web analytics
معلومات طبية

قرحة المعدة : أسباب أعراض و طرق علاج مختلفة لها

كل شيء عن قرحة المعدة

المعدة ، عبارة عن جوف عضلي يعمل على هضم الأطعمة وتحويلها الى مزيج يسهل امتصاصه في الجسم عن طريق تقلصات عضلات جدار المعدة المكون من طبقتين رئيسيتين هما: الطبقة العضلية والغشاء المخاطي المسؤول عن حماية المعدة من الاحماض التي تفرزها لهضم الطعام. لكن كيف نحمي جدار المعدة ، وما مسببات قرحة المعدة ؟ لنتابع معاً هذه المقالة حيث سنشرح فيها كل شيء عن قرحة المعدة و بإمكانك الإطلاع علي لغذاء المسموح به عند الإصابة بارتجاع المرئ، أسبابها أعراضها وعلاجها.

ما هي قرحة المعدة ؟

هي تقرّح في الغشاء المخاطي للمعدة مما يسبب تلامس الحمض الهضمي مباشرة مع جدران المعدة وبالتالي حدوث تآكل في الأنسجة وظهور أعراض قرحة المعدة.

أسباب قرحة المعدة

  • الافراط في شرب الكحول.
  • حدوث عدوى بكتيرية ، او ما يسمى بجرثومة المعدة H. pylori.
  • الإصابة بالارتجاع المريئي.
  • زيادة إفراز احماض المعدة او وجود خلل في مخاطية المعدة.
  • استخدام مضادات الالتهاب اللا الاستيرودية (مسكّنات الآلام) لفترة طويلة وأبرزها الاسبرين ، البروفين ، الكيتوبروفين ، النابروكسين.
  • شرب المشروبات الساخنة جداً على الدوام.
  • الإفراط في تناول الأطعمة المهيجة للمعدة ، او تناولها على معدة فارغة بشكل متواصل (توابل حارة ، حمضيات ، مشروبات غازية). 
  • القلق والتوتر المستمر يؤثر بشكل كبير على الجهاز الهضمي ككل (المعدة ، القولون ، الأمعاء).
  • استخدام أدوية العظام دون اللجوء للطبيب ، لأنها تؤدي بشكل كبير الى الإصابة بتقرحات المعدة وتآكل الجدار المخاطي المبطن. لذا يجب استشارة الطبيب اولاً واخباره عما إن كنت تعاني من أي مشاكل في الجهاز الهضمي للحصول على بعض الادوية التي تقلل من إفرازات حمض المعدة الى جانب أدوية العظام.
  • الإصابة بمرض نقص المناعة المكتسب (الايدز).

أعراض قرحة المعدة

تختلف الأعراض من شخص لآخر ، إلا أنها تعتبر الاعراض الأساسية لقرحة المعدة:

  • الشعور بالألم والحرقة في المعدة خصوصاً عندما تكون فارغة ، وتتراوح شدة الألم حسب شدة التقرّح.
  • انخفاض الشهية بسبب الألم ، وبالتالي انخفاض الوزن.
  • انخفاض الألم بعد تناول الطعام ، او بعد تناول مضادات الحموضة.
  • الشعور بالامتلاء والشبع بسهولة ، او حدوث عسر الهضم.
  • التجشؤ المستمر ، الغثيان ، التقيؤ.
  • القيء الدموي ، او البراز الغامق الذي يميل الى اللون الأحمر الداكن او الأسود.

تشخيص قرحة المعدة

الأشعة السينية

عبارة عن أشعة كهرومغناطيسية X-Ray صادرة من جهاز اشعاعي ، تقوم باختراق الجسم وصولاً الى اللوح الموجود خلف الجسم لتعرض صورة جميع الاعضاء التي قامت باختراقها.

في البداية يجب أن تقوم بخلع كافة الملابس التي ترتديها بما في ذلك المجوهرات ، ساعة اليد ، دبابيس الشعر ، وغيرها ، ومن ثم ارتداء ثوب مخصص للفحص. بعد ذلك يجب أن تستلقي او أن تظل واقفاً حسب ما يخبرك به الطبيب ، ومن ثم سيتم إعطاؤك مادة الباريوم Barium للتمكن من رؤية الجهاز الهضمي بوضوح على الاشعة السينية ، حيث تظهر باللون الأبيض ليقوم الطبيب بالتصوير وتتبع سريان المادة في الجهاز الهضمي ، إلا أنه في حالة الشك بوجود ثقب في الجهاز الهضمي ، فيُمنع تناول مادة الباريوم.

يجب أن تمتنع عن تناول الطعام لمدة 8 ساعات قبل إجراء الفحص ، ويجب إخبار الطبيب عما إذا كنت تتناول أدوية معينة او إن كنت تعاني من أي وعكة صحية أخرى ، او اذا كانت المرأة المصابة حاملاً؛ لأن للأشعة السينية دوراً كبيراً في الإصابة بتشوه الأجنة.

يمكنك ممارسة كافة امورك بشكل طبيعي بعد إجراء الفحص بشكل مباشر ، وقد يميل برازك الى اللون الأبيض في المدة التي تلي الفحص ، إلا أن شرب الماء بصورة كافية يساعدك على التخلص من الباريوم بصورة أسرع.

التنظير الداخلي

يعتبر الطريقة الأفضل والأكثر دقة لفحص القرحة المعدية واكتشاف ما اذا كان هناك أي جرثومة. وهو عبارة عن أنبوب مرن مزود بكاميرا لا يتعدى حجمه 9 ملليمتر ، يتم إدخاله من الفم وصولاً الى المعدة لفحصها ومشاهدتها عبر الشاشة الموجودة بغرفة الطبيب بشكل مباشر.

في البداية سيتم وضع أنبوب الحقن في الوريد لتزويدك بالادوية والسوائل ، وبعد ذلك سيتم اعطاؤك دواءً مخدراً وتثبيت قرص صلب داخل فمك للتمكن من ادخال الانبوب المرن دون ان تقوم بتحريكه او عضّه وجرح نفسك. بعد ذلك يجب أن تستلقي على الجانب الأيسر ليتم الفحص لنحو 20 دقيقة تقريباً.

يجب أن تمتنع عن تناول الطعام لمدة 8 ساعات قبل إجراء الفحص ، حيث يجب أن تكون المعدة فارغة تماماً وإلا فلن يتمكن الطبيب من مباشرة عمله. كما يجب أن تخبر الطبيب عما إذا كنت تعاني من أي مشاكل صحية كالسكري والقلب ، او إن كنت تتناول أي أدوية مهما كان نوعها ، او إن كانت المرأة المصابة حاملاً.

يُمنع قيادة السيارة او استخدام معدات ثقيلة وخطرة خلال الـ 8 ساعات الأولى بعد إجراء الفحص.

علاج قرحة المعدة

علاج قرحة المعدة طبيعياً

هلام الصبار (الالوفيرا)

يعتبر من أفضل العلاجات المنزلية الفعالة لعلاج قرحة المعدة ، فهو غني بالأحماض الأمينية الضرورية للجسم والتي يصل عددها الى 20 حمضاً، كما يحتوي على الاحماض الدهنية كالستيرولات واللينولينك واللينوليك والميريستيك والكابريليك وغيرها. إضافة الى الفيتامينات والمعادن المتعددة.

يتم أخذ معلقة كبيرة يومياً على الريق مع الحرص على عدم الافراط في استخدامه؛ نظراً لأنه يسبب الاسهال الشديد.

العسل

يمتاز بقدرته الكبيرة على ترميم الانسجة التالفة ، ويحتوي على العديد من المركبات العلاجية كالاحماض العضوية والسكريات والانزيمات التي تتعادل مع افرازات المعدة وبالتالي تحمي جدرانها من حدوث أي اضرار جديدة مما يمنحها الفرصة لبناء نفسها من جديد. كما يغذي الانسجة المحيطة بالتآكل ويخفف الحرقة والآلام. ويا حبذا لو تم تناوله مع قشر الرمان المجفف المطحون على الريق ، حيث يعمل على تكوين مادة دابغة لجدار المعدة مما يسرّع عملية الشفاء والحصول على نتائج مبهرة بحق.

يتم أخذ ملعقة كبيرة صباحاً على الريق ، وملعقة مع الوجبة الرئيسية ، وملعقة قبل النوم.

الموز

يشتهر الموز بقدرته على ترميم قرحة المعدة وتخفيف اعراضها بشكل كبير خصوصاً الحرقة والغثيان ، فهو يحتوي على مواد مضادة للبكتيريا ومضادات الاكسدة ، ويعمل على تقليل الالتهاب وتقوية بطانة المعدة وجعلها أكثر سماكة ، مما يساهم في الحد من انتشار القرحة وإيقاف تطورها. كما يحتوي على العديد من المعادن أهمها البوتاسيوم.

يتم شرب كوب من الموز والحليب البارد قبل تناول الوجبة الرئيسية بشكل يومي.

علاج قرحة المعدة دوائياً

مضادات الحموضة Antacid

تعتبر من أبسط العلاجات لقرحة المعدة وتناسب الأشخاص الذين يعانون من القرحة بشكل بسيط ، لأنها تعمل على تخفيف الشعور بالحرقة وتُستخدم دون وصفة طبية ، إلا أن الافراط في استخدامها يسبب عسر الهضم وسوء الامتصاص. وفي حال كانت الافرازات الحمضية في المعدة كثيرة جداً ، وتم استخدام مضادات الحموضة بكثرة ، فقد تُصبح المعدة عرضة للإصابة بالسرطان. كما أن استخدام المضادات التي تحتوي على بيكربونات الصوديوم لفترة طويلة قد تسبب قلاءً استقلابياً ، وتعتبر غير مناسبة لمن يعاني من الضغط او قصور القلب. من أشهر مضادات الحموضة (هيدروكسيد الالمنيوم Aluminium hydroxide ، بيكربونات الصوديوم Sodium bicarbonate).

مثبطات مستقبلات الهيستامين Antihistamine

تعتبر من العلاجات الخفيفة لقرحة المعدة فهي تقوم بتقليل افراز حمض كلور الماء مما يخفف من الألم ويسرع عملية الشفاء ، ويعتبر مناسباً للمرأة الحامل. من أشهر مثبطات مستقبلات الهيستامين (سيميتدين Cimetidine ، فاموتيدين Famotidine ، رانتيدين Ranitidine) التي تستخدم لمدة شهرين الى ثلاثة أشهر حسب إرشادات الطبيب.

مثبطات مضخة البروتون Proton-pump inhibitor

تقوم بثبيط عمل مضخة البروتون المسؤولة عن افراز احماض المعدة ، وتعتبر من الادوية الفعالة لعلاج قرحة المعدة وأكثرها استخداماً ، إلا أنه يفضل استخدامها جنباً الى جنب مع مضادات الحموضة كـ (جافيسكون) لإعطاء نتائج أفضل. من أشهر مثبطات مضخة البروتون (أوميبرازول Omeprazole ،  بانتوبرازول Pantoprazole ، رابيبرازول Rabeprazole) ، لكن استخدامها بشكل مستمر وعلى المدى البعيد قد يسبب خطر الإصابة بهشاشة العظام ، لذا يرجى تناولها تحت اشراف الطبيب.

الأدوية الواقية للمخاطية Cytoprotective

تقوم بحماية الغشاء المخاطي من الاحماض التي يتعرض لها وتعمل على زيادة سماكته وزيادة تدفق الدم تحت الاوعية الدموية في الطبقة فوق او تحت المخاطية ، مما يساهم في تسارع الشفاء وإيقاف تطور القرحة. من أشهر الادوية الواقية للمخاطية (سوكرالفات  Sucralfate، بزموت bismuth).

المضادات الحيوية Antibiotic

في حال ثبت الإصابة بجرثومة المعدة فيجب العلاج باستخدام المضادات الحيوية لمدة 7-14 يوم للقضاء عليها جنباً الى جنب مع مثبطات مضخة البروتون لمدة 6 أسابيع مع الحرص على تناول الدواء بالشكل الصحيح والالتزام بوصفة الطبيب؛ نظراً لأن تناول المضاد الحيوي دون الالتزام به من شأنه أن يجعل الجراثيم أكثر مقاومة وغير مستجيبة للعلاج مما يتطلب تغيير نوع المضاد الحيوي واستخدام نوع أقوى مما يعني آثاراً جانبية أشد على المدى الطويل.

علاج قرحة المعدة جراحياً

يجب أن يلجأ المريض الى العلاج الجراحي عند عدم الاستجابة لأي نوع من العلاج وحدوث خطر قد يهدد حياته كالنزيف او الثقب. وتكون الجراحة عبر ترقيع الجزء المثقوب ، او اقلال افراز الحمض المعدي عن طريق قطع العصب المغذي للمعدة ، او استئصال القرحة نفسها. إلا أنه من النادر وصول المريض الى هذه المرحلة طالما كان حريص على اخذ العلاجات بالشكل الصحيح و اتباع أساليب الوقاية في الوقت نفسه.

مضاعفات قرحة المعدة

في حال تُركت قرحة المعدة بلا علاج ، فسيتفاقم الوضع ويؤدي الى عدة نتائج لا تحمد عقباها ، أهمها:

  • حدوث ثقب في المعدة ، والذي يؤدي بدوره الى تعفّن الدم او ظهور خرّاجات في البطن او موت بعض أجزاء الأمعاء.
  • نزيف مستمر يهدد حياة المريض.
  • توّرم الانسجة الملتهبة مما يؤدي الى انسداد الجهاز الهضمي.
  • حدوث سرطان المعدة.

كيفية الوقاية من الإصابة بقرحة المعدة

  • التوقف عن تناول مسكنات الألم بشكل عشوائي.
  • التوقف عن شرب الكحول.
  • الإقلاع عن التدخين والتوقف عنه تدريجياً.
  • الابتعاد عن كافة الأطعمة التي تزيد من تفاقم المشكلة (التوابل ، الكافيين الثقيل ،
    الحمضيات ، الأطعمة الدسمة ، او التقليل منها قدر المستطاع.
  • تقسيم الوجبة الكبيرة الى عدة وجبات صغيرة ليسهل هضمها ولتخفيف الضغط على المعدة.
  • غسل الخضار والفواكه جيداً قبل تناولها ، وغسل اليدين قبل تناول الطعام.
  • تناول الغذاء الصحي لمرضى القرحة المعدية كالزبادي وزيت الزيتون والتوت والموز
    والسبانخ والقرنبيط والبروكلي.

هل أدويتها تسبب الوفاة ؟

إشارات الدراسات العلمية الحديثة الى أن هناك 4 أنواع من أدوية علاج قرحة المعدة سببت الموت
المبكر لملايين المرضى حول العالم عن طريق تحفيز امراض القلب والكلى والعظام وسرطانات
الجهاز الهضمي ، لذا يجب الحذر من تناولها على المدى الطويل واستشارة الطبيب دائماً قبل تناول
أياً منها خصوصاً تلك التي تحتوي على مثبطات ضخ البروتون كـ النيكسيوم Nexium ، او
التي تحتوي على مادة البريلوسيك كـ الاوميبرازول.

الوسوم

تسنيم سيف

كاتبة محتوى ومحررة ، أعمل لصالح المواقع الالكترونية والمدونات والمنتديات والشركات والصحف والمجلات والأفراد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق