web analytics
الأسرة

ملل الكورونا – نصائح و أفكار للقضاء على الملل في زمن الكورونا

ملل الكورونا

ملل الكورونا واحد من أحد الأفكار المزعجة التي تروادنا مؤخرا ، وذلك نظراً للظروف التي تعيشها البلاد وانتشار ما يسمى بالفيروس اللعين كورونا، الزمت الدولة شعبها ببقاءه في المنزل حفاظاً على سلامته وحمايته من الإصابة بالأمراض .ونتج عن ذلك شعور الشعب بالملل والزهق لأنه غير معتاد على البقاء في المنزل طول الوقت.

ولا شك أن معظمنا لا يحبذ فكرة الجلوس في المنزل لفترات طويلة فسرعان ما يُصاب بالملل والضيق ويريد أن يشغل وقت فراغه بشيء مفيد لكي يتخلص من هذا الشعور السيء.

أولا سوف نتعرف على تعريف الملل فهو عبارة عن صراع داخلي يدور داخل الفرد بين تطلعه ورغبته في القيام بشيء أو نشاط معين على سبيل التجربة لكن يشعر بشيء من الجمود وانعدام الدافع التحفيزي الذي يدفعه للقيام به. وبعض العلماء عرفوا الملل بأنه اضطراب جسماني يصيب الرأس أو الاعصاب مما يؤدي إلى الشعور بالكسل وفقد الطاقة الحيوية لديه.

أسباب الشعور بملل الكورونا

لا ينبغي أن نخاف من الملل بل يجب أن نعلم أن الخوف من الممكن أن يأتي بنتائج مفيدة تنفعنا في حياتنا اليومية. حيث من الممكن أن يأتينا الشعور بالخمول، و الكسل إلى التوصل لحالة من الإبداع والإبتكار ويمكن أيضا لحالات الملل المزمن أن تؤدي إلى نتائج سلبية تنقص من أعمارنا وتسلب منا حياتنا.

وكما قالت الباحثة ساندي مان بأن الشعور بالملل بسبب افتقاد الحافز أو الدافع يختلف عن الشعور بالملل عندما ترى حياتك تمر أمامك دون وجود جدوى أو نفع. وتضيف مان أيضا: أنه ربما يكون لديك كثير من الأعمال ولكنك يمكن أن تعاني من حالة ملل مزمن فتتوقف ذهنيا عن أداء أي عمل وهذا يتسبب في انتشار الجمود وعدم الانتاج.

لذا سوف نستعرض في هذه المقالة بعض الأفكار المفيدة والنصائح لكي يستغلها الأشخاص بشكل إيجابي.

أفكار للتخلص من ملل الحجر الصحي

  • أولاً يمكنك الإفصاح عن الأشياء التي تراها مملة ومحاولة تغيير الروتين اليومي بعمل شيء جديد مثل ممارسة الرياضة.
  • التقرب من الله سبحانه وتعالى وإخلاص العبادة له وطاعته في أوامره ونواهيه وقيامك ببث شكواك له بهدف الشعور بالراحة.
  • تجنب الأشياء التي قد تصيبك بالضجر والابتعاد عنها قد الإمكان.
  • تقدير الوقت والشعور بأهميته ومحاولة استغلاله بشكل صحيح.
  • مشاهدة التلفاز في حالة متابعتك لبرنامج معين يأتي أسبوعياً ترفه به عن نفسك وتجنب التقليب المستمر في القنوات فهذا قد يصيبك بالزهق.
  • تغيير الاعتقادات السلبية المترسخة لدى البعض من حيث نظرته المحبطة للحياة ومحاولة التفكير بعقلانية وبطريقة إيجابية.
  • التسلية والمزاح مع الأصدقاء على وسائل التواصل الاجتماعي مثل الفيسبوك، و التويتر، و الانستجرام.
  • محاولة إضفاء لمسة فنية بالمنزل كقيامك بتغيير ديكور مكتبك أو ديكور البيت فهذا يشعرك بشيء من التجديد، و التغيير.

أفكار لمقاومة ملل الكورونا في الحجر الصحي

  • يمكن للرجل مساعدة زوجته أو الولد بمساعدة أمه في أعمال المنزل فهذا يشعر المرأة بشيء من الاهتمام والسرعة في إنجاز الأعمال.
  • لا بد من تغيير الفرد شعوره السلبي تجاه الواجبات التي لا يحبها فهذا يؤدي إلى عدم تحقيق الهدف المطلوب الوصول إليه وذلك مثل الفرد الذي يكره تأدية مهمة معينة وهي تمثل ثقل على كاهنه فعند تغيير نظرته عنها واخذها بشيء من المسئولية والاهتمام سوف ينجزها بطاقة إيجابية، و فعالة.
  • القراءة فهي أمر ضروري لابد من ممارستها يومياً حيث أنها تنير العقل بالمعلومات وبالتالي تساعدك في التخلص من أي شعور سيء.
  • ممارسة هواية معينة تفضلها وتجعلك تذهب بخيالك إلى عالم آخر وتشعرك بالسعادة والإلهام عند قيامك بها مثل الرسم، أو الكتابة والتأليف، أو أعمال يدوية مثل التطريز والكروشية.
  • تربية حيوانات أليفة مثل القطط و الكلاب أو الاعتناء بحوض سمك أو تربية الطيور لذا فإن اهتمامك بالحيوانات يشعرك بشيء من المسئولية والرحمة تجاهم وبالتالي يتم شغل وقت فراغك.
  • يمكنك زراعة النباتات إذا كنت تمتلك مكان واسع أو أيضاً يمكن زراعتها في أواني صغيرة ووضعها في البلكونة الخاصة بمنزلك.
  • فعل شيء جديد كل يوم ولو حتى بسيطاً كقيامك بتخصيص وقت معين لسماع درس معين في المجال الذي تفضله.
  • طهي الطعام وابتكار وصفات جديدة لتقديمها للأسرة فذلك يساعدك على تجديد نشاطك.
  • عدم الاستسلام للمشاكل والضغوطات التي قد تؤدي إلى الضيق والاكتئاب ومحاولة التأقلم معها وذلك من أجل حلها والتغلب عليها.
  • يمكنك العمل من خلال المنزل فهناك وظائف شاغرة متوفرة على شبكة الإنترنت وبالتالي سوف تحصل على مرتبك الكترونيا وانك غير مضطر إلى النزول في الشارع أو السفر والتنقل لمسافات بعيدة.
  • الجلوس مع أسرتك في المنزل والتحدث معا في مواضيع متعددة وحل المشاكل التي قد يعاني منها البعض والاستفادة من خبرات رب المنزل.
  • تعلم التكنولوجيا الحديثة وما تقدمه لك من خدمات وتطورات مستمرة فمثلا آلة التصوير فإنها تريك جمال وروعة الطبيعة من حولك وأسرار عديدة لم تكتشفها بعد.
كوفيد ١٩

ملل الكورونا قد يكون مضر لصحتك النفسية

يمثل ملل الكورونا مشكلة حقيقية لا يجب الاستهوان به كما انه في بعض الأحيان قد يحتاج الشخص إلى جلسات علاج جدية حيث أنه قد يقود صاحبه إلى الإصابة بالأمراض النفسية مثل الاكتئاب، و التوتر المزمن .

و الملل يمكن أن يؤدي إلى الاتجاه لعادات سيئة، و غير سوية، و خطيرة تتسبب في انتشار حالات الادمان والعدوانية كما يمكن أن تودي بصاحبها إلى الأنطوائية والعزلة عن الآخرين وذلك يؤثر على حياته الاجتماعية.

والملل أيضا قد يتسبب في حدوث مشاكل اضطرابية في الأكل فقد يصاب الشخص بفقدان الشهية أو يمكن حدوث العكس ويصاب بالشره الغذائي أي يتناول كميات كبيرة جدا من الطعام لكي يقضي على هذا الملل والضيق وبالتالي يدخل إلى دائرة أخرى وهي الاصابة بالسمنة والتخمة.

ومن الدواعي السلبية الخاصة بالملل أيضا هي قلة الانتاجية في العمل أو عدم تحقيق الهدف المطلوب الوصول إليه مثل تدني مستوى التحصيل الدراسي للطالب في بيئته التعليمة.

ايجابيات ملل الكورونا

نعم، احساس الشخص بالملل والزهق اثناء حجز الكورونا من الممكن أن يكون في صالحه حيث أن كثيرًا منا تأتيه أفكار في غاية الإبداع وذلك في أوقات الفراغ أو الخمول، أو عند سيرك لمسافات طويلة أثناء رجوعك من العمل. ونكون في هذه الأوقات في قمة الإبداع وفي أفضل حالاتنا للإنتاج.

وفي دراسة نشرتها جامعة بنسلفانيا ستيت يونيفيرستي حيث توصلت فيها الباحثتان كارين غاسبر، و برايانا ميدلوود إلى أن المشاركين في هذه الدراسة ممن كانوا يشعرون بالملل أدوا بشكل أفضل في اختبارات الإبداع والابتكار وذلك مقارنة بالأشخاص الذين كانوا يشعرون بالإسترخاء و الخمول قبل أداء الاختبار.

كما طلبت الباحثتان من هؤلاء الأشخاص المشاركة في هذه الدراسة بأن يشاهدوا مقاطع فيديو تثير مشاعر معينة عند المشاهدين وذلك قبل اختبار قدراتهم عند التفكير في كلمات معينة.

وبعد ذلك طلبت الباحثتان من الأشخاص المتطوعة تسجيل نتائج إجابتهم عند ذكر كلمات مرتبطة بوسائل النقل فكانت إجابات الناس العادية كانت السيارة و لكن هناك إجابات خاصة بالناس التي تشعر بالملل فإجابات بعضهم كانت الجمل.

كما يقول الباحثون إن وجود الشخص في حالة من الملل ذلك يشجعه على التفكير بصورة إبداعية لأن الدماغ تصدر إشارات بأن حالتك في ذلك الوقت تفتقد إلى شيء ما وأنك يجب أن تنطلق للأمام لتخرج من هذه الحالة، ولذا فإنك تطلق العنان لتفكيرك ليساعدك في ذلك.

وأخيرا عزيزي القارئ عزيزتي القارئة ننصحكم بالبقاء في المنزل حاليًا لحين يتم انهاء الأزمة التي تمر بها البلاد ومحاولة استغلال وقتك بأفضل السبل كما ذكرنا سابقا. اللهم احفظ وطننا الغالي وابعد عنه الوباء وارفع عنه كل شر واحميه وصن شعبه اللهم امين.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق