web analytics
مقالات عامة

نزار قبانى

download

نزار بن توفيق قبانى ولد بدمشق 21 مارس عام 1923

وورث فنه من عائلته حيث كان والده وعمه محبين للفن لذلك وجد نفسه يميل للرسم

فى سن مابين الثانيه والخامسه عشر ثم شغف واحب الموسيقى حبا جما

وتعلم العود على يد استاذ خاص ولكن بعد عن تعلم العود لتمام دراسته الثانويه 

وكانت لاخته قصة عن وفاتها حيث قال انذاك انها توفيت بمرض القلب ولكن ما اكتشف بعد ذلك

ان سبب وفاتها نتحارها للاجبارها من قبل اهلها على الزواج حيث قال نزار فى ذلك 

الحب فى العالم العربى سجين وانا اريد تحريره 

كتب نزار قبانى اول ابياته متغزلا فى البحر والاسماك فى عام 1939حين كان فى رحله بحريه مع المدرسه الى روما 

حيث كان يبلغ من العمر 16 عاما 

فى عام 1941 التحق نزار قبانى بكليه الحقوق بجامعة دمشق

وكانت اول دواوينه “قالت لى السمراء ” وهو بالجامعه الذى قام بطبعاته على نفقته الخاصه 

تخرج نزار قبانى من كليه الحقوق عام 1945 وعمل بوزارة الخارجيه السوريه 

وفى نفس العام وهو يبلغ من العمر 22 عاما عين فى السفراه السوريه بالقاهره 

وحين ذاك قام بكتابة ونشر ديوانه الثالث “طفولة نهد ” 

الذى اكتسب انتباه النقاد منهم توفيق الحكيم ووانور المعداوى وكامل الشناوى 

ولكنه كان انتلاقه لنزار قبانى فى الثقافه 

بسبب عمل نزار فى العمل الدبلوماسى الذى يتطلب منه الانتقال دائما

فلم يمكث بالقاهره فتره وسافر الى سوريا وسفارات لندن وانقره ومدريد وبكين 

حتى استقال عام 1966 ليتفرغ للعمل الادبى 

ثم سافر الى بيروت واسس دار نشر خاصه به سميت “منشورات نزار قبانى” 

وبدأ فى كتابة الشعر العمودى ثم انتقل الى شعر التفعيله 

وساهم فى تطوير الشعر العربى بحد كبير 

حيث تناول شعره قضية حريه المرأه والتى كانت الاربعه دواوين الاوله له 

كانت دواوين رومانسيه الى ان انتقلت الى سيايه فى حرب 1967

فى هام 1982 قتلت زوجته بلقيس فى تفجير السفاره العراقيه فى بيروت

ومن ثم غادر لبنان وقضى 15 عاما الاخير له بين باريس وجنيف ولندن

ومن اهم دواوينه

قالت لى السمراء

طفولة نهد

ساميا

اشعار خارجه على القانون

مائه رساله حب

صائد متوحشه

كتاب الحب

الرسم بالكلمات

انت لى

حبيبتى

احبك احبك والبقيه تأتى

هكذا اكتب تاريخ النساء

وغيرها الكثير 

 

 

 

إغلاق