web analytics
التسوقعالم السيدات

هوس التسوق الإلكترونى : إليك 6 نصائح تنقذك من إدمانه

هوس التسوق الإلكترونى

منذ ظهر التسوق عبر الإنترنت و ظهر معه نوع جديد من الهوس يسمي ” هوس التسوق الإلكترونى ” و جميعنا صرنا نعانى منه رجالاً و نساءً، على الرغم من أن الرجال يعتقدون أن هذا الهوس أصاب النساء فقط، و لكن من يشترى قطع غيار الهاتف و الحاسب و من يبحث عن السيارات المستعملة و أشهر معارضها، و غير ذلك كثير ولكن لا ننكر أيضاً أن هذا أصاب النساء بشكل بالغ فيه.

و بغض النظر عن الجنس فهذا الهوس أضاع الكثير من أموالنا و ما أخذنا فى النهاية غير الندم،.

و لذلك سنتبع الباحثين اليوم و نسمع نصائحهم للسيطرة على هذا الهوس و التحكم فيه، بمعنى وضعه فى إطاره الطبيعى و المعقول فى التعامل مع أى تطور دخل على حياتنا.

هل التسوق الإلكترونى تطور غير نافع ؟

هل التسوق الإلكترونى تطور غير نافع ؟

قبل البدء فى الحديث على التسوق عبر الإنترنت على أنه أمر غير ضرورى و مكروه، و كيف نتخلص منه، و كل هذا الكلام يجب معرفة إن كان أمراً خطراً يجب مواجهته أم لا ؟

و الحقيقة أنه ككل المستجدات جعل الحياة سهلة و بسيطة، و منحنا العيد من الخيارات و الحلول لمشاكل عديدة.

ومن أهم المشاكل فى هذا العصر ضيق الوقت، و ما طرأ علينا فى زمن الكورونا و وجب علينا عدم النزول فازاد دور التسوق عبر الإنترنت.

و للحق جميعنا يواجه ظروف يشعر معها أن التسوق الألكترونى نجدة من السماء، و أنه أنقذه من موقف صعب و وفر عليه الكثير، و لكن كأى شىء فى الوجود إن زاد عن حده إنقلب لضده، و هو ما حدث لأغلبنا و صار إدمان يدمر مدخراتنا و لابد من الوقوف للقضاء عليه.

اقرأ ايضًا: كيفية إدارة الأموال : إليك 5 مهارة يمكنك تعلمها الآن

علامات إدمان التسوق الإلكترونى ؟

من خلال الدراسات و الأبحاث التى أُجريت على إنتشار التسوق عبر الإنترنت، أن التسوق الإلكترونى أصبح إدمان لا شك فى ذلك.

و لكن السؤال الأن هل أنت من هؤلاء المدمنين ؟

لتعرف ذلك عليك مراجعة تلك العلامات التى إن كانت توجد أغلبها أو كلها فيك، فأنت بلا شك تعانى من إدمان النسوق الإلكترونى.

  • إذا كنت تُخفى المشتريات من عائلتك و تدبر مواعيد و صولها للمنزل فى الأوقات المتواجد فيها لتستلمها بعيداً عن نظر الباقين، أو تحاول إخفاء الفواتير أو غيرها من أثار عمليات الشراء فأنت حتماً من هؤلاء.
  • إذا كانت ميزانيتك الشهرية تنتهى قبل ميعادها أو أن مدخراتك تنقص بإستمرار أيضاً هذه علامة.
  • أيضاً إذا كانت بطاقتك الإتمانية عليها ديون فمن الأكيد أن أنك مصاب بهذا الداء.
  • غالباً ما تتجادل و تقع فى خلافات مع الشريك بسبب صفقات الإنترنت التى لا تنتهى.
  • تشعر بالندم بعد عمليات الشراء التى تقوم بها.
  • تشعر بأن صفقة هامة قد تفوتك إذا كان هناك عرض على سلعة ما قد تكون أنت لا تحتاجها.

التسوق الإلكترونى يؤدي إلى بعض الأمراض

التسوق الإلكترونى عرض لمرض

ما نعنيه هنا أنه على حسب الأبحاث التى نُشرت فى السنوات الماضية، أن التسوق عبر الأنترنت غالباً ما يكون عرض لمشكلة أكبر كثيراً، قد تكون إكتئاب أو إضطرابات نفسية أو ربما كانت قلق أو إنعزال، وربما يعانون من مشاكل فى حياتهم الإجتماعية كالوحدة أو أن زواجهم ينهار وعلاقتهم بالشريك على المحك.

اقرأ ايضًا: التسوق عبر الإنترنت : كيف يمكنني الشراء عبر أونلاين ؟

كيف يمكنك التقليل هوس التسوق الإلكترونى

هناك عدة نصائح هامة تساعدك علي التقليل من هوس التسوق الإلكترونى ةايضًا لمحاولة علاج نفسك و تصحيح الأوضاع فحاول إتباعها:

1- راقب وقتك

أغلب مواقع التسوق الإلكترونى تعطيك تقرير إسبوعى عن مقدار الوقت الذى تقضيه إسبوعياً فى التسوق عبر موقعهم.

حاول إذاً مراقبة وقتك و ستكتشف وقت طويل جداً كان من الممكن أن تقضيه مع عائلتك، أو حتى فى عمل عبر الإنترنت يجلب لك المال.

حاول فقط معرفة الوقت الذى تقضيه و مجرد معرفة الوقت ستدفعك للسيطرة بشكل ما.

و إذا إستطعت أن تكتب إسبوعيا هذا الوقت أمامك فى جدول ربما لاحظت تحسن كل إسبوع عن الذى يسبقه.

2- حافظ على تركيزك

حافظ على تركيزك

أغلب الذين يدمنون التسوق الإلكترونى يعتبرون أنه أهم الأشياء التى تساعدهم على الإسترخاء.

و لكن إن كان وقت الإسترخاء غالباً ما ينتهى بشراء شىء لا تحتاج إليه أو أنك تشترى و ميزانيتك قاربت على الإنتهاء.

فقد حان الوقت لتغير طريقة الترفيه عن نفسك، و حتى لا تضعف أمام هذه المواقع فعليك بغلقها تماماً.

قد تساعد بعض التطبيقات فى هذا الأمر و التى أثبتت نجاحها، و أخرجت تقارير تفيد بأنها قد وفرت لمستخدميها من 2-3 ساعات يومياً، و من أهم التطبيقات التى قد تفيد هى StayFocused

3- للتقليل من هوس التسوق الإلكترونى : قم بإزالة معلومات بطاقتك الإتمانية

للتقليل من هوس التسوق الإلكترونى : قم بإزالة معلومات بطاقتك الإتمانية

من الأمور التى تسهل علينا القيام بالشراء بضغطة زر واحدة.

لذلك فمن النصائح التى تساعدك، هى أن تقوم بإزالة كل معلومات بطاقتك الإتمانية المحفوظة على الموقع أو كل المواقع التى تقوم بإرتيادها.

و هكذا عندما تفكر فى شراء شىء فإنك مطالب أن تقوم من مكانك و تبحث عن بطاقتك ثم تُسجل من جديد.

و ذلك سوف يعطيك فرصة للتفكير مرة أخرى إذا كنت بالفعل تحتاج لهذا الشىء أو لا.

كما أن حذف معلوماتك سيقلل خطر سرقة بياناتك.

حيث أن مواقع التسوق تقع كثيراً ضحية للمخترقين، الذين قد يخترقون الموقع ويقومون بسرقة البيانات الشخصية لك أو لغيرك بالتأكيد.

اقرأ ايضًا: التسوق الإلكتروني : أفضل و أرخص مواقع الأونلاين التسوق عبر الانترنت عالمياً

4- للتقليل من هوس التسوق الإلكترونى : التنظيم

إزالة معلومات بطاقتك الإتمانية

هذه النصيحة على وجه الخصوص قد لا تخطر لنا على بال، و لكن الباحثون أكدوا من خلال عدّة أبحاث قاموا بها بالفعل، أن التسوق يزيد إذا كنت تعيش فى مكان مزدحم و غير مُرتب و خارج عن السيطرة، و ربما كلمة السر تكمن هنا فى السيطرة، حيث أن الباحثون قالوا بأن الإنسان فى الأماكن الغير منظمة يشعر بأنه لا يستطيع السيطرة، و أن الشراء قد يعوض هذا النقص و يشعره بأنه قادر على هذا.

أيضاً إذا أخذت قرار بتنظيف و ترتيب غرفتك أو مكتبك و بدأت بالفعل من التخلص من كل الأشياء الزائدة.

فستكتشف بنفسك أنك تملك كم كبير من الأشياء لا تحتاجه و أنك بالفعل تقوم بشراء ما لا تستخدمه.

و قد يساعد هذا بشكل كبير بأنك إستعدك قدرتك على السيطرة على حياتك.

5- للتقليل من هوس التسوق الإلكترونى : إلزم نفسك بفترة تفكير قبل الشراء

للتقليل من هوس التسوق الإلكترونى : إلزم نفسك بفترة تفكير قبل الشراء

الشراء لا يستغرق دقائق و بعدها قد تشعر بالندم أو تدرك أن ديونك قد زادت بالفعل و أنت أرهقت ميزانيتك.

و ربما سرعة عمليه الشراء عبر الإنترنت و أنك لا تُخرج المال من محفظتك.

و تقوم بعدّه، و ترى محفظتك بعينك و هى تفرغ كل هذة الأمور تشارك فى جعل هذا النوع من التسوق إدماناً.

لذلك قم بإلزام نفسك بفترة معينة قبل إتمام عملية الشراء بعض الناس يكتفون ب 24 ساعة، و البعض الأخر لا يكفيهم هذا الوقت و يزيدوه ل 72 ساعة.

و هكذا هذا الوقت سيساعد على صفاء تفكيرك و يجعلك تدرك أنك لا تحتاج هذه السلعة.

و أن كون عليها عرض لا يجعلها مطلوبة بالنسبة لك، أو أن أكثر من واحد حولك قام بشراؤها هذا لا يجعل عليك واجب أن تشتريها أنت الأخر.

6- للتقليل من هوس التسوق الإلكترونى : حدد أحلامك الحقيقية فى الشراء

للتقليل من هوس التسوق الإلكترونى : حدد أحلامك الحقيقية فى الشراء

حاول إعداد قائمة تحتوى على أحلامك الحقيقية فى الشراء.

بمعنى على سبيل المثال قد تحلُم بشراء منزل خاص بك أو سيارة جديدة، أو ربما تحلُم بالسفر لباريس أو سويسرا.

و كذلك قد تحتاج لشراء منزل على البحر ليكون مصيفك، ومكان جميل لقضاء الأجازات، ثم قم بحساب مقدار المال الذى تنفقه شهرياً فى التسوق، و قم بإعداد خطة إدخارية مهما طالت ولكن فى النهاية ستكون حققت حلماً حقيقياً.

و كلما ضعفت تذكر أن السفر لباريس أجمل كثيراً من شراء حذاء جديد.

حاول تنفيذ هذه النصائح أو بعضها و جرب التخلص من إدمانك.

المصادر

https://www.moneycrashers.com/online-shopping-addiction-buy-less/

اقرأ ايضًا: التسوق …. ما هي النصائح التي يجب اتباعها اثناء التبضع او التسوق ؟

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق