web analytics
تحسين الذات

كيف تكتب كتاب فى ٥ خطوات

كيف تكتب كتاب

هناك العديد من الأسباب التى قد تجعلك تفكر فى كتابة الكتب و بالتالي يجول في خاطرك كيف تكتب كتاب قد ترغب فى إثبات خبرتك فى موضوع معين أو إنشاء مادة من عملك تروج لك و تدر عليك ربح و حتى و إن لم تكن تعمل. قد تحتاج إلي كتاب لتثبت أنك متحدث أو أستاذ متمكن، و قد يكون لديك ببساطة قصة يجب أن تحكيها.

و لكن من أين تبدأ فى كتابة تلك القصة يمكن أن يكون تعلم كيفية كتابة كتاب ببداية و وسط و نهاية أمرًا شاقًا عندما يكون كل ما لديك فكرة و صفحة فارغة.

تمامًا كما هو الحال مع اي شئ فى الحياة و الأعمالن فإن الإجابة على تعلم كيفية كتابة كتاب هى العثور على معلم جديد – من الأشخاص الذين أنجزوا ما تحاول القيام به. إذا كنت تريد أن تعرف كيفية كتابة كتاب فى مجال الأعمال، و تحاول معرفة كيفية التعالم مع أسلوب كتابتك، يمكنك تجربة قراءة كتب ديل كارنيجي، خاصة كتابه الأكثر شهرة كيف تؤثر فى الناس و تكسب الأصدقاء.

إذا كنت تريد كتابة مذكرات، فيمكنك الإطلاع على كتاب حذاء الكلب لفيل نايت.

و لكن حينما يتعلق الأمر بالفعل المباشر و البداية العملية فى كتابة الكتب – فى الواقع – حيث بدء مشروعك و إنهاءه، ربما يكون أفضل النماذج قدوة هى كتب الروائيين الخيالية الملحمية مثل ستيفن كينج أو ج. رولينج.

حيث يعرف محترفوا الكتابة من مثل هؤلاء كيفية كتابة الكتب والمسلسلات التى تغطي آلاف الصفحات و أكثر من ملايين الكلمات، و يمكن أن تكون العمليات التى يستخدموها مفيدة لمساعدتك فى كتابة الكتب الخاصة بك. لا يمكننا فقط الوصول إلي النتيجة النهائية لعملهم – كتبهم – و لكن مثل هؤلاء الكتاب الملحميين غالبًا ما يحبون تقديم خريطة طريق للآخرين الذين يأملون فى السير علي نفس المسار.

فإن بدأت مدعومًا بمعرفة أنك تستطيع النجاح سيكون الأمر أكثر تألقًا، فحتي النجاحات الضخمة غالبًا ما كان لديها شكوك على طول الطريق … و سيظل لديك شكوك حتى بعد إنهاء كتابك الأول، و لكن كلما أقتربت من كتابات الآخرين المخضرمين و تعرفت على بدايتهم كلما هدأت شكوك.

و ستتعلم أنه لا بأس من عدم الإعجاب بقسم أو فصل أو حتى الكتاب بأكلمه فى بعض الأحيان، لا بأس من إرتكاب الأخطاء و النضال. فى النهاية هناك شئ و احد مهم حقًا عندما يتعلق الأمر بكتابة الكتب، فهى رحلة من الكفاح حتى تصل لإنهاء منتج تفخر به على الرغم من أي عقبات أو شكوك أو إحباط قد ينشأ أثناء رحلة الكتابة.

لذا، إذا كنت تريد معرفة كيفية كتابة كتاب و إكمال الأمر فعليًا، فإليك خمس خطوات مجربة و فعالة لإنهاء عملك – كل واحدة منهم مستوحاة من مؤلفين ملحميين كانوا مثلك تمامًا و بدأوا من مكانك تمامًا، و ربما أصعب.

كيف تكتب كتاب في ٥ خطوات ؟

١. أكتشف كيفية بدء كتابك

كيف تكتب كتاب

نحن لا نقصد فقط معرفة كيف تكتب كتاب و لكن كتابة الفصل الأول من كتابك. لا، بل نعنى، ” ما هي القوة الدافعة وراء كتابك؟” يمكن أن يكون هذا أي شئ – موضوع، قصة، فكرة. سيعمل هذا الشئ مثل البذرة، التى ينمو منها باقى كتابك، أو العمود الفقري لإعطاءه شكله.

عليك كذلك تشكيل صورة كاملة عن الموضوع فى ذهنك، أعرف البداية  و السياق و النهاية.

الفصل الأول مهم ايضًا في كيف تكتب كتاب

كما يقول المثل القديم، تحصل على طلقة واحدة عند الإنطباع الأول. إذا كنت لا ترغب فى النشر الذاتي، فإن انطباعم الأول مهم للغاية. من أجل جذب الإنتباه من دار نشر تقليدية، ستحتاج عادة إلي الحصول على وكيل أدبي أولاً. من أجل الحصول على و كيل أدبي، ستحتاج عادة إلي إقناع مساعد هذا الوكيل.

و عادة ما يقرأ هذا الوكيل جزءًا صغيرًا فقط من كتابك أو المقترح المقدم عن كتابك – على سبيل المثال، من خمس إلي خمسة عشر صفحة – قبل أن يقرر ما إذا كنت تعرف حقًا كيفية كتابة كتاب جيد. إذا فشلت فى جذب انتباههم فى تلك الصفحات القليلة الأولي، فربما لن تكون لديك فرصة لتظهر لهم ما يمكنك فعله لاحقًا.

هذا لا يعنى أنك تحتاج لقضاء كل وقتك و طاقتك فى جعل الفصل الأول مثاليًا. فى الواقع، إن قضاء الكثير من الوقت فى إخراج الفصل الأول سيكون غير منتج – طبق قاعدة 20 / 80 كما تعفل تمامًا فى العمل. بعد فترة، لن يكون عائد إستثمارك فى الوقت منطقيًا.

لا تحتاج لإظهار كل ما يمكنك القيام به في الصفحة الأولي من كتابك. عادة لا يستخدم الفيلم الضخم ميزانيته بالكامل فى المشهد الأول، و لا يجب أن تشعر أنك بحاجه إلي القيام بكل جهدك كتابة الفصل الأول من كتابك. إن كان بإمكانك إنشاء مدخل قوي، أو شخصيات مثيرة للإهتمام، أو رؤية عميقة لجذب القارئ، فهذا يكفي. فقط تأكد من أن الكتابة واضحة و موجزة قدر الإمكان، مما يدل على الكفاءة مع اللغة التى تخلق الثقة لدي قرائك.

كيف تكتب كتاب

ثلاث نصائح أساسية تساعدك عند كتابة بداية كتابك:

  1. استخدم لغة نشطة. بدلًا من قول شئ مثل، ” أصبحت أسرار الكتابة واضحة بالنسبة لي ” عليك أن تقول ” أنا أتعلم كيفية كتابة كتاب ” يخلق اختيار الكلمات النشط هذا احساسًا شخصيًا و مباشر.
  2. لا تكرر نفس الكلمات مرارا و تكرارا. إذا كنت تتحدث عن شئ تقني للغاية، فقد يكون هذا أمرًا لا مفر منه. بخلاف ذلك، حاول ألا تستخدم نفس الكلمات أو العبارات إذا لم يكن التكرر يخدم غرضًا واضحًا. لا يقتصر هذا التكرار على التخلص من إيقاع كتاباتك فحسب، بل يجعل القارئ يعتقد أنه لا يمكنك التفكير فى شئ آخر لتقوله.
  3. وضح ما تقصده، يقول أحد رواد الكتابة الرياضية تيم لايدن ذات مرة أن الجملة الأولي من كل فقرة غالبًا ما تساعد الكاتب على نقل أفكاره و لكنها ليست ضرورية للقارئ. الناس مشغولون و ليس لديهم وقت لكلمات إضافية. و يفضل أن تبدأ الجمل بروابط منطقية – ” أولًا “، ” و مع ذلك “، ” بدلاً من ذلك ” و ما إلي ذلك. أود أيضًا إنهاء الجمل بكلمة ” رغم ذلك “. عندما أكتب الآن، أحاول أن أعي تلك الميول و أقطعها ببساطة.

أقرأ ايضًا: كتابة المحتوى – ٩ خطوات سهلة لضمان كتابة المحتوى المثالي
خطوات كتابة مقالات حصرية
أدوات الكتابة بين الماضي والحاضر

٢. أكتشف كيفية إنهاء كتابك

أنت بحاجة إلي الحماس للقيام بمشروع كتابة كتاب، و لكن من تجربتي، من الحماقة أن تبالغ في الإنطلاق و تبدأ ببساطة في كتابة الكتاب بدون خطة. فأفكارك ستتغير بمرور الوقت حتمًا إما لأنك سيأتيك أفكار جديدة رائعة حقًا أو لأن أفكارك الأولية لم تكن تعتقد أنها رائعة. لذلك فعندما تضع خطتك لا بأس من تحريكها. كما يكتب براندون ساندرسون، يمكن أن تساعدك الكتابة المخططة فى التنبؤ بسلسلة أو التخطيط لها، بينما تسمح لك الكتابة العفوية برواية النكات و إضافة الفكاهة.

يقول ساندرسون: ” لا توجد طريقة مثالية للقيام بذلك “. و وصف جورج آر الفرق بين الكتابة المخططه و غير المخططة كالفرق بين المهندسين المعماريين و البستانيين، فالبستاني يروي قصة دون فكرة راسخة عن وجهتهم، بينما يميل المهندسين المعماريون إلي إنشاء مخطط تفصيلي كإطار و العمل به.

” و مع ذلك يجب أن يكون المخطط كائن حي خاص بك ” فيمكنك إعادة بناءها عدة مرات لا ضرر فى ذلك بل على العكس.

يمكنك إختيار طريقتك الخاصة فى الكتابة. و لكن الكتابة بمخطط مفيدة جدًا، فلا يوجد أمر أكثر إحباطًا من إدراكك أنك أضعت و قتك و مجهودك، كان عليا أن أعيد 200 صفحة مرة عندما أكتشفت أنهم عديمي الفائدة حيث كنت أفتقر إلي البصيرة، مما أدي إلي تأخير لسنة كاملة، ربما كان يمكننى تجنبها لو أنني أمضيت بضعة أيام فى البحث و التخطيط و معرفة كيف أكتب كتابي، أو حتي بضع أسابيع.

و كلما كانت فكرة كتابك أكثر تعقيدًا، كلما كان من الأفضل قضاء وقت أكثر فى التخطيط لكتابك. حيث فى تلك الحالة يمكن إنهيار الكتاب بالكامل إذا سحبت اللبنة الخاطئة.

٣. كتابة الكتاب

كيف تكتب كتاب

كيف تكتب كتاب سؤال يطرحه الكثيرون فكتابة كتاب تستغرق وقتًا و جهدًا، و الخطأ الذي يقع فيه العديد من الناس أنهم يسرفون فى التعلم يحاولون فهم كل تفصيلة عن الكتابة، النصيحة الذهبية هي أن تبدأ الآن فلا يجب عليك أن تعرف كل نصيحة و تفصيلة حول كيفية كتابة كتاب، فى نهاية المطاف عليك أن تكتب.

خفض مما يشتتك:

هل تريد معرفة كيف تكتب كتاب بشكل أسرع؟ تجنب قضاء وقتك أمام وسائل التواصل الإجتماعي محدقًا فى الفراغ المعاد مرارًا و تكرارًا لساعات.

و لتتجنب المشتتات يفضل أن تستخدم الورقة و القلم أو أن تفصل الإتصال بشبكة الإنترنت. إنه أبطأ من الكتابة الرقمية بالطبع، و لكن حين تبعد عن المشتتات و تستخدم دفتر أوراق جميل و ألوان متعددة ستشعر بالمتعة لتنجز أكثر، و بالتالي تنتهى أسرع. لعدة أسباب.

لأنك خفضت إحتمالية التشتت بنسبة كبيرة. لا يوجد إنترنت يعني، لا يوتيوب، لا مواقع التواصل الإجتماعي، و لا بريد إلكتروني أو تنبيهات إخبارية.  

لا يمكنك محو الكلمات أو حذفها. فبدلًا من إضاعة العديد من الصفحات من خلال خدش الخطوط العريضة و إعادة الكتابة مرارًا و تكرارًا، فبإستخدام القلم و الورقة ستجبر على المضي قدمًا و من ثم ستركز بشكل أكبر لتقليل نسبة الأخطاء، و سيقل تركيزك على التفاصيل غير الهامة.

تستطيع أن تري التقدم بعينك، فقد يشعر العديد من الناس أن الكتابة علي Word Doc أمرًا محبطًا – فى كل مرة تنتهى من كتابة صفحة، تظهر آخري أسفلها، فلن تشعر مطلقًا أنك أنهيت عدد من الصفحات، إن قلب الصفحة بعد الوصول لنهايتها لملء دفتر ملاحظاتك و مواصلة العمل، شئ سعيد و محفز بدرجة كبيرة.

يمكنك إجراء جولتك من التعديلات الأولي عندما تقوم بإدخال الصفحات المكتوبة بخط اليد إلي الكمبيوتر.

كيف تكتب كتاب بأكمله فى جلسة و احدة

ستفشل حتمًا لا تكتب كتاب بأكمله في جلسة واحدة، و من ثم ستثبط عزيمتك، مالم تكن تكتب كتيبًا صغيرًا (على سبيل المثال، أقل من ١٠،٠٠٠ كلمة)، فربما لن تتمكن من الإنتهاء فى غضون أسبوع او حتى شهر واحد. إن مفتاح إنهاء كتابك الأول هو الإلتزام بإحراز تقدم مستمر.

إن تتبع عدد كلماتك يوميًا أمر موصي به، فعدد الكلمات فى الصفحة الواحدة للكتاب من القطع المتوسط يصل إلي ٢٥٠ كلمة، لذلك ستتمكن من معرفة متى ينتهى كتابك.

٤. تعديل الكتاب

تعديل الكتاب

التعديل بالنسبة للعديد من الناس أمر ممل للغاية لأنك انتهيت من الإبداع و تحتاج إلي تحويل ذهنك إلي أسلوب التفكير الموضوعي بشكل تقني أكثر، و الأكثر من ذلك أنها مخيبه للأمال لأن كلماتك لا تبدو لك جيدة كما كنت تراها حين كتبتها.

خيبة الأمل تلك هى بالضبط سبب أهمية تعديل عملك.

ربما لن تشعر بالرضا مطلقا عن كتابك أثناء كتابة المسودة الأولي. هذا لايعني أن مسودتك الأولي هى الأفضل.

عند التفكير فقط، يمكنك أن تري تنفيذ فكرتك لا يرقي تمامًا إلي الصورة الكبيرة التى كانت لديك فى رأسك. يمكنك الإقتراب من هذه الرؤية فقطمن خلال تكريس نفسك للتحسين و التعديل. هناك العديد من وسائل المساعدة التى يمكنك إستخدمها من أجل التعديل.

معظم الكتاب يكتبون متوسط أربع مسودات قبل أن يبدأوا بعرض كتبهم على وكلاء دور النشر.

و إليك ما يمكنك فعله فى تلك المسودات:

كيف تكتب كتاب من البداية حتى النهاية. ربما حتى الأن قصتك ليست جيدة فربما النهاية التى خلصت إليها لا تتفق مع البداية التى كتبتها، و لكنك على كل حال ستكتشف فى المسوة الأولي شكل كتابك.

أملأ كتابك و قم بإنشاء المزيد من التفاصيل. كلما واجهت مشكلة أو إحباط أثناء المسودة أستمر فى الكتابة، ففي المسودة التالية، ستفهم أشكالك بشكل أفضل، و هذا سيسمح لك بكتابة بمزيد من الثقة. و ستملأ كل الأماكن الفارغة من المضمون.

قص و شحذ الكتاب. الآن بعد أن حصلت على المضمون الكامل لكتابك، كل ما عليك فعله هو إعادة كتابتها بشكل أكثر دقة. ستتخلص الآن من كلمات الحشو كالنحات الذي تخلص من الصخر و أقترب من تحفته الفنية، ربما تجد نفسك تحتاج لحذف العديد من الكلمات، لأنها لا تتماشي مع السياق، لا تمحوها فقط، بل أحتفظ بها فى مكان آخر فقد تحتاج إليها لاحقًا.

خذ رأي الآخرين فى كتابك، بغض النظر عن مدى روعتك فى تأليف الكتب أو تعديلها، من المهم الحصول على تعليقات من آخرين. سيشير هؤلاء إلي أشياء لم تفكر بها أبدَا – الأجزاء التى تبدوواضحة بالنسبة لك ربما هى فى الواقع مربكة بالفعل، و الأقسام التى كنت تقصدها لتبدو كوميديًا تظهر فقط على أنها مزعجة، مسودتك الرابعة ستكون أفضل كثيرًا بسبب مساعدة الآخرين.

القراءة

٥- قبول كتابك

ربما تكون هذه أصب خطوة علي الإطلاق. الكثير من رجال الأعمال ينشدون الكمال، قبل عرض منتجهم أو إرساله إلي السوق، لذلك إذا كنت تريد نشر كتابك فى دار نشر تقليدية، و لم يكن لديك بالفعل متابعة كبيرة أو تجربة سابقة، فستحتاج إلي إثارة إعجاب جمهورك.

و مع ذلك، فإن تكرار الجملة نفسها مرارًا و تكرارًا ربما لن يحدث فرقًا. إن إجراء تغييرات كبيرة يعني إلتزامات كبيرة، و من غير المجدي ببساطة محاولة إعادة العمل بنفس المفهوم بمائة طريقة مختلفة. لن تجدي نفعَا تلك المحاولات لأنها لن تجهل كتابك أفضل كثيرًا بل و ستجد نفسك قد أحترقت.

عليك أن تتفهم أن كتابك لن يكون مثاليًا على الأرجح. لن يحب الجميع كل جزء منه. كما قال كينج فى كتابه، عند الكتابة، “لا يمكنك إرضاء جميع القراء طوال الوقت، لا يمكنك إرضاء جميع القراء طوال الوقت، لا يمكنك إرضاء جميع القراء طوال الوقت، لا يمكنك إرضاء بعض القراء طوال الوقت، فقط عليك محاولة إرضاء بعض الناس على الأقل لبعض الوقت ”

عليك أن تفهم الفئة المستهدفة بعمق حتى تستطيع و ضع عملك فى مكانه الصحيح، عليك تحديد تلك الفئة بدقة و التقرب منها، فإن كنت تستهدف ١٪ من مجتمعك فقط سيكون ذلك كافيًا ليتصدر كتابك المرتبة الأولي فى قوائم المبيعات.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق