على تحقيق الإكتفاء الذاتي الخاص بهم ويحترمون ويقدرون الأشخاص والأشياء المحيطة
بهم وكذلك أنفسهم وسيساهم في نمو شخصياتهم بطريقة إيجابية وفعالة وبالتالي تكون قد
نجحت في تنفيذ الأهداف النهائية الخاصة بتربية أبنائك ، و سيساعدك على القيام بدورك
بشكل صحيح وضمان تحقيق أفضل درجة من الرعاية لأبنائك ونجاحهم في حياتهم العملية
في المستقبل .

الوسوم

Abeer

محررة صحفية في اليوم السابع, اعشق الكتابة و اسطر عما يجول بخاطري احاول ان ارتقي بكتاباتى, اقبل النقد من الغير بصدر رحب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق