web analytics
تحسين الذات

الثقة بالنفس و قوة الشخصية و كيفية زيادة الثقة بالنفس

الثقة بالنفس و قوة الشخصية

كيفية زيادة الثقة بالنفس يتسائل عنها الكثيرون و لذلك فإن الثقة بالنفس هي صفة يرغب عدد من الناس أن تكون لديهم ثقة أكبر بنفسهم وفى مظهرهم، و أكثر إستقلالية عن آراء الآخرين، و أقل خجلًا بإختصار يريدون تعزيز ثقتهم بأنفسهم.

تعريف الثقة بالنفس

الثقة بالنفس هى تعبيرعن القوة العقلية و الإعتقاد بقدرات المرء و قميته. أولئك الذين يملكونها لا يتعاملون فقط مع النزاعات و المواجهات بشكل أكثر إسترخاء، بل بشكل أكثر قوة نابعة من ثقتهم فى قدرتهم على تحقيق المزيد من التقدم و النجاح بالرغم من كل شئ، و لكن كيف يمكن تعزيز الثقة بالنفس؟

و حتى تتمكن من تعزيز ثقتك بنفسك، عليك معرفة كيف تنشأ الثقة بالنفس.

الثقة بالنفس وقوة الشخصية

بادئ ذي بدء، يعني المصطلح حرفيًا أن تكون على دراية بنفسك.

يقول دودين بناءاً على الفهم الفلسفي للمصطلح، الثقة بالنفس هى معرفة قدرتك، و قيمتك كشخص، و التى يتم التعبير عنها بشكل خاص فى سلوكك.

يمكنك معرفى الجوانب التى تلعب دورا فى الثقة بالنفس عندما تنظر إلي المصطلحات الإنجليزية: فمن ناحية نحن نتحدث عن الوعي الذاتي. و المقصود هو أن يتعرف شخص ما علي  شخصيته أو شخصيتها من خلال عمليات تفكير معينة.

Self-esteem, self-confidence  أو  self-assurance هى مصطلحات أخري ذات صلة تستخدم أيضاً بشكل مترادف فى اللغة العربية من أجل الثقة بالنفس: إحترام الذات و الثقة بالنفس

إلي حد ما، كلهم يشترطون بعضهم البعض: أولئك الذين يثقون بقدراتهم، و يدركون مستواهم و هم واثقون، و يعتبرون أنفسهم و قدراتهم الخاصة ذات قيمة، لديهم الثقة بالنفس.

و أساس هذا هو أن تجيب على ثلاثة أسئلة أساسية:

  • من أنا؟
  • ماذا يمكننى فعله؟
  • ماذا أستحق؟

للإجابة على هذه الأسئلة، تابع القراءة.

  • تصور ذاتك. الوعى بما أنت جيد فيه. ( ألعب البيانو جيداً و أتحدث الفرنسية بطلاقة).
  • التقييم. الإعتراف بمواهبك و مهاراتك ( أنا فخور بذلك ).

مميزات الشخص الواثق بنفسه

له مظهر واثق

يمكنك معرفة ذلك من لغة الجسد، حيث تجده منفتح فلا يغلق يديه كثيرا، الإتصال المباشر بالعين، عدم وجود إيماءات عصبية. كما سيتم التعامل مع أولئك الواثقين بشكل أفضل – يقوم بإنشاء دوامة من الإيجابية.

يؤمن بمهاراته الخاصة

يعرف الشخص الواثق نقاط قوته و قدراته و هو مقتنع بها. فيدرك تماما ما الأمر الذي يمكنه القيام به بشئ خاص و يستطيع أن يفخر به حقاً.

يؤمن بتحقيق أهدافه الخاصة

الثقة فى قدراتك الخاصة تعزز أيضاً إيمانك بالنجاح، أي أنه يمكنك تحقيق أهدافك و متابعة مهامك.

يدافعون عن أنفسهم

الشخص الواثق قادر على الحفاظ علي إهتماماته و حمايتها من الآخرين. إنه لا يخشي أن يتحدث بصراحة. و يمكنه الإقتراب من الغرباء بشكل منفتح و متعاطف و سرعان ما تبدأ المحادثة.

يمكن أن يقترب من الآخرين

ليس من الصعب علي الإنسان الواثق من نفسه الإقتراب من الآخرين و إجراء التواصل معهم.

أسباب فقدان الثقة بالنفس

أسباب فقدان الثقة بالنفس

هناك عوامل تؤدي إلي إنعدام الثقة، غالباً ما يكون هناك نوعين الخوف هم من يضربون الثقة بالنفس فى صميمها:

  • الخوف من الرفض.
  • الخوف من الفشل.

فى نهاية المطاف، تقوم هذه المخاوف على صورة ذاتية سلبية. علي الواثقين من أنفسهم، فإن هؤلاء الناس ليسوا مقتنعين بقدراتهم، و لكنهم يعانون من شكوك مستمرة. و هذا يؤدي إلي عدم اليقين الداخلي الذي ينظرفيه إلي التحديات على أنها تهديدات.

  • هل أنت خائف من إرتكاب الأخطاء؟
  • ألا تجرؤ علي التعبير عن رأيك فى المواقف المختلفة؟
  • هل تخشي نقد الآخرين لك؟
كيفية زيادة الثقة بالنفس

كيفية زيادة الثقة بالنفس

نقدم لك عدد من النصائح و التمارين عن كيفية زيادة الثقة بالنفس التي سوف تساعدك على تعزيز ثقتك بنفسك.

١- واجه مخاوفك لتحقيق الثقة بالنفس

أول خطوة من خطوات كيفية زيادة الثقة بالنفس هي مواجهة مخاوفك، فلقد عبر المدرب التحفيزي الأمريكي ديل كارنيجي عن استراتيجيته على النحو التالي ” تكتسب الثقة بالنفس من خلال القيام بما تخاف منه بالضبط و بالتالي اكتساب عدد من التجارب الناجحة ” لذا عليك مغادرة منطقة الراحة الخاصة بك و مواجهة مخاوفك من أجل زيادة الثقة بالنفس.

لأن مخاوفنا غالبا ما تكون مبالغ فيها: تحسباً لما قد يحدث، نتوقع الإجابات المحتلمة للآخرين و نتصرف فى نوع من الطاعة المسبقة. كلما أدركت أن الأمر ليس سيئاً كما أعتقدت، و أنك تحقق أكثر بكثير مما كنت تعتقد أنه ممكن، كلما زادت ثقتك بنفسك.

٢- أسمح لنفسك بإرتكاب الأخطاء

لا تمزق نفسك بسبب الأخطاء التى ترتكبها. هذا سيبقيك تهز ثقتك بنفسك دائماً و تغذي الشك الذاتيز حاول تغيير موقفك تجاه أخطاءك و اعتبرها فرصة للتطور أكثر. إذا نظرت حولك، ستجد أ، الجميع يرتكب الأخطاء، و لكن من المهم أن تعرف كيف حدث هذا و تتعلم منه.

الخطأ لا يحدد قيمتك كشخص و لا يوجد سبب للخوف منه. ثق بنفسك أكثر و استعد لإرتكاب خطأ بين الحين و الآخر. يساعد هذا الموقف فى بناء ثقتك فى نفسك بشكل كبير.

٣- أشعر بالراحة

كلما شعرت براحة أكبر و رضيت نفسك أكثر، كلما أصبحت ثقتك بنفسك أقوى. لذلك، تأكد من أنك تشعر بالراحة – داخلياً و خارجياً. افعل الأشياء التى تجعلك سعيداً و تمنحك القوة.

فى نفس الوقت، يجب عليك ارتداء الملابس التي تشعرك بالراحة و الثقة. هل أنت غير راضي عن مظهرك؟ إذن فكر الآن فيما يمكنك تغييره: هل هو نمط ملابسك، تصفيفة شعرك، أم وضع بعض المساحيق لتعطيك شكل أفضل – تأكد من أنك راض تماما عن نفسك.

٤- أضحك علي نفسك

لا تأخذ نفسك على محمل الجد و حاول ألا تترك إنطباعاً معصوما من أي ذلة، الموقف المريح سوف يسهل عليك مواجهة مخاوفك. ما الذي يجب أن يحدث بشكل كبير، هل يتحدث الناس فى الإجتماعات الهامة بشكل أكبر توتر. خذها بروح الدعابة و سيفعل الآخرون مثلك.

أي شخص يمكن أن يضحك على نفسه لا يظهر ثقة كبيرة بالنفس فحسب، بل يبدو أيضاً منفتحاً و ودوداً.

٥- أمدح نفسك

أجلس أمام المرأة و انظر إلي نفسك و فى عينيك، ثم قل أسمك و قل أنت يا فلان شخص رائه و ذو قيمة. إنك تبدوا جيداً. لديك الكثير من نقاط القوة. لقد حققت الكثير بالفعل. أنا معجب بك!

نعم، يبدوا هذا التمرين غريباً فى البداية، أو حتى محرج. و لكن كلما كان الأمر أكثر صعوبة بالنسبة لك، كلما كنت غير آمن و لا تستطيع الإعتناء بنفسك. تغلب على نفسك و كرر هذا التمرين. ستصبح أفضل و سيكون الأمر أسهل بمرور الوقت – و هى خطوة أولي فى الإتجاه الصحيح.

٦- تقبل المجاملات

و العكس صحيح: إذا كان شخص ما يمدحك، اسمح له بذلك و اقبل الإطراء منه. إذا كانت الثقة بالنفس غير موجود، فغالبا ما يتم التقليل من أهمية التعليقات الإيجابية و إساءة استخدامها. بالتأكيد لم يكن يعني ذلك.. أو أن هذا لم يكن صحيحاً.

٧- تحسين لغة جسدك

لا يعتمد الأمر فقط على ما نقوله، و لكن أيضا على كيفية ظهورك، لأن عدم اليقين ينعكس بشكل أساسي فى لغة الجسد. لا تجعل نفسك صغيراً أمام الآخرين, تجنب القيام بأي إيماءات عصبية، مثل تعديل شعرك، أو مضغ شفتيك العليا أثناء التحدث. لا تخفي وجهك خلف يديك.

الشئ المهم فى ذلك: أنك لا تبدو أكثر ثقة فحسب، بل ستشعر أيضاً بهذه الطريقة بالثقة حقًا و الأمان الداخلى ( يسمي ذلك الإنعكاس البيولوجي)، و الذي يتم تعزيزه فى كل مرة تستخدمه فيها لأن بيئتك تتفاعل مع مظهرك الواثق.

٨- استعد لرغباتك و توقعاتك

إذا كان هناك شئ يزعجك أو تشعر أن شيئاً ما يجب أن يتحسن، فعليك معالجة هذه النقاط.

فى اللحظة الأولي سيكون بالتأكيد التغلب على تلك الأمور صعب، لكن عليك أن تدافع عن نفسك. و هذا يدل على أنك قوي و واثق و لديك إهتمامتك الخاصة.

إن رؤية إحترام رغباتك و تنفيذها يعد دفعة كبيرة لثقتك بنفسك. لقد عملت بنجاح لاحتياجتك الخاصة و يمكن أن تفخر بنفسك.

٩- استخدم الأفكار الإيجابية

خطوة هامة في كيفية زيادة الثقة بالنفس فإن عدم الثقة بالنفس ليس واضحاً فى السلوك فحسب، بل متجذر بعمق فى طريقة التفكير.

الشعور بعدم كونك جيداً بما يكفي أو عدم قدرتك على تأكيد ذاتك هو أمر يعاني منه بإستمرار من ليس لديهم ثقة بالنفس.

يمكنك اكتساب المزيد من الثقة بالنفس من خلال الأفكار الإيجابية و التأكيد الداخلي.

فى كل مرة تجد نفسك فيها تفكر فكرا سلبي، أدر عقلك إلي الدفة الآخري: قل سأفعل ذلك! لدي كل ما يلزم لإتقان هذه المهمة و علي أن أحاول!

١٠- احتفل بنجاحك سعيًا وراء الثقة بالنفس

كل نجاح، بغض النظر عن حجمه و مهما كان صغير، هو دليل على أنه يمكنك التغلب على الصعوبات و تحقيق كل شئ تحدده للقيام به. و بناء على ذلك، يجب أن تحتفل بإنجازاتك و تفخر بها.

فى الوقت نفسه، عامل نفسك جيداً عندما تحتفل بنفسك أو كافئ نفسك بمكافآة صغيرة و تقديرك لنفسك عموماً هو الإطار الأساسي لثقة قوية بالنفس لا يمكن أن ينشأ إلا إذا كنت تحب نفسك.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق