web analytics
التعليم

قصة حرف السين

ربما تصبح القصة أجمل، وأقوى إذا تم إضافة العديد من التفاصيل التي تربط بين الأبناء وبين أبطال القصة التي دائماص ما يستمعون إليها بنهم. وقد يصدر من الأطفال بعض التفاصيل التي نستطيع بها إكمال القصة، وهذا مؤشر طيب عن تفاعلهم مع مايسمعونه بشكل إيجابي. بالإضافة إلى استغلال الحاكي أو الراوي لنقاط القوة بالقصة، فيضع بها المعلومات المفيدة للأطفال، وكذا من الممكن أن يضيف إليها الكثير من الكلمات التي تحتوي على أحد الحروف الأبجدية. وفي مقالنا التالي من موقع مقالات نعرض بعضاً من القصص، والتي تحتوي على كلمات بها حرف السين .

قصة سلمى وبائع السمسمية

حرف السين
قصة سلمى وبائع السمسمية

كانت سلمى في طريقها إلى المدرسة تلقي التحية على جميع من تجدهم، وكانت تحب كثيراً الوقوف إلى أمام عم ساجد بائع الحلوى.

إن سلمى تعشق السمسمية منذ صغرها، ولطالما كان طلبها الأول في المناسبات الدينية أن تحتوي علبة الحلوى على أكبر عدد من السمسمية.

وفي أحد المناسبات جلس بابا سامر مع سلمى، وقال لها: جميل أن تحبي الحلوى، فــالسكريات تمدنا بالطاقة، ولكن إحذري التسوس ياسلمى.

فقالت سلمى: وما معنى التسوس يا أبي؟ قال بابا سامر: التسوس يصيب أسناننا قدر ما نأكل من حلويات، أو نشرب المشروبات الدافئة كالشاي أو القهوة، ولا نحرص على غسلها.

فسألته سلمى: آه، أنا أرى ماما سميرة تغسل أسنانها دائماً بفرشاة، بعد أن تضع عليها معجوناً.

أومأ بابا سامر برأسه وهو يقول: أجل! هكذا نغسل أسناننا، ولابد أن تحرصى ياسلمي على غسل أسنانك من مرة إلى مرتين يومياً.

قالت سلمى: سأفعل يابابا. ومن يومها كانت إذا مرت بعم ساجد اشترت وحدتين فقط من السمسمية، وكانتإذا أرادت شراء الحلوى قللت منها كثيراً، وأصبحت سلمى تحب مظهر أسنانها نظيفة وناصعة البياض عن أكلها للحلويات بكثرة.

قصة سندوتشات عم سالم

حرف السين
قصة سندوتشات عم سالم

لم يكن الطريق خالياً من المارة، فنحن في العيد، والناس يملأون الشوارع. وكان عم سالم يحرص
على أداء عمله في إعداد السندوتشات، وبيعيها للأطفال بــأسعار بسيطة.

ولاحظ الأخوات سهى وسليم وساهر أن العم سالم يعد السندوتشات بأيديه دون رداء قفازين،
وهنا اقترحت سلمى أن يشتروا كيس من القفازات الشفافة ليستعملها عم سالم في تحضير الطعام.

وذهب أكبرهم وهو ساهر لعم سالم بالكيس، وقدمه له قائلاً: لقد نسيت شراء كيس القفازين اليوم
ياعم سالم. نظر عم سالم ليديه، وشكر ساهر على حسن تصرفه، وقال له: عيد سعيد عليك وعلى إخوتك ياصغيري.

وارتدى عم سالم القفازات، وزاد يومها عمله، وباع الكثير من السندوتشات لكثير من الصغار
والكبار، وكان الأخوات الثلاثة يراقبونه في سعادة.

عاد الأخوات الثلاثة إلى والديهم ليقصوا عليهم ماحدث، وأثنى الوالدين على حسن تصرف
الأبناء، فقد ساعدوا عم سالم دون أن يشعروه بالحرج وهذا تصرف نبيل.

قصة فسحة يوم الخميس

حرف السين
قصة فسحة يوم الخميس

اعتادت بسمة الذهاب مع أبناء الجيران: نسمة وحسام إلى الحديقة العامة للتنزه بعد انتهاء اليوم الدراسي يوم الخميس من كل أسبوع.

كان اليوم مشمساً، وكثير من الزهور مزدهرة بالحديقة، ورائحتها الجميلة تفوح في كل مكان.
وكانت الفتيات تحب الذهاب إلى الحديقة وهن يرتدين الفساتين، وسوارات كانت بسمة قد اشترت
اثنين منها لنسمة وحسام.

كذلك فكان الأطفال يحبون لعب الغميضة، وكانوا يحبون الإمساك بالحبل وشده مع غيرهم من الأطفال بالحديقة.

كما كانوا يتسابقون، ويقومون بلعب السلم والثعبان، ووكانوا يحبون جمع زهور السوسن،
ووضعها بزهرياتهم الموجودة على مكتب كل منهم.

وفي هذا اليوم، قاموا بـمساعدة سيدة عجوز في عبور الطريق، و التي سعدوا كثيراً بمشاركتها
الحديث عن أيام طفولتها عندما كانت تحب اللهو بالحديقة مثلهم. وكان هذا من أجمل مميزات
أول خميس قضوه في ربيع هذا العام.

الوسوم

هدير الهنداوي

أعمل بمجال الإعلام الإلكتروني (صحافة، إذاعة،تليفزيون) منذ عام 2009 . وكاتبة محتوى منذ عامين. كما أنني قمت بإعداد بعض من النصوص المسرحية، وكتابة العديد من القصص القصيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق