web analytics
العلاقة بين الأسرةعلاقتك بطفلكمقالات عامة

ثلاثة خطوات للتعامل مع نوبات غضب طفلك

نوبات غضب الاطفال

الغضب شعور مشروع

فى البداية لابد من معرفة ما هي نوبات غضب الاطفال؟؟

الغضب شعور ينتاب الإنسان بصفة عامة نتيجة إستياءه من أمر ما أو وجوده تحت موقف ضاغط .وهو أمر وشعورطبيعى تماما ومشروع بمعنى أن كل إنسان من حقه أن يشعر بالغضب ومن الصحى تماماً ان يقوم بالتعبير عن هذا الشعور.

ولكن دائماً ما تكمن المشكلة فى طريقة التعبير عن هذا الشعور .وهو ما يتسبب فى العديد من المشكلات .
وهنا سنتحدث عن كيفية التعبير والتعامل مع هذا الشعور حتى لا يخرج عن السيطرة ويتسبب فى كثير من المتاعب.

الغضب لا يستوجب العقاب

مثلما أوضحنا سابقاً أن الغضب حق مشروع لكل إنسان وليس فقط للأطفال .ولذلك هو أمر لا يستوجب العقاب فالطفل من حقة أن يغضب حتى وإن أساء التعبير عن غضبه .فعلينا علاج هذة المشكلة والتعامل معها وهى كيف أستطيع التعبير عن الغضب وليس العقاب الذى بالتأكيد سيزيد الأمر سوء.

إذا علينا التخلى تماما عن فكرة الضغط المتكرر على الطفل عن طريق عقابه على كل ما يقوم به. مما قد يفقده الثقة فى نفسه وقدرته على التعبير أيضاً.

وفيما يلى سنوضح ثلاث خطوات بسيطة للتعامل مع غضب طفلك .

دعي طفلك يغضب

إتركى طفلك يُعبر عن غضبة ولا تحاولى إيقافه إلا إن كان سيؤذى نفسه.أما فيما عدا ذلك فاتركيه حر تماماً فى التعبير عن غضبه حتى وإن أخطأ فى طريقة التعبير.

ساعديه فى إخراج كل ما يشعر به .وتحمليه حتى ينتهى وإستمعى إليه بإهتمام وتقدير.

فمعنى أن تتركيه يغضب لا يعنى أن تتركيه وكأنه غير موجود .فلابد أن يشعر بوجودك وإهتمامك .

أظهرى التفهم والتقدير لمشاعره

بعد إنتهاء نوبات غضب الاطفال أو التعبير عنها أظهرى لطفلك تفهُمك لمشاعره وأنك تشعرين جداً بما يشعُر به .وتستطيعين إدراك كم الوجع والألم الذى يعانيه على سبيل المثال: قولى له

أستطيع تفهمك جدا وهذا الأمر بالفعل يدعو إلى الغضب ويسبب الألم .

لك الحق تماما أن تشعر بالغضب وأنا أُدرك كم يؤلمك هذا.

وهكذا فبمجرد إضهار العون والمدد لطفلك هذا يعمل على إفراغ كم كبير من طاقة الغضب .والشعور بالألم الذى يعانية ويسبب شعوره بالسند والدعم.

ايضاح الممنوع و المسموح

بعد الوصول لبر الأمان من هذة النوبة وإنتهائها تماما وكما أوضحنا أن تفهمك لمشاعره سيساعد جدا فى إنتهاء الأزمة وتخطيها ببساطة ويسر ولكن بعد إنتهاء الأزمة والتأكيد له على أن الغضب شعور مشروع ومن حقه.

نبدأ فى إيضاح أنه من حقنا الغضب ولكن ليس من حقنا أن نجرح أو نؤذى أنفسنا أو الغير .وليس من حقنا الضرب أو التكسير أو التعدى على أى أحد أو شىء .وهكذا يمكننا توضيح ما يمكن فعله أثناء الغضب وما لا يمكن فعله .والتأكيد على أن الأخطاء التى حدثت بسبب طريقه التعبير عن الغضب وليس الشعور بالغضب.

وبهذة الطريقة يمكنك مساعدة طفلك فى تجاوز نوبات غضبه وتفريغ شحنة الطاقة السلبية التى يعانى منها.وتقديرك لشعوره بالألم الذى يعانيه سوف تقتربين منه .ويعد هذا دعم و توثيق للعلاقة بينكما .وهذة العلاقة ومدى قوتها هى الضامن الوحيد لحماية طفلك .من متاعب الحياة ومخاطرها بصفة عامة.

وهو ما يجب عليكى العمل عليه طول الوقت فمجهودك وطاقتك ووقتك وما تبذليه لإصلاح العلاقة هو فى النهاية وقت البناء الذى يُعد طوق النجاة لطفلك .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق