web analytics
اسلاميات

فضل قراءة سورة الملك و ثوابها علي المسلم

فضل قراءة سورة الملك

القران الكريم هو كلام الله عز وجل و هو السراط السوي و النور المضيء في حياة المسلم و كلما قرأه و تدبر في آياته غاص في أسرار نورانية و إكتشف خيرات خفية و من هنا سنتحدث عن فضل قراءة سورة الملك.

من سور القران المباركة سورة الملك و هي سورة مكية أنزلت على الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم في مكة المكرمة و هي السورة السابعة والستون في ترتيب القرآن الكريم و تسمى تبارك، الملك، المانعة و عدد آياتها ثلاثون آية كل آية منها أنوار و بركات عجيبة فيها.

فضل قراءة سورة الملك

  •  تذكر المؤمن بالتفكر في خلق الله ليقوي إيمانه و عقيدته .
  • تحث المسلم على البحث عن رزقه في أرض الله الواسعة و أن الله هو الرزاق الكريم و تحث على ضرورة التوكل عليه في كل شيء . 
  • تدعو الناس إلى الإيمان  توحيد الله و الإيمان بكتب الله و رسله .
  • تخاصم على قارئها حتى تدخله الجنة.-
  • تجعلنا نتدبر في قدرة الله.
  • تقي المسلم الصادق من عذاب القبر فعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال * من قرأ تبارك الذي بيده الملك كل ليلة منعه الله عز وجل بها من عذاب  القبر وكنا في عهد رسول الله نسميها المانعة * وهذا ما يزيد من عظيم فضلها .
  • ويقال أن قراءة سورة الملك و يس و إقتربت الساعة و الم تنزيل الكتاب ، كن له نورا و حفظا من الشيطان الرجيم .
  • يقال أنها تؤنس المؤمن من وحشة القبر و أنها تخفظ من عذاب القبر إلى يوم القيامة .
  • و في رواية أن من قرا سورة( تنزيل) السجدة و سورة الملك فكأنما أحيا ليلة القدر.
  • ويروى أن رسولنا الكريم أحب  سورة الملك  وانها كانت سورة محببة إلى قلبه الشريف فقد كان يداوم على قرائتها كل ليلة و ذكر أنه كان يرغب لو أنها كانت في صدر كل مسلم .
  • تلاوتها تزيد من حسنات المسلم ككل آيات القرآن فكل حرف منها بعشر حسنات فما أكبر ثواب تلاوتها .
  • تشفع سورة الملك لصاحبها يوم القيامة و تكون سببا في دخوله للجنة فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسولنا الكريم صلى الله عليه و سلم قال  : ( إن سورة من كتاب الله ما هي آلا ثلاثون آية شفعت لرجل حتى غفر له وهي تبارك الذي بيده الملك ) رواه أبو داود و الترمذي و حسنه الألباني.
  • عن ابي مسعود قال : إن الميت إذا مات اوقدت حوله نيران فتأكل كل نار ما يليها إن لم يكن له عمل يحول بينه و بينها ، و إن رجلا مات و لم يكن يقرأ من القرآن إلا سورة ثلاثين آية ، فأتته من قبل رأسه فقالت : إنه من كان يقرأني فأتته من قبل رجليه فقالت : إنه كان يقوم بي ، فأتته من قبل جوفه فقالت  إنه كان وعاني ، فأنجته ، قال : فنظرت وأنا و مسروق من المصحف فلم نجد سورة ثلاثين آية إلا تبارك .
  • و عن أبي عبد الله رضي الله عنه ، قال * من قرأ تبارك الذي بيده  الملك في المكتوبة قبل أن ينام ، لم يزل في أمان الله حتى يصبح ، و في أمانه يوم القيامة حتى يدخل الجنة*
  • وعن أبي جعفر عليه السلام ؛ قال : * سورة الملك هي المانعة يمنع من عذاب القبر ، و هي مكتوبة في التوراة سورة الملك ،و من قرأها في ليلته فقد اكثر و أطاب و لم يكتب من الغافلين ، و إني لأركع بها بعد العشاء الآخرة و أنا جالس ، و إن والدي عليه السلام كان يقرؤها في يومه و ليلته* .
  • و قال الصادق عليه السلام :*من  قرأها على ميت خفف الله عنه ما هو فيه ، وإذا قرئت و أهديت إلى الموتى أسرعت إليهم كالبرق الخاطف بإذن الله تعالى . 
  • وعن أنس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم – سورة في القرآن خاصمت عن صاحبها حتى أدخلته الجنة  “تبارك الذي بيده الملك –

  فلنواظب على تلاوة هذه السورة المباركة وتدبر في معانيها جيدا  .

أقرا ايضا: فضل قراءة سورة الفاتحةفضل قراءة سورة آل عمران – فضل قراءة سورة البقرة

الاستماع الي سورة الملك من هنا

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق