web analytics
الصحة و الرشاقةمعلومات طبيةمقالات عامة

هل الامتناع عن تناول الدهون مفيد لصحتك ؟

لعقود ظل المختصون في مجال التغذية ينصحون الناس بتقليل استهلاك الدهون و اتباع الأنظمة الغذائية المنخفضة الدهون الى أدنى حد حتى لا يزيد نسبة السعرات التي يحصل عليها الجسم يوميا من الدهون عن 30% من اجمالي السعرات الحرارية.

الا ان العديد من الدراسات الحديثة أكدت أن اتباع هذه الطريقة لا يفيد في تقليل الوزن على المدى البعيد حيث تشير هذه الدراسات الى أن الانظمة الغذائية القليلة الدهون كان لها تأثيرا محدودا على الوزن ولم تؤثر على مخاطر الاصابة ببعض الأمراض مثل السرطان وامراض القلب.

الأنظمة الغذائية المنخفضة الدهون

الأنظمة الغذائية المنخفضة الدهون

هي أنظمة غذائية تقل فيها السعرات الحرارية التي تصل الى الجسم من الأغذية الدهنية عن 10% من اجمالي السعرات وهي انظمة ينخفض فيها ما يتناوله الانسان من بروتينات ودهون بينما ترتفع فيها نسب الكربوهيدرات لما يزيد عن 80%.

وتعتمد هذه الأنظمة الغذائية على الأغذية النباتية حيث يقلل متبعوها من تناول الأغذية الحيوانية مثل البيض والحليب واللحوم.

ومثل هذا النوع من الأنظمة الغذائية يتسبب في خطر شديد على الصحة حيث ان الجسم يحتاج الى الدهون للقيام بالكثير من العمليات الحيوية، فهي تبني الغشاء الخلوي وتدخل في انتاج الهرمونات وتساعد الجسم على امتصاص الفيتامينات الذائبة في الدهون مثل فيتامين هـ ، د، أ، ك، كما أنها تضفي نكهة وطعم شهي للأطعمة، ولذلك فإن الأنظمة الغذائية القليلة الدهون تكون غير شهية كما تتسبب في الافتقار الى الكثير من المغذيات.

منافع الأنظمة الغذائية المنخفضة الدهون

تشير بعض الدراسات الى أن هذه الأنظمة الغذائية قد تكون مفيدة في بعض الحالات المرضية كما هو الحال لدى مرضى القلب والسكر والبدانة والتصلب المتعدد.

امراض القلب

تشير الدراسات الى أن مرضى القلب يمكن ان يستفيدوا من النظام الغذائي القليل الدهون للأسباب التالية:

  • تقليل ضغط الدم المرتفع
  • تقليل مستويات الكوليستيرول
  • تقليل مستويات البروتين النشط من نوع سي والذي ينتجه الجسم عند الاصابة بالالتهابات.

السكر من النوع الثاني

اشارت بعض الدراسات الى أن اتباع نظام غذائي قليل الدهون كان له اثرا جيدا على مرضى السكر من النوع الثاني حيث انخفضت لديهم مستويات السكر الصائم وأغلب من اتبع هذه الأنظمة الغذائية ممن يعالجون بالانسولين توقفوا عن تعاطي الانسولين بعد الالتزام بهذا النظام الغذائي أو قللوا من الاعتماد عليه.

البدانة

اظهرت دراسة أن الأشخاص الذين يعانون من البدانة استفادوا من اتباع نظاما غذائيا قليل الدهون حيث تمكنت دراسة من رصد انخفاض كبير في اوزان الأشخاص الذين يعانون من البدانة الشديدة بعد اتباع حمية الأرز.

التصلب المتعدد

وهو من امراض المناعة الذاتية وهو مرض يؤثر على المخ وعلى العصب البصري ويمكن لمن يعاني من هذا المرض ان يستفيد من نظام غذائي قليل الدهون حيث تبين من خلال دراسة امتدت على مدار خمسين عاما أن هؤلاء الأشخاص استفادوا من اتباع نظاما غذائيا قليل الدهون حيث قلل من سرعة تقدم المرض.

لماذا تستفيد هذه الحالات من انخفاض نسبة الدهون في الغذاء؟

يعتقد بعض الباحثين ان السبب يعود الى قدرة هذا النظام الغذائي على تقليل ضغط الدم المرتفع، بينما يعتقد البعض الأخر أن انخفاض ما يصل الى الجسم من سعرات يقلل من الوزن ويحسن من عملية الأيض سواء قلل الانسان من الدهون أو الكربوهيدرات في غذاءه.

الخلاصة

  • النظام الغذائي المنخفض الدهون يمكن أن يفيد في تحسين صحة المصابين ببعض المشكلات الصحية مثل امراض القلب أو مرض السكر.
  • اتباع مثل هذا النوع من الحمية الغذائية يضر بالجسم على المدى الطويل حيث أنه يعني الامتناع عن تناول الكثير من الأغذية الصحية مثل اللحوم والبيض والأسماك والمكسرات.
  • هذا النظام الغذائي وان كان يفيد بعض الحالات المرضية الا أنه لا ينصح باتباعه للأشخاص الذين لا يعانون من هذه المشكلات.
المصدر
healthline
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق