web analytics
التسوقاماكنمقالات عامة

سوق الأقمشة بالأزهر ما له وما عليه


القاهرة تملأها الأسواق الرائعة التى يسافر الكثيرين خصيصاً للتسوق منها نازحين من جميع المحافظات. وهى للحق أسواق كالكنوز فيها كل ما تتمناه النفس.

وتحتاج إليه أى أسرة فى أى مجال مهما كان إختلافه و هنا في هذا المقال سنحدثكم عن سوق الأزهر ما له و ما عليه

أين يقع سوق الأزهر للأقمشة؟

منطقة الأزهر منطقة عامرة بأسواق عديدة منها الأقمشة بجميع انواعها من ستائر وأغطية وفرش للأثاث وملابس وجميع الأقمشة التى تخطر بالبال .

وبها أيضاً العديد من الأسواق الأخرى سوق البلاستيك، الخيوط، السجاد، أدوات الخياطة، أدوات التجميل، النحاس، الهدايا، الألعاب والكثير والكثير التى ربما تحدثنا عنه فى موضوعات قادمة .

أما سوق الأقمشة فيقع بمحاذاة كوبرى الأزهر بداية من جامع البنات إلى نهاية الكوبرى .ويبدأ بالستائر ثم أقمشة المفروشات وينتهى عند أخر الكوبرى بأقمشة الملابس.

ولا يقتصر على المحلات الخارجية الموجودة بمحاذاة الكوبرى ولكن هناك عدة حارات ممتلئة بالمحال العامرة بشتى أنواع الأقمشة على نفس الصف.

مميزات سوق الأزهر

سوق الأزهر مثل أى سوق له مميزات وعيوب وإن كانت مميزاته لا تُعد ومنها على سبيل المثال

تنوع الأقمشة

سوق الأزهر


يتميز السوق بقطاع عريض من الأقمشة التى تشمل جميع الخامات والألوان والمخصص لكل الأغراض تجد هناك كل ما يخص الستائر وأقمشة المفروشات وحتى الشرائط والفرنشات والإكسسوارات المستخدمة فى صناعة الستائر ستجدها هناك.

الأمر نفسه للملابس كل ما يخص ملابس داخل المنزل أو خارجه أو حتى أقمشة ملابس السهرة والشرائط والأدوات المستخدمة فى صناعتها بكل الألوان والخامات والأذواق المستوردة والمحلية .فذهابك هناك يعنى أنك بلا شك سوف تجد غايتك .

إنخفاض الأسعار

من أهم مميزات سوق الأزهر هى أسعاره التى لا تُقارن بأى سوق أخر.السوق فى غاية الروعة من ناحية المنتجات وأيضاً أسعارها مناسبة جداً للأسرة المصرية ومستواها الإقتصادى

فإذا كنت من أصحاب حرفة التفصيل أو حتى كنتِ من الهواة .فكل ما عليكِ زيارة السوق وإختيار ما يناسب أفراد أسرتك.

و إختيار بعض الموديلات البسيطة وسوف تحصلين على كسوة كاملة لأسرتك بثمن كسوة فرد واحد من أفراد الأسرة أو أقل.

تباين مستويات الجودة

سوق الازهر

من المميز أيضاً فى هذا السوق هو تباين مستويات الجودة فهو يشمل المحال البسيطة التى تبيع الأقمشة الشعبية المنتشرة بإسعار تناسب محدودى الدخل.

ومحال أخرى تبيع أقمشة مميزة جدا وبأسعار مناسبة لمن يريد أن يدفع أكثر فى مقابل التميز . وهناك أيضا المحال المتوسطة وهى ما أميل إليه فيها القليل المميز بأسعار معقولة وجودة جيدة وسعر مناسب .ولكن فى النهاية هذا التنوع يجعل السوق مقصد لكل شخص من أى طبقة ومهما كان طلبه.

عيوب سوق الأزهر

مثل أى مكان لابد وأن هناك عيوب ولكن للصدق هى قليلة جداً بالنسبة للمميزات ومنها على سبيل المثال

ضيق المكان

المكان عِبارة عن حارات ضيقة للغاية وبعد أن يفترش الباعة بضاعتهم أمام محالهم التى فى الأصل ضيقة جداً لا يتبقى للزائرين مكان يسمح حتى بالوقوف.

مما يجعلك فى حاجة للرحيل دائما وتريد أن تنهى مهمتك فى أقرب وقت. وإذا كنت ممن يختنقون من الأماكن الضيقة مثلى فربما يؤثر هذا على قراراتك .ويدفعك للإستعجال وإنهاء الأمر سريعاً.

الإزدحام

المكان مع ضيقه يقصده الآلاف كل يوم .مما يجعل منه غاية فى الإختناق والضيق .وهنا أقترح إذا أردت التسوق هناك فابتعد تماماً عن أيام الأجازات الجمعة والسبت.

وإلا ستجد ما لايسرك ولا يجعلك تستمتع بالتسوق هناك وحاول أيضًا النزول صباحاً أو ظهرا على أقصى تقدير فرغم إرتفاع درجة الحرار فى هذة الأوقات إلا أن ذلك أهون كثيراً من زحام الليل.

وفى نهاية الأمر السوق يستحق الزيارة فهو غاية فى الروعة والجمال.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق