web analytics
الصحة و الرشاقةرشاقة جسمك

متابعة الوزن : ٦ طرق لقياس وزنك بدون ميزان

متابعة الوزن بشكل دوري تجعل معظم الناس يعتمدون على استخدام مقياس الوزن، سواء الميزان العادي أو الميزان الرقمي، لكنها ليست أفضل طريقة. زيادة الوزن تسبب هوس دائما لنا ودائما ما نحاول أن نفقد الوزن الزائد لاستعادة أجسامنا الرشيقة. العجيب أن الأشخاص ذوي الجسم الصحي اللائق و حتى النحيفين كثيرًا ما يطلبون نصائح لفقدان الوزن.

ما هو الوزن المثالي ؟

من المثير للتساؤل هل مجرد خسارة كيلوغرام أو كيلوغرامين يعطي تأثير واضح على صحتك العامة، أم أن هذا فقط لغرض تجميلي؟

لا يبدو أن لديهم معاناة من الوزن الزائد، و لم يتم تشخيصهم بالإصابة الأمراض غير المعدية الناتجة عن السمنة مثل مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع الكوليسترول.

و لكنهم يسعون دائما للحصول على جسم رياضي متناسق مع صحة جيدة، والوصول إلى الوزن المثالي .

حتى تستطيع أن تفقد الوزن الزائد، عليك تحقيق الموازنة بين الأكل ونسبة الحرق مع إضافة التمرينات الرياضية إلى المعادلة.

و بالرغم ذلك، فإن الميزان ليس دائمًا أفضل طريقة لمتابعة نسبة فقدان الوزن.
من الممكن أن يحسن نقصان الوزن على الميزان من مزاجك، و لكن ربما يكون التغيير في شكل الجسم أفضل من الرقم في الميزان.

و ربما كان وزن الماء في جسمك متغيرا فيزداد ثقل وزنك ويكون الرقم محبطًا. هل يمكننا تحديد نسبة فقدان الوزن دون استخدام الميزان..

لتحديد مدي اكتسابك أو فقدانك للوزن اتبع هذه الطرق العملية التي لا تحتاج استخدام الميزان.

متابعة الوزن
متابعة الوزن

كيفية قياس الوزن يوميا بدون ميزان ؟

١. تغيير مقاسات الملابس

ملائمة ملابسك لجسمك تحدد التغيير الذي حدث في وزنك سواء فقدت الوزن وأصبحت ملابسك فضفاضة أو ازداد وزنك و اضطررت لشراء ملابس أوسع.
لاحظ إذا بدأ بنطالك يتدلى أو أصبح من الصعب اغلاق لحام البنطلون أو أصبحت غير قادر على اغلاق أزرار القميص.
إذا اصبحت ثيابك واسعة أو احتجت إلى حزام لتثبيت البنطال على خصرك فأنت بالتأكيد في تقدم و فقدت بعض وزنك.
و إذا لم تعد قادرا على اغلاق سحاب البنطال فبالتأكيد بطنك قد تمدد.
و بالرغم من ذلك، قد تساعدك ممارسة التمارين بزيادة كتلة العضلات، فلا تلاحظ تغير في وسع الملابس في بعض الأحيان.
و لكنك تشعر ان توزيع الدهون بجسمك اختلف، كما تتغير الأجزاء الناعمة في جسمك و تشعر بالتصلب عندما تزداد العضلات بدلا من الدهون.
الشعور باتساع ملابسك أو انها اصبحت أكثر راحة أو استخدام مقاس أصغر هو مؤشر جيد جدا، و هو أهم من الرقم على الميزان لأنه مؤشر لفقدان الدهون.
هناك من يفضل ارتداء الملابس الفضفاضة غير مناسبة لمداراة ما تحتها.
للأسف فإن هذا لن يساعد أبدًا في محاولة فقدان الوزن الزائد لديك.

٢. التقاط صور لنفسك أسبوعيا لـ متابعة الوزن

متابعة الوزن عن طريق الصور
متابعة الوزن عن طريق الصور

حتى إن لم تكن من محبي صور السيلفي عكس غالبية الناس.
التقط صورة كل أسبوع أو أسبوعين لنفسك من عدة زوايا مختلفة لتتابع تقدمك.
يفضل ارتداء نفس الملابس والوقوف في نفس المكان في كل صورة ليظهر الفارق واضحًا.
إذا لم تظهر فروقات جذرية أو تغيير في تنسيق الجسم في الصور، فلا تحبط و تيأس و تفقد عزيمتك.
إذا كنت ملتزم بكل شيء بشكل صحيح، فستتضح النتائج في الوقت المناسب.
عموما كما هو معروف، فقدان الوزن يحدث على مراحل تدريجية لا تحدث بين عشية وضحاها.
و لا تصدق من يقول لك أنه من الممكن أن تفقد 5 كجم كل الأسبوع.
فكلما خسرت الوزن بشكل أسرع، ستستعيده بشكل أسرع فور توقف الحمية و الرياضة.

٣. راقب انتظام نومك

عندما تستهلك المزيد من الطاقة في التمارين و تناول أطعمة صحية أكتر، فمن المتوقع أن تحصل على نوم هادئ عميق في الليل.

غالبًا ما يساعد الآباء أطفالهم على بذل مجهود كبير بالنهار في اللعب حتى يكون نومهم مساءًا بشكل أفضل.

نفس الفكرة تنطبق على الجميع بغض النظر عن السن.

عندما تقلل من نومك، يزداد وزنك نتيجة التغيرات الهرمونية التي تؤثر على مراكز تنظيم الجوع والشهية في المخ.
يزيد الحرمان من النوم من هرمون الجوع المسمى جرلين هرمون و يقلل من مستويات هرمون الشبع المسمى ليبتين، مما قد يؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام.

كلما قلت ساعات نومك، كلما زاد نهمك في تناول الطعام، طالما بقيت مستيقظًا لساعات أطول.

لا يستطيع دماغك اتخاذ قرارات عقلانية اذا كنت تفتقر للنوم، و من المرجح أيضًا أن تكون نهمًا و تستسلم لرغبات تناول الطعام الغير صحي.

اذا كان نومك منتظما و صحيًا بشكل أفضل، قلت فرص زيادة الوزن.

هناك العديد من التطبيقات التي تساعد على متابعة اسلوب نومك و تعطيك نصائح لتنظيمه.

النوم

٤. استخدام شريط قياس لـ متابعة الوزن

يمكن أن يمنحك قياس أجزاء جسمك تقديرًا تقريبيًا للمكان الذي فقدت فيه الوزن وعدد البوصات التي خرجت منها.

أخرج شريط القياس القديم الذي يستخدم لقياس الملابس و قم بقياس محيط أجزاء الجسم التي تريد أن تلاحظ التغيير فيها.

لا يحدد ما إذا كان الفرق ناتج عن فقدان الدهون أو العضلات (تحتاج إلى جهاز لقياس تكوين جسمك)، لكنها لا تزال طريقة جيدة للمتابعة.

معدل فقدان الوزن يختلف لدينا جميعًا، و يظهر فرق الحجم في مناطق معينة بمعدلات مختلفة في السرعة حيث يوجد عدة عوامل تؤثر على متابعة الوزن .

لذا، قم بإخراج شريط القياس و قم بقياس المناطق التي ترغب في تنسيقها مثل الخصر و الصدر و الذراعين و الفخذين و الأرداف.
لاحظ الفرق كل أسبوعين.

من أغرب الحالات التي واجهتني هي إحدى الطالبات التي أخبرتني أنها فقدت وزنًا عند كاحليها لأن بنطالاتها أصبحت الآن فضفاضة حول الكاحلين، رغم أنها لم تضعها في الغسالة!

لقد سمعت عن بعض الأشخاص استطاعوا ارتداء مجوهرات زفافهم مرة أخرى بعد نجاحهم في استعادة رشاقتهم، و لكن فقدان الوزن حول الكاحل أمر مفاجئ بالنسبة لي!

٥. متابعة الوزن بملاحظة زيادة مستويات الطاقة

مع العودة إلى وزنك المناسب، تستطيع انجاز المهام اليومية بشكل أفضل و بمجهود أقل.

تصبح الجهود الصغيرة مثل صعود السلم أو الركوب و النزول من السيارة، أو المشي حتى العمل أو حمل أكياس البقالة على الدرج إلى شقتك أسهل.

ستؤدي جميع أنشطتك المعتادة بدون أن تلهث أو ينتفخ وجهك و تتصبب عرقا.

تعتبر كل هذه الأنشطة مهمة لأنها تتعامل مع الحياة الحقيقية.

حقًا، ستستمتع بالعيش مرة أخرى وتشعر بالتفاؤل عندما تكون مستويات طاقتك عالية.

عندما تزيد مستويات الطاقة على مدار اليوم، فهذا يعني أن مستويات السكر في الدم متوازنة.

يمكن أن يساهم نظامك الغذائي أو روتين اللياقة البدنية المنتظم في هذا، لكن هذا لا يظهر على الميزان.

٦. عقل أكثر تركيزا

تظهر العديد من الدراسات أن التمارين الرياضية تعزز حركة الدورة الدموية الواصلة للمخ فتحسن من أدائه.

مع نقصان الوزن تصبح المهام العقلية أسهل حيث ستتمكن من التفكير و التركيز بشكل أكثر وضوحًا.

متابعة الوزن في حالة نقصانه ، يتحسن مدى انتباهك و تركيزك و تخطيطك و أسلوب كلامك.

قديجادل البعض بأن استخدام بعض الأعشاب يمكن أن تزيد من قوة الذاكرة. ربما لكنهم لا يجلبون فوائد أخرى.

في الخاتمة، تأقلم مع جسمك. استمع إليه، حدد ما ينقصه، تعامل معه بعناية و سوف تكشف عن الكثير من الأفكار ، بالإضافة إلى خدمتك بشكل جيد.

قم بقياس ما تشعر به بدلاً من التركيز على الأرقام في الميزان.
ربما تكون قد بدأت رحلة الحمية و تنسيق جسدك الخاصة بك لأسباب تجميلية،

و لكن بينما تستمر في طريقك نحو صحة أفضل، قد تبدأ في اكتشاف جسدك بشكل جديد لك.
و هذا الجسم الجديد لن تصبح عبدا للميزان.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق