web analytics
معلومات طبية

ما هو الإغماء؟ وما هي أسبابه؟

الإغماء

يعرف الإغماء على أنه فقدان الجسم للوعي بشكل مفاجيء ومؤقت  نتيجة لنقص الأكسجين بالمخ.
ومن الأسباب التي تؤدي إلى نقص الأكسجين في المخ هبوط ضغط الدم
وفي العادة ليس للإغماء أهمية طبية ولكن في بعض الحالات يحدث الإغماء نتيجة لأمراض خطيرة  خاصة إذا حدث بشكل متكرر.

ويعتبر الإغماء وسيلة دفاعية للجسم للبقاء على قيد الحياة ،وذلك عندما يقل مستوى الأكسجين الواصل للمخ
فعندما يستشعر المخ بنقص كمية الدم والأكسجين الواصله إليه يبدأ في غلق أغلب الوظائف الغير حيوية ويتم فقط إمداد أو عمل الأجزاء الحيوية من الجسم ،كالرئة والكلى والقلب
فتبدأ عملية الزيادة في معدل التنفس وزيادة في معدل ضربات القلب أو ضخ القلب للدم ،في محاولة لزيادة كمية الدم الواصلة للمخ على حساب باقي أجزاء الجسم مما يتسبب في هبوط ضغط الدم في باقي أجزاء الجسد  مما يؤدي الى فقد الوعي بشكل مؤقت ، بعدها يحدث ضعف وإرتخاء في العضلات ومن ثم الإغماء.

أسباب الإغماء

كما ذكرنا أن السبب الرئيسي لحدوث الإغماء هو نقص في كمية  الدم الواصل للمخ وبالتالي النقص في كمية الأكسجين ومن الأسباب التي تؤدي لذلك أمراض الرئة والأوعية الدموية والقلب والتسمم بأول أكسيد الكربون وغيرها من الأمراض التي سنتعرف عليها.

الإغماء القلبي العصبي(Neurocardiogenic syncope)

يحدث نتيجة خلل مؤقت في الجهاز العصبي اللاإرادي ،والذي يؤثر على  العمليات اللاإرادية كضربات القلب وعملية التعرق والتنفس وحركة بؤبؤ العين.
ونتيجة لذلك الخلل يحدث هبوط في ضغط الدم والذي بدوره يؤثر بشكل مؤقت على كمية الدم والأكسجين الواصلان للمخ مسببا الإغماء.
من العوامل التي تتسبب في حدوث هذا الخلل في الجهاز العصبي اللا إرادي:

الضغوطات النفسية والعاطفية
التعرض للصدمات كمشاهدة منظر مخيف أو التعرض لحادث
المكوث لفترة طويلة في مكان حار وخانق

أسباب وقتية أو لحضية

يعتبر نوع من أنواع الإغماء القلبي العصبي ولكن هنا الأسباب ليس نفسية ولكن جسدية بعض الإنفعالات أو الحركات الجسدية تؤدي إلى الإغماء والتي منها:
عند العطس أو السعال
الضحك والبلع
التبرز والتبول
ممارسة الأنشطة الرياضية مثل رفع الأثقال

إنخفاض ضغط الدم الإنتصابي (Orthostatic hypotension)

وهنا يحدث الإغماء نتيجة تغير وضعية الشخص من حالة الجلوس أو الإستلقاء الى القوف أو النهوض بشكل سريع
حيث يتم سحب الدم بإتجاه القدمين بفعل الجاذبية مما ينتج عنه إنخفاض في ضغط الدم في جميع أنحاء الجسد بما فيها المخ فنشعر بالدوار وأحيانا يحدث الإغماء.
في الطبيعي  عند الوقوف فجأة تتسارع ضربات القلب وتضيق الأوعية الدموية في محاولة لجعل ضغط الدم في حالة اتزان مع الجاذبية فلا يحدث هبوط .

لكن في بعض الحالات يحدث خلل في هذه الآليه فلا يستطيع الجسم الحفاظ على الإتزان أو الثبات في ضغط الدم أثناء تغيير وضع جسدك بشكل سريع وفجائي ومن هذه الأسباب:

الجفاف
مرض السكري
تناول الكحول
بعض الأدوية(مدرات البول،أدوية الضغط المرتفع، ..)
بعض الأمراض العصبية

متلازمة الجيوب السباتية(Carotid sinus syndrome)

يحتوي جدار الشريان السباتي على مستقبلات أو مجسات يتم من خلالها قياس الضغط الخارجي ،ومن خلاله يتم تنظيم مستوى الضغط داخل الجسم،ولكن عندما يحدث خلل أو زيادة في حساسية تلك المستقبلات تصل إشارات خاطئة عن ضغط الدم الخارجي مما تتسبب في تباطؤ في ضربات القلب ينتج عنها هبوط في الدورة الدموية للدماغ فيحدث الإغماء وهي شائعة في الرجال بعمر ال50 أو أكثر ،أو عند بذل أي نشاط جسدي عنيف و أيضا تحدث عند الضغط على الرقبة أو الإلتفاف بالرأس في اتجاه واحد.

الإغماء نتيجة الأمراض القلبية والتي منها

عدم انتظام ضربات القلب،إنسداد في الصمامات ،النوبات القلبية وغيرها من الأمراض

أعراض الإغماء

يحدث الإغماء كنتيجة لفقد الوعي بشكل مفاجيء ولكن هناك بعض العلاامات او الأعراض التي تحدث قبل فقدان  الوعي:
الشعور بثقل في القدمين
عدم وضوح الرؤية
ارتفاع درجة حرارة الجسم
الدوار
غثيان
قيء و التعرق
تثاؤب
ضعف العضلات
هبوط في ضغط الدم

ما هي طرق العلاج من الإغماء؟

كما ذكرنا أن الإغماء يحدث إما نتيجة حاله مرضية أو نفسية أو بعض الممارسات الجسدية
لذلك يجب معرفة سبب الإغماء وإن كان ناتج عن بعض الأمراض فيجب معالجة المرض
لكن هناك بعض الإحتياطات التي يجب مراعاتها مثل تجنب الأماكن الحاره وغير جيدة التهويه ،عدم الوقوف لفترة طويلة والإبتعاد عن الأماكن المزدحمة قدر المستطاع ،التغذية الجيدة لتجنب فقر الدم،البعد عن الضغوطات النفسية .

ماذا تفعل إذا تعرض شغص ما للإغماء

إن حدث وشعرت بالإغماء فعليك بالآتي:

البحث عن أقرب مكان للجلوس أو الاستلقاء.
مع وضع رأسك بين ركبتيك عند الجلوس.
وعند النهوض يجب فعل ذلك تدريجيا.

أما إذا رأيت شخص ما مغشي عليه:

ضع المريض على ظهره مع رفع قدمه حوالي 12 بوصة فوق مستوى القلب لإستعادة تدفق الدم إلى المخ.
محاولة تخفيف جميع الأحزمة ، والأربطة ، والأطواق.
وعند إفاقة المريض لا تدعه يستيقظون سريعًا.
إذا ظل الشخص فاقد للوعي لأكثر من دقيقة تقريبًا ،احصل على مساعدة طبية طارئة
أما إذا كان الشخص لا يتنفس:

تحقق من التنفس أو السعال أو الحركة
تأكد من مجرى الهواء واضح
إذا لم يكن هناك أي علامة على التنفس والدورة الدموية ، عليك بطلب الإسعاف مع بدء الإنعاش القلبي الرئوي حتى وصول الإسعاف.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق