web analytics
الرياضة

هوجو لوريس…صاحب الرأي الأخر

حارس من طراز رفيع

أراه صاحب الفضل الأول في وصول فريقه توتنهام هوتسبير لما وصل إليه من نهائي دوري أبطال أوروبا بل و الإستمرار في التنافس علي المراكز المؤهلة للبطولات الأوروبية حتي الآن في هذا الموسم ، صاحب قفاز الإجادة
و حارس من طراز رفيع رغم عدم حصوله علي النجومية الكافية و لا الأضواء الكافية إنه الفرنسي هوجو لوريس .

هوجو لوريس

هو حارس مرمى فرنسي ولد في نيس بفرنسا مواليد 26_12_1986 بدأ مع فريق نيس الفرنسي و لعب أول
مباراة له في عمر 19 في عام 2006 .
في المسوم التالي لعب لوريس أساسيا علي حساب الحارس الأساسي و قدم موسما جيدا إستطاع فيه الحفاظ علي شباكه نظيفة ل ثلاثة عشرة مباراة بعدها أستمر هوجو لوريس في التألق و أنضم للمنتخب الفرنسي في العام 2008
و قد إنتقل أيضا لنادي أولمبيك ليوم الذي كان حاملا للقلب حينها أكثر من مرة علي التوالي و قد كان اللعب قدمت
له عروضا من عدة أندية أوروبية أخرى مثل ميلان إلا أنه فضل البقاء في فرنسا بصحبة أولمبيك ليون ليجد لنفسه
مكانا أساسيا في التشكيل و فرصة للعب في دوري أبطال أوروبا و هو ما كان.

مهارات هوجو لوريس

هو حارس مرمي قوي جدا من الصعب أن تحرز فيه هدفا عاديا بل عليك أن تضع الكرة في مقتل كي تحقق هدفا
في مثل هكذا حارس ، طوله مناسب و رشاقته عالية جدا و لديه حضور و تركيز قويين هذا و بالإضافة لثباته الإنفعالي و قدرته علي الإستجابة بسرعة للكرة فهو لا يتردد و لا يتأخر للحظة عن الكرة ، و في أصعب اللحظات تجده حاضرا و بقوة لا يخذل فريقه أبدا بل يرفع دوما للأمام.

قدرات لوريس كانت حاضرة في أصعب المواقف حتي مع المنتخب الفرنسي و تحقيقه لكأس العالم الأخيرة في
روسيا في عام 2018 ، لوريس تصدي للعديد من التسديدات و العرضيات و حتي ضربات الجزاء سواء مع
فريقه توتنهام هوتسبير أو منتخبه الوطني فرنسا إنه حقا حارس رائع لم يحصل بعد علي القدر الذي يستحق في
الكرة ، فقد نجد حراس مرمى أقل منه في المستوي لكن انتقلوا لأندية أعظم بمبالغ ضخمة جدا في حين لم يقدموا
شيئا مما قدمه لوريس مع ناديه و منتخبه الفرنسي.

تألق هوجو مع توتنهام هوتسبير

بعدها إنتقل هوجو لوريس في عام 2012 إلى الدوري الإنجليزي مرتديا قميص الفريق اللندني توتنهام هوتسبير
لعب لوريس مواسم عظيمة مع توتنهام و قدم أداء عظيما معه و صل إلى ذروته هذا العام حيث إستطاع بفضل
تألقه الوصول بفريقه إلى نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه.

و قد أصبح أداء هوجو لوريس لافتا للنظر في مباريات فريقه توتنهام هوتسبير أمام فريق مانشستر سيتي حامل
لقب الدوري الإنجليزي و المتصدر و ذلك أثناء لقاء الفريقين في بطولة دوري أبطال أوروبا في دور الثمانية
عندها تألق هوجو لوريس و قدم أداء مذهلا فاستطاع في أكثر من موقف أن يرد عن مرماه أما سيل الفرص الذي
كان للاعبي المانشستر سيتي و رغم دخول أربع أهداف في مرماه إلا أن ما أنقذه لوريس كان أكثر بكثير و كان
هذا كافي جدا لصعود فريقه للدور قبل النهائي ليلاقي المغامر الهولندي إياكس أمستردام.الذي كان قد تغلب علي
العملاق الإيطالي السيدة العجوز اليوفينتوس في دور الثمانية .

و في لقاء الفريقين إستطاع لوريس أيضا أن يضع بصمته و يرتدي قفاز الإجادة و يتصدى لهجمات دي يون
و حكيم زياش و دي ليخت و غيرهم من صبية الأياكس و يستطيع هوجو لوريس بثباته و عدم انهياره بعد دخول هدفين أن يصعد بفريقه الإنجليزي إلى نهائي دوري أبطال أوروبا ليلاقي انجليزيا آخر هو الريدز ليفربول في مباراة يراها البعض محسومة للأحمر ليفربول و لكن هل سيكون ل هوجو لوريس رأيا آخر ؟ أعتقد نعم .. نحن في الإنتظار.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق