web analytics
الصحة و الرشاقةمعلومات طبية

ما هي فوائد الثوم للجسم و الشعر و البشرة ؟

المحتوى:

الثوم

الثوم من النباتات المشهورة التي توجد في أماكن كثيرة، و نظرا لفوائده الكثيرة فإنه منتشر حول العالم،

و هو مرتبط بالبصل في الفصيلة، و يشيع استخدام الثوم في مختلف الاغراض مثل الاغراض الصحية و التجميلية و اغراض الطهي أيضا.

يشيع استعماله في كثير من الحالات مثل تصلب الشرايين و مشاكل الأوعية الدموية و في حالات الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني،

وارتفاع ضغط الدم و ارتفاع نسبة الكوليسترول و الدهون الثلاثية في الدم،

كما أنه يعزز جهاز المناعة و يحمي من العديد من الأمراض اهمها السرطان.

وسنتعرف باستطراد الان في موقعنا موقع مقالات كل ما يتعلق بالثوم.

آلية العمل

المادة الفعالة في الثوم هي مادة الاليسين، و هي المادة المسئولة عن فوائده و قدرته علي تعزيز المناعة و الوقاية من الأمراض،

كما أنها هي المادة المسئولة عن رائحته،

و قد تجري بعد الخطوات لانتاج بعض المنتجات التي لا تحتوي علي رائحة الثوم نظرا لأنها تزعج الكثيرين،ولكن بالتأكيد ستكون هذه المنتجات أقل فاعلية.

فوائد الثوم

١- يعالج الثوم من تصلب الشرايين

ان تناول الثوم مرتين في اليوم بانتظام طوال سنتين من حياتك يعمل علي الوقاية من تصلب الشرايين و علاجها إذا كانت موجودة بالفعل،

حيث عندما يكبر الناس في السن تبدأ شرايينهم في التصلب مما يؤدي إلي الكثير من المضاعفات و المشاكل تخص القلب،

فإذا كنت تعاني من تصلب الشرايين او لديك تاريخ عائلي من تصلب الشرايين فاحرص دوما علي تناول الثوم و امزجه في طعامك.

٢- يتحكم الثوم في داء السكري

يتحكم الثوم في داء السكري

ان الحرص علي تناول الثوم قبل الوجبات بانتظام يسهم في التحكم في مرض السكر من النوع الثاني لدي المصابين به،

كما أنه يعمل علي الوقاية من خطر الإصابة بداء السكري من النوع الثاني عند الأشخاص الذين لديهم عوامل الخطورة للإصابة به،

لكن ليس من المعروف لماذا يقوم الثوم بهذه الفائدة.

٣- يخفض الثوم من مستوي الكوليسترول

أثبتت الابحاث و الدراسات أن تناول الثوم يوميا و بانتظام طوال شهرين يعمل علي تقليل نسبة الكوليسترول في الدم و تقليل نسبة الدهون الثلاثية لدي الأشخاص الذين يعانون من فرط الدهون الثلاثية،

حيث يعمل علي تقليل نسبة الكوليسترول منخفض الكثافة او الكوليسترول الردئ و لكنه لا يزيد من نسبة الكوليسترول العالي الكثافة او الجيد.

٤- يتحكم بمستوي ضغط الدم المرتفع

يتحكم بمستوي ضغط الدم المرتفع

يتحكم الثوم في حالات ارتفاع ضغط الدم ويبدو أن تناول الثوم عن طريق الفم يقلل ضغط الدم الانقباضي (الرقم الأعلى) بنحو 7-9 ميليمتراً زئبقياً وضغط الدم الانبساطي (الرقم الأسفل) بنحو 4-6 ميليمتراً زئبقياً لدى الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم.

٥- يعالج الثوم من سرطان البروستاتا

يحدث سرطان البروستاتا في الرجال غالبا بسبب وجود خلل في هرمونات الذكورة،

حيث ان زيادتها عن الحد الطبيعي يمكن أن يؤدي إلي حدوث سرطان البروستاتا،

و قد وجدت الدراسات أن تناول الثوم بانتظام يعمل علي الوقاية من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا،

كما أن تناوله أيضا يعمل علي تقليل الاعراض المرتبطة بسرطان البروستاتا إذا كنت مصابا به بالفعل.

٦- يعالج الثوم التهاب المفاصل

التهاب المفاصل

إلتهاب المفاصل العظمي مشكلة شائعة، تُظهر الابحاث الباكرة ان تناول أقراص الثوم مرتين في اليوم طوال ١٢ اسبوعا يمكن ان يخفف الالم عند النساء اللواتي يعانين زيادة الوزن والتهاب المفاصل العظمي في الركبة.

٧- يعمل الثوم علي التخلص من الدهون

يعمل الثوم علي التخلص من الدهون

يقي الثوم من السمنة بتخفيض وزن الجسم وتراكم الدهون في دراسات تم تطبيقها علي الفئران.

ففي الدراسات التي أُجريت على الحيوانات، ينشط الثوم الپروتينات (الپروتينات غير القابلة للاضطرار) في الانسجة الدهنية، الكبد، والعضلات، مما يحوِّل المواد المغذية الى حرارة بدلا من تخزين الطاقة.

ويمنع مركب آجوين (Ajoene)، الموجود في الثوم، السمنة بتخفيض الأنسجة الدهنية في الجرذان.

يولِّد آجين فوق اكسيد الهيدروجين الذي ينشِّط الانزيمات (كنِّيات البروتين) التي تقتل الخلايا الدهنية.

٨- يعالج الثوم من ندبات الوجه

ندبات الوجه

يساعد الثوم على علاج الندوب الناتجة عن زيادة افراز الكولاجين في الجلد.

حيث ان ه يعيق عوامل زيادة و نمو الكولاجين، اكسيد النتريك، والانزيمات المشاركة في انتاج الكولاجين.

٩- تثبيط فيروس الأيدز

في دراسة مستندة إلى الخلايا، تسبب ثنائي ديزولفيد الموجود في الثوم تثبيط نمو الخلايا وقتل الخلايا المناعية المصابة بعدوى فيروس العوز المناعي البشري انتقائياً(المعروف بالإيدز)

كما يحول ديزولفيد ثنائي الإيليل دون تناسخ الفيروس عن طريق خفض إنتاج البروتينات المشاركة في تناسخ فيروس العوز المناعي البشري.

فالاجوين، وهو مستخرج للثوم، يمنع خلايا الدم العادية من الالتحام بالخلايا المصابة بالايدز ويمنع تنسُّخ هذا الفيروس في الخلايا المصابة.

وقد يمنع آجوين اندماج الخلايا بتعطيل الاندماجات الصفيحية (بروتين يجعل خلايا الدم تندمج معا) في الدم.

إلا أن هذه النتائج تتعلق فقط بالدراسات المعتمدة على الخلايا.

الدراسات الحيوانية ليست واضحة حتي الآن. علاوة على ذلك،

لا يمكننا تحديد التأثيرات المحتملة للثوم على فيروس العوز المناعي البشري حتى يتم إجراء التجارب و الدراسات المناسبة.

١٠- يحمي الثوم من أمراض القلب

أمراض القلب

تشير بعض الابحاث و الدراسات ان تناول ثوم معيَّن مدة ١٢ شهرا يخفِّف خطر الموت المفاجئ والنوبة القلبية عند الاشخاص المعرَّضين لخطر الاصابة بسد الشرايين.

وتشير ابحاث باكرة اخرى ان تناول مكمل يحتوي على ثوم عتيق قد يمنع الشرايين المسدودة من ان تزداد سوءا.

وجد الباحثون ان ثنائي اليل تريسالفيد، وهو مكون من مكونات زيت الثوم، يساعد على حماية القلب خلال الجراحة القلبية وبعد الازمة القلبية.

وهم يعتقدون أيضاً أن ثنائي الأيل ثلاثي السولفايد يمكن أن يستخدم كعلاج لفشل القلب.

وقد تبيَّن ان غاز كبريتيد الهيدروجين يحمي القلب من الضرر، مع ذلك، فهو مركب سريع التطاير ويصعب استخدامه كعلاج.

وبسبب ذلك، قرر العلماء التركيز على ثلاثي اليل، وهو مكون من مكونات زيت الثوم، كوسيلة اكثر امانا لنقل فوائد كبريتيد الهيدروجين الى القلب.

وفي التجارب التي أجريت على فئران التجارب، وجد الفريق أن الفئران التي تلقت سلفيد ثنائي اليل،

بعد تعرضها لنوبة قلبية، كانت الأضرار القلبية التي لحقت بها أقل بنسبة 61 في المائة في المنطقة المعرضة للخطر، مقارنة بالفئران غير المعالجة.

وفي دراسة اخرى نُشرت في مجلة الكيمياء الزراعية والغذائية (بالانجليزية)، وجد العلماء ان زيت الثوم قد يساعدعلى حماية مرضى السكري من اعتلال عضل القلب.

اعتلال عضل القلب هو السبب الرئيسي للوفاة بين مرضى السكري.

وهو مرض مزمن يصيب عضلة القلب، وهو يتضخم و/أو يتصلب بشكل غير عادي.

وقام الفريق بتغذية جرذان مختبر السكري إما بزيت الثوم أو زيت الذرة.

فالذين أُطعموا بالزيت شهدوا تغييرات اكثر بكثير مرتبطة بالحماية من تلف القلب، مقارنة بالحيوانات التي أُطعموا بزيت الذرة.

كتب المؤلِّفون الذين اجروا هذه الدراسة: “في الختام، يملك الزيت قدرة كبيرة على حماية القلوب من الآثار الناجمة عن الداء السكري”

١١- يقي الثوم من سرطان المرئ

ان تناول الثوم بانتظام يعمل علي تقليل خطر الاصابة بسرطان المرئ و الوقاية منه بشكل كبير،

و لكن وجدت الأبحاث أن تناوله لا يمنع من تطور السرطان الموجود بالفعل،

لذلك إذا كنت معرضا لخطر الإصابة بسرطان المرئ او لديك تاريخ عائلي من سرطان المرئ فاحرص علي تناول الثوم.

١٢- يحسن الثوم من الذاكرة

الثوم يزيد السيروتونين في الدماغ، وهو ناقل عصبي يعزز الأداء الإدراكي.

ويعمل زيته على تحسين وظيفة الذاكرة والأداء المعرفي للفئران عن طريق زيادة النمو العصبي.

١٣- منع لدغات القراد

أشارت الأبحاث و الدراسات أن تناول الثوم بانتظام يعمل علي الحماية و تقليل معدل لدغات القراد و الحشرات و لكن ليس من الواضح حتي الآن السبب في ذلك.

١٤- الدودة الحلقية (Tinea Corporis)

ان استعمال مرهم يحتوي على ٦, ٠ في المئة من الآجوان، مادة كيميائية في الثوم، مرتين في اليوم طوال اسبوع واحد يبدو فعّالا كالدواء المضاد للفطريات لمعالجة الدودة الحلقية.

١٥- يعالج الثوم سرطان القولون و المستقيم

قد وجدت بعض الابحاث ان تناول الكثير من الثوم يرتبط بانخفاض خطر الاصابة بسرطان القولون او المستقيم.

ولكن هناك أبحاث أخرى لا تدعم هذا ،

ن السابق لأوانه معرفة ما إذا كان تناول مكملاته قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بسرطان القولون أو المستقيم.

١٦- الحكة جوك (Tinea cruris)

ان استعمال مرهم يحتوي على ٦, ٠ في المئة من الآجوان، مادة كيميائية في الثوم، مرتين يوميا طوال اسبوع واحد يبدو فعالا كعلاج الحكة الفطرية.

١٧- يعالج الثوم قدم الرياضيين

استعمال المراهم التي تحتوي علي نسبة من مستخلصات الثوم يبدو انها فعالة في علاج قدم الرياضيين.

١٨- يعالج الثوم تورم و قرح الفم

يعمل الثوم علي تقليل تورم (التهاب) الفم، وقروح داخل الفم (التهاب مخاطي فموي)

وتشير الابحاث و الدراسات الى ان استعمال غسول الفم الذي يحتوي علي مستخلصاته ثلاث مرات يوميا طوال شهر يزيد نسبة الشفاء عند المصابين بقروح الفم.

١٩- يعالج الثوم من التسمم بالرصاص

تشير الدراسات و الأبحاث أن الانتظام في تناول الثوم و استخدامه باستمرار يقلل من الأعراض المصاحبة لتسمم الرصاص عند الأشخاص المصابين به.

٢٠- قبل التمارين الرياضية

تُظهر الابحاث ان تناول جرعة واحدة من الثوم قبل القيام بالتمارين الرياضية يزيد من الحيوية و الطاقة عند الرياضيين و الشباب.

٢١- يقي الثوم من سرطان الدم

هناك سرطان يدعي سرطان خلايا الدم البيضاء المسمى خلايا البلازما (ورم نخاعي متعدد).

تشير الابحاث ان تناول الثوم قد يكون مرتبطا بتقليل خطر الاصابة بسرطان خلايا البلازما في نخاع العظم.

٢٢- علاج الثآليل

تظهر الثآليل علي الجلد و تؤرق الكثير من الناس ووجدت الأبحاث و الدراسات أن تطبيق مرهم يحتوي علي مستخلصات الثوم بامكانه تقليل الثآليل و تخفيف أعراضها عند استخدامه من اسبوع الي اسبوعين.

٢٣- يقلل الثوم من تساقط الشعر

وتشير الدلائل و الابحاث إلى أن استخدام مرهم او جيل يحتوي علي الثوم بنسبة 5% مع منشطات موضعية لمدة ثلاثة أشهر يزيد من نمو الشعر لدى الأشخاص الذين يعانون من فقدان الشعر.

٢٤- يخفف الثوم من ألم الصدر (الذبحة)

يخفف الثوم من ألم الصدر (الذبحة)

تشير الدراسات و الابحاث ان تناول الثوم و مستخلصاته تعمل علي التقليل من الذبحة و اعراضها و الوقاية منها لدي الأشخاص الذين قد تعرضوا لها في السابق.

٢٥- يستخدم كمضاد حيوي طبيعي

وعندما يُكسَر الثوم او يُسحَق، ينتج الأليسين، وهو مكوِّن كبريتي هو مضاد حيوي طبيعي،

خلال الحرب العالمية الاولى، استعمله الجنود المسحوق على الجروح المصابة التي أُصيبت بها في المعارك.

لذلك اذا قررتم تناوله في شكل فص، فمن الافضل ان تأخذوه علي شكل كبسولات مسحوقة.

لأن العمليات المستعملة في انتاج الفصوص تقضي عادة على الأليسين الذي هو مهم جدا.

٢٦- استخدامات أخري تحت الدراسة

  • علاج نوع من مرض الثدي الحميد (غير السرطاني) (مرض سرطان الثدي الليفي).
  • علاج تورم (التهاب) في المعدة (التهاب المعدة).
  • علاج تورم (التهاب) الكبد (التهاب الكبد).

الآثار الجانبية للثوم

١- عند تناول الثوم عن طريق الفم

في الغالب يكون الثوم آمنا لاغلب الناس اذا أُخذ بالفم بكميات طبيعية.

عندما يُؤخذ الثوم بالفم، يمكن ان يسبب انفاسا كريهة (يرجع ذلك إلي أن المواد المسببة لرائحته يخرج جزء منها عن طريق الرئتين و منها تخرج عن طريق التنفس)،

احساسا حارقا في الفم او المعدة، قرحة في المعدة، الغازات، الغثيان، التقيؤ،

رائحة الجسم غير المستحبة(يرجع ذلك ايضا ان جزء من المواد الموجودة في الثوم يتم إخراجها عن طريق الجلد)، والاسهال.

هذه الآثار الجانبية غالباً ما تكون أسوأ مع الثوم النيء كما انه يزيد خطر النزف لذلك يمنع استعماله قبل اسبوعين من إجراء أي عملية جراحية.

وقد يسبب الثوم مشاكل متعلقة بالجهاز التنفسي مثل الربو، ومن الممكن حدوث تفاعلات حساسية أخرى.

٢- عند تطبيقه علي الجلد

في الغالب يكون الثوم آمن عندما يُطبّق على الجلد وقد استُعملت المراهم و الكريمات والمعجون وغسول الفم او شامبو الشعر المحتوي علىيه.

ولكن عندما يُطبَّق الثوم على الجلد، يمكن ان يسبب التهابا و تهيجا جلديا.

قد يكون الثوم النيء غير آمن عند وضعه على الجلد، وقد يسبب الثوم النيء تهيجاً جلدياً شديداً عند وضعه على الجلد.

٣- في الحمل و الرضاعة

في الغالب يكون تناول الثوم آمنا خلال الحمل عندما يؤخذ بكميات موجودة عادة في الطعام الطبيعي المطبوخ.

و لكن قد يكون غير آمن عند استعماله بكميات مفرطة خلال فترة الحمل وعند الإرضاع لانه قد يؤدي الي إلحاق الضرر بك و بالجنين او الرضيع.

٤- في الاطفال

ان تناول الثوم آمن للأطفال في معظم الأوقات اذا تم تناوله خلال فترة قصيرة،

و لكن اذا اخذ بكميات مفرطة و علي فترات طويلة فإنه يؤدي إلي حدوث مضاعفات خطيرة في الاطفال قد تؤدي الي الوفاة،

فهو قد يحدث تهيجا في الجهاز الهضمي و حدوث قئ و غثيان و انتفاخات شديدة، أيضا عند تطبيقه علي جلد الأطفال قد يسبب حكة و التهاب.

٥- اضطراب النزف

يزيد الثوم خطر النزف عن طريق ايقافه للعوامل التي تعمل علي تجلط الدم مثل البروثرومبين.

هناك تقارير عن نزيف بعد الجراحة في الناس الذين تناولوه.

وقد أُبلِغ عن حدوث ربو مقترن بالنزف لدى الأشخاص الذين يتعاطون الثوم، ومن الممكن حدوث تفاعلات حساسية أخري تؤدي إلي النزف.

٦- الداء السكري

يمكن ان يخفض الثوم السكر في الدم. نظريا، قد يجعل تناول الثوم السكر في الدم منخفضا جدا عند المصابين بالداء السكري.

٧- مشاكل الهضم

يعمل علي احداث مشاكل في الجهاز الهضمي و يؤدي إلي تهيج القناة الهضمية فلا تفرط في تناوله إذا كنت تعاني من مشكلة في الجهاز الهضمي.

٨- خفض ضغط الدم

يمكن ان يخفِّض ضغط الدم. نظريا، قد يجعل تناوله ضغط الدم منخفضا جدا عند الاشخاص ذوي ضغط الدم المنخفض.

٩- قبل الجراحة

يعمل علي زيادة النزف و ابطاء التئام الجروح ويؤثر في ضغط الدم.

كما ان الثوم قد يخفض نسبة السكر في الدم.

توقفوا عن تناوله قبل إجراء العمليات الجراحية.

تفاعلات الثوم مع بعض الأدوية

يتفاعل الثوم مع بعض الأدوية مما قد يؤدي إلي عدم فعاليتها لذلك ينبغي توخي الحذر عن تناوله مع الأدوية التالية

١- الثوم مع الايزونيازيد

قد يقلل من كمية الايزونيازيد (دواء يستخدم في علاج السل)، التي يمتصها الجسم.

وقد يقلل هذا من مدى نجاح أيزونيازيد. لا تاكل الثوم مطلقا إذا أخذت (إيزونيازيد).

٢- الثوم مع أدوية الايدز

ويفكك الجسم الأدوية المستخدمة في علاج فيروس نقص المناعة البشرية(الإيدز )للتخلص منها.

فالثوم يزيد سرعة تحلل الجسم بعض الادوية المضادة للأيدز.

كما ان تناوله مع بعض الادوية المستعملة في علاج الأيدز والعدوى بفيروسه قد يقلِّل فعالية بعض الادوية المستعملة في علاج الأيدز والعدوى بفيروسه.

بعض الأدوية المستخدمة لفيروس العوز المناعي البشري/الإيدز تشمل نيفيرابين (فيرامون) وديلافيرين (ريسكريكتور) وإيفافيرينز (سوستيفا).

٣- الثوم مع الساكوينافير

فيكسِّر الجسم ساكوينافير و هو دواء مضاد للفيروسات (فورتوڤاز، إنڤرايز) للتخلص منها.

الثوم قد يزيد من سرعة تحطيم الجسد لـ (ساكينافير) فأخذه مع ساكوينافير (فورتوڤاز، إنڤرايز) قد يقلل فعالية ساكوينافير (فورتوڤاز، إنڤرايز).

٤- الثوم مع حبوب منع الحمل

بعض حبوب منع الحمل تحتوي على الاستروجين، الجسد يحلل الإستروجين في حبوب منع الحمل للتخلص منه الثوم قد يزيد من تعطّل الإستروجين،

وقد يقلل تناول الثوم مع حبوب منع الحمل من فعالية حبوب منع الحمل.

وإذا اخذت حبوب منع الحمل مع الثوم، فاستخدم وسيلة اضافية لمنع الحمل مثل الواقي الذكري.

وتشمل بعض حبوب تحديد النسل الإيتينيل إستراديول وليفونورجيستريل (تريفاسيل) وإيتنيل إستراديول ونورتيندرون.

٥- الثوم مع السيكلوبورين

ويفكك الجسم السيكلوبورين (نيورال، سانديمون) للتخلص منه. و هو دواء مثبط للمناعة يتم استخدامه بعد عمليات زرع الاعضاء لمنع عملية رفض الجسم للعضو المزروع،

وقد يزيد الثوم من سرعة تحلل الجسم للسيكلوسپورين (نيورال، سانديمون).

فأخذه مع السيكلوبورين (نيورال، سانديممون) قد يقلل من فعالية السيكلوبورين (نيورال، سانديممون).

لا تأخذه إذا كنت تتناول السيكلوبورين (نيورال، سانديمون)

٦- تقليل تحلل الأدوية بانزيمات الكبد

فبعض الادوية يتغير وينكسر بواسطة الكبد. زيت الثوم قد يقلل من سرعة تحلل الكبد لبعض الأدوية فتناول الزيت مع بعض الادوية التي يغيِّرها الكبد يمكن ان يزيد التأثيرات الجانبية لدوائك.

قبل تناول الزيت، تحدَّث الى مزوِّدك بالرعاية الصحية اذا تناولت اية ادوية يغيِّرها الكبد.

وتشمل بعض الأدوية التي يغيرها الكبد الأسيتامينوفين، والكلوروزوكسازون (بارافون فورت)، والإيثانول، والثيوفيلين،

والأدوية المستخدمة للتخدير أثناء الجراحة مثل الإنفلورين (إيثران)، والهالوثان (فلوثان)، والإيزوفلوران (فورين)، والميثوكسيفلوران (بنثرين).

٧- الابطاء من تجلط الدم

الثوم قد يبطئ تجلط الدم كما ان تناول الثوم مع الادوية التي تبطئ التجلُّط قد يزيد من احتمال الاصابة بالنزف الشديد و عدم التئام الجروح،

بعض الأدوية التي تمنع تجلط الدم تشمل الأسبرين، والكلوبيدوجريل، والفولتان، و الكاتافلام، والدالتبارين، والأنوكسابارين، والهيبارين، والوارفارين، وغيرها.

يستخدم ورفرين و الاسبرين لإبطاء تجلط الدم. قد يزيد الثوم من فعالية الورفرين و الاسبرين.

فأخذ الثوم مع الورفرين و الاسبرين قد يزيد من احتمال حدوث نزيف شديد.

تأكد من فحص دمك باستمرار، عند تناول الثوم مع هذه الادوية.

الثوم الاسود

الثوم الاسود

الثوم الاسود المعتق هو تحضيرة للثوم لها طعم حلو وحامض ولا يتميز بالرائحة القوية.

وينتج الثوم الاسود القديم عن شيخوخة الثوم في درجة حرارة عالية تتراوح بين اسبوعين وثلاثة اسابيع.

وهو يحتوي على مستويات عالية من مركبات الكبريت العضوية مثل السيستاين الأليل والسينيول القابل للذوبان في الماء.

فالثوم الاسود المسنّ له تأثيرات مضادة للأكسدة اقوى من الطازج النئ، ولكن لديه تأثيرات اقل مضادة للالتهابات، سيولة الدم، مضادات الحساسية، والمناعة.

زيت الثوم

زيت الثوم

كما ان زيت الثوم هو مكمِّل غذائي صحي و فعّال ، ويُصنع بغرسه الخام في زيوت الطهي مثل زيت الذرة او زيت الزيتون .

مكنك أن تضيفه مباشرة إلى وجباتك أو تأخذه في صورة كبسولات.

ذلك، يجب الإشارة إلى أن الدراسات التي أجريت على الحيوانات أظهرت أن زيت الثوم يمكن أن يكون ساماً للفئران عند الجرعات الأعلى وفي ظروف خاصة.

كما ان الزيت المصنوع في البيت مرتبط بحالات تسمم عديدة بسبب طرق الحفظ و التخزين الخاطئة،

لذلك اذا كنت ستصنع بنفسك زيت الثوم ، فاحرص على استعمال طرق حفظ ملائمة و سليمة.

فوائد خلط الثوم بالزنجبيل

ان شاي الزنجبيل والثوم مفيد للجسم بسبب الفيتامينات والمواد الموجودة فيه. فالزنجبيل لديه خصائص مضادة للالتهاب،

الثوم له خصائص مطهرة ومضادة للجراثيم وللعسل المستخدم في تحلية هذا الشاي خصائص مضادة للبكتيريا تساهم في تسريع عملية الشفاء التي يقوم بها مع الزنجبيل.

كما انه يمكن ان يسحب الماء من النسيج الملتهب، مما يؤدي الى تخفيف الالم والتورم.

يمكنك وضع الكثير من الزنجبيل في وعاء، كما تريد وشربه بدون ثوم و يكون أيضا مفيدا جدا، ويمكن أن تأكل أو تستخدم بقايا القطع في الطهي .

بالمناسبة، يمكن إضافة الزنجبيل المقطّع إلى الوجبات، في شكل توابل.

فوائد خلط الثوم بالزنجبيل

١- تحسين عملية الهضم

ان الهضم بصورة سليمة يلعب دورا رئيسيا في ابقائك في صحة جيدة.

يمكن للزنجبيل أن يساعد في الهضم عن طريق التحكم بمستويات السكر المرتفعة وفي الحالة التي تكون فيها مستويات السكر هذه عالية جدا، لن تتمكن المعدة من العمل كما ينبغي.

إذاً، فالزنجبيل يهدئ المعدة ويجعلها في حالة طبيعية سليمة ويُعتقد ان الثوم يبقي الجهاز الهضمي يعمل بسلاسة،

وهو يساعد خصوصا على تقليل التورم او تهيج المعدة اذا اخذ بصورة طبيعية و بعدم الافراط في الاستخدام،

لذلك فالجمع بين الثوم و الزنجبيل هو أمر رائع للهضم بشكل سليم وصحي.

٢- منع حدوث الجلطات

اما الزنجبيل والثوم فلديهما خصائص طبية تخفف من تجلط الدم.

وبحسب الدراسات و الأبحاث المنشورة، قيل ان الزنجبيل يُظهر انه يخفِّض ٦٠ في المئة من التجلط عن طريق إيقاف البروثرومبين، وهو منشِّط قوي لتجلُّط الدم.

كما ان الثوم يدفع الاوعية الدموية الى الزيادة، مخفِّضا ضغط الدم ومحافظا على الدم من التجلُّط.

٣- علاج الإسهال

ان الاسهال مشكلة صعبة نوعا ما، ولكن من الابحاث العلمية، يمكن ان يساعد الثوم والزنجبيل كلاهما على التغلب على اعراض الاسهال.

اما بالنسبة الى الزنجبيل، فهو يساعد على تخفيف المعدة بتقليل الغازات والتشنجات، حتى ان الثوم قادر على تدمير كل البكتيريا المؤذية الموجودة في امعائك.

٤- تقليل احتقان الحلق

فالزنجبيل والثوم كلاهما معروفان بخصائصهما الطبيعية المضادة للجراثيم، وقدرتهما على تخفيف الاحتقان وخروج البلغم.

لذلك يخفف الزنجبيل من الاحتقان وتليِّن العضلات وتسكِّين التهاب الحلق

كما ويُعتبر مضادا حيويا، وغالبا ما يُنصح به لمعالجة الانفلوَنزا والزكام ،

وفي حين يُستعمل الجمع بين الثوم والزنجبيل معا، إما في شكل مكمِّل، او في شكل شاي، او في وجبات الطعام كاليخنات والحساء، يمكن ان يصير دواءً فعَّالا ونافعا عندما يصاب بالبرد.

٥- تقليل الالتهابات

شرب شاي الزنجبيل المخلوط بالثوم قد يقلل أو يكافح التورم وبحسب الدراسات و الأبحاث،

يلعب الزنجبيل دورا كبيرا في خفض الالتهابات، وقد استخدمها الطب التقليدي لهذا الهدف طوال سنوات عديدة.

ووفقاً للأكاديمية الأميركية لعلم الروماتيزم، فإن هذه المادة الموجودة في الثوم تحتوي على مكونات طبيعية،

وهي مماثلة لتلك التي وجدت في توليفة مضادة للالتهاب كما ان الزنجبيل يساهم في تخفيف ألم التهاب المفاصل.

ولكن تأكد انك لا تشرب الكثير من شاي الزنجبيل بالثوم.

فاستهلاك الزنجبيل المفرط يمكن أن يؤدي إلى التهاب معدتك وأمعائك. أكدت بعض الأبحاث أن الزنجبيل يمكنه تخفيف الألم أيضا .

٦-تقليل أعراض الانفلونزا

يُعتقد عموما ان شاي الثوم بالزنجبيل علاج جيد للزكام ويخفف من اعراض الانفلوَنزا.

ويساعدك شرب هذا الشاي ان تستفيد كثيرا من مضادات الزنجبيل والثوم الحيوية ومضادات الالتهابات،

فضلا عن صيت الزنجبيل بأنه يخفف الصداع ويخفف الغثيان.

بالمناسبة، طعم شاي الزنجبيل والثوم لذيذ، وخصوصا مع العسل والليمون.

المكونات و طريقة التحضير

المكونات :

٤ أكواب من الماء وقطعة زنجبيل طازجة سميكة و ١ فص ثوم و ملعقتان او ثلاثة من العسل.

  • عليك تقشير الزنجبيل وتقطيعه إلى شرائح رفيعة.
  • ثم اقطع الفص الى جزئين طوليا.
  • ضع الماء والثوم والزنجبيل في اناء غلي ودعيه يغلي لمدة 15-20 دقيقة.
  • صب الشاي إلى الكأس و أضف بعض العسل و قم بشربه.

حليب الثوم

حليب الثوم

لا شك أن الطب الحديث وصناعة المستحضرات الصيدلانية قد أثبتا نجاحاً باهراً في علاج الأمراض والوقاية منها، إلا أن ثمنها يأتي أحياناً في هيئة آثار جانبية قليلة.

وتوفر طريقة العلاج الهندية التقليدية، حلا لهذه الآثار الجانبية بالاستناد إلى الأعشاب والتوابل وغيرها من مكونات الأغذية الطبيعية التي تستخدم بحكمة لتحسين الجسم والعقل والوقاية من مختلف الأمراض والإزعاجات.

ومن الأمثلة الممتازة على هذا الحل، الذي يتمتع بالعديد من المزايا الطبية الجيدة، حليب الثوم وهو مزيج من مكوِّنين معروفين بفوائدهما الصحية التي تعود إلى العصور القديمة.

من المؤكد أن الجمع بين هذين المكونين من الممكن أن يتمتع بالعديد من المزايا ــ وسوف نريكم بعضا منها.

١- علاج حب الشباب

علاج حب الشباب

وأحد ابرز اسباب ظهور حب الشباب على جلدنا هو وجود بكتيريا تُدعى « البكتيريا السبحية» التي تتكاثر عندما تسد الغدد الموجودة داخل الجلد،

مسبِّبة استجابة إلتهابية للجلد تؤدي الى ظهور تلك البثور المزعجة.

وبحسب دراسة نُشرت سنة ٢٠١٧، يحتوي الثوم على العديد من مركبات الكبريت التي تساعد على منع نمو هذه البكتيريا المؤذية.

فشرب حليبه يمكن ان يعزز مقدرته على الوقاية من حب الشاب لأن الدم يمتص مختلف مكوِّنات الخليط ثم يُخرَج من الجسم عن طريق التعرُّق،

وهذا ما يتيح للمركَّبات ان تؤذِّي البكتيريا عميقا في مسام الجلد وتتلفه، جاعلة جلده نظيفا وسلسا.

٢- علاج مشاكل المعدة

وتنشأ مشاكل الأمعاء مثل الإمساك والتضخم عن اختلال في العناصر الفسيولوجية،

لا شك ان حليب الثوم يقع في فئة الاطعمة الدافئة والناعمة،

لذلك يمكن ان يساعدكم على معالجة مختلف الاوجاع في المعدة والتخفيف منها، وفقا للاساليب التقليدية للشفاء

٣- الحد من الزكام

الشتاء يقترب بخطوات عملاقة ومعه الزكام والأنوف المتخبطة والانفلونزا وكل هذه الامراض المزعجة التي تبتلينا يمكن الوقاية منها بحليب الثوم.

وقد توصلت دراسة أُجريت في عام 2001 إلى أن الثوم يساعد على الحد من مخاطر البرد، والتخفيف من أعراض مختلفة لأمراض الشتاء، وضمان سرعة الشفاء منها ؛

والجمع بينه وبين الحليب الدافئ ــ وهو مشروب مريح يحب كثيرون شربه في الأشهر الباردة والرمادية ــ يجعل هذا العلاج أكثر ملائمة لجميع أفراد الأسرة، الذين يميلون إلى المعاناة بقدر أعظم من الزكام

٤- صحة القلب

ولا شك في أن صحة القلب هي أحد أهم الشواغل الصحية بالنسبة لنا جميعا،

فبدون التشغيل السليم لهذه المضخة الضخمة لا يمكن لجسدنا ببساطة أن يبقى على قيد الحياة.

ولذلك، من المهم معرفة أن الأليسين، وهو مركب يوجد في جرعات سخية من الثوم، قد ثبت في العديد من الدراسات أنه مهدئ، ومريح،

ووقائي من مختلف أمراض القلب والحالات الصحية مثل فرط سكر الدم، وفرط الدهون، وفرط تضخم عضلة القلب.

ولكي تكسب هذه الميزة المهمة من الثوم في تزويد القلب بمادة الأليسين، يوصى ان تشرب حليبه بانتظام وتستمتع بفوائده

٥- تأخير الشيخوخة

“روح شابة في جسد معافى “هذا أحد الأهداف التي يصبو إليها الكثيرون منا في حياتنا، ولا شك في أن الشعور بالحيوية الذي يرافق جسدا معافى وجيد الأداء هو نعمة.

ولإبقاء اجسامنا في حالة جيدة وتجديد حيوية خلايانا، يُنصح بشرب حليب الثوم،

لأن المكوِّنات الصحية الكثيرة التي وجدناها في هذا المشروب تساعد ايضا على تقوية مختلف الانسجة والخلايا في الجسم بإبقائها مغذية جيدا، مما يحول دون الشيخوخة المبكرة.

٦- الوقاية من مرض السرطان

وقد وُجدت مختلف مكوِّنات الثوم في الدراسات التي أُجريت انها مضادات اكسدة قوية يمكن ان تتفكك وتدمِّر الجذور الحرة التي تؤذي تركيب DNA البشري وتؤدي الى تطور السرطان.

على سبيل المثال، وجدت دراسة أُجريت مؤخرا ان الثوم الطازج يحتوي على مركبات تمنع التدمير المؤكسد ويمكن ان ينقّي الجسم من الجذور الحرة.

وفي ضوء كل ذلك، يمكن بالتأكيد تقدير ان لبنه يمكن ان تكون له تأثيرات ايجابية في الوقاية من ظهور الاورام السرطانية الخطرة في كل اجسامنا.

٧- تحسين الرضاعة الطبيعية

الأمهات ذوات الخبرة، قد تبدو تربية الأطفال أشبه بنزهة في الحديقة،

ولكن بالنسبة للأمهات الجدد، اللاتي أنجبن مؤخراً طفلهن الأول أو حتى الثاني، قد تكون الأمومة مرعبة بعض الشيء.

إن الحاجة والرغبة في رعاية طفل حديث الولادة وتربيته يغيران حياة الوالدين الجدد ــ وخاصة حياة الأم ــ من طرف إلى آخر.

ومن أهم جوانب رعاية الطفل خلال سنواته الأولى الرضاعة الطبيعية،

ويكتسي استهلاك حليب الثوم أهمية خاصة هنا لأن هذا الشراب الصحي يساعد على زيادة إنتاج حليب الثدي في جسم المرأة.

٨- الحد من التهاب المفاصل

هل لديك ألم في المفاصل؟ ولا شك ان هذا الامر مزعج جدا حتى انه يقلِّق ويحد من حياة كثيرين منا،

فلمَ لا نعالج المشكلة بشرب حليب ثوم صحي ولذيذ؟

والمكوِّنان اللذان يتألف منهما الخليط لهما خصائص مضادة للالتهاب يمكن ان تساعدا كثيرا على الحد من التهاب المفاصل والتخفيف من الالم المرتبط به.

الاضافة الى ذلك، يساهم محتوى الكالسيوم الموجود في الحليب مساهمة كبيرة في صحة العظام وتقوية الجسم، وهما أثران يسهِّلان معالجة مشاكل مثل التهاب المفاصل.

المكونات و طريقة التحضير

المكونات :

٢ كوب حليب و ١٠ فصوص من الثوم المقشور والمقطَّع بدقة و كوب ماء ٣ ملاعق صغيرة من السكر .

  • اخلط الماء، الثوم، والحليب في وعاء صغير وقم بغليه.
  • بعد الغليان، أبقِ الخليط على لهب متوسط ولا تخلط المكوِّنات.
  • تحقق من محتويات الوعاء أزيله من النار عندما ينخفض الخليط الى نصف الكمية الاصلية من السائل التي وضعتموها في الوعاء.
  • الآن قم بصب الخليط وأضف السكر بينما لا يزال ساخناً.
  • اخلط و اشرب حليب الثوم.

وللتعرف علي مزيد من المعلومات عن فوائد الثوم المذهلة فمن هنا .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق