web analytics
معلومات طبية

زبدة الكوكوم : استخدامات و فوائد في الحفاظ علي البشرة

زبدة الكوكوم هي الزبدة المستخلصة ذات الأصل النباتي وهي من أكثر المنتجات أمانا و استخداماً، من اجل العناية الشخصية و مرطبات البشرة بما في ذلك المستحضرات و بلسم الشفاه و كريمات الشعر. يبدو أن معظم الناس يستخدمون زيت جوز الهند وزبدة الشيا و الألوفيرا و غيرها، و لكن تعد زبدة الكوكوم بديل ممتاز و لكنه أقل شيوعا ، و مع ذلك فإن له خصائصه الخاصة به و مميزاته الفريدة. سنعرض في هذه المقالة ما هو نبات الكوكوم و فوائد و استخدامات الزيوت و الزبدة المستخلصة منه و مقارنة مميزاتها بالزيوت المستخلصة من النباتات الأخرى المعروفة.

زبدة الكوكوم

ما هو نبات الكوكوم؟

تزرع أشجار كوكوم – التي تسمى عالميا باسم جارسينيا إنديكا – في المناطق الاستوائية المطيرة في السواحل الغربية للمنطقة الساحلية في شبه القارة الهندية.

تُستخدم ثمار و بذور شجرة كوكوم في انتاج زيت الكوكوم و الذي يسمى أيضا مانغوستين بري أو مانغوستين أحمر أو زيت صالح للأكل.

زبدة الكوكوم هي زيوت مستخلصة من بذور ثمرة تنتجها شجرة تسمى شجرة الكوكوم.

ثمار الكوكوم لا تؤكل كفاكهة طازجة، و لكن تستخدم كتوابل أو مشروب أو يصنع منها الزبدة، التي تستخدم في استخدامات متنوعة مثل الطهي و التجميل و العلاج الطبي.

ما هي شجرة الكوكوم؟

شجرة كوكوم هي شجرة نضرة دائمة الخضرة و لها فروع متدلية رفيعة، أوراقها بيضاوية و مسننة خضراء داكنة.

الثمار كروية الشكل أرجوانية اللون و تصبح داكنة عندما تنضج و تحتوي على حوالي ٦ بذور. و هي فاكهة نادرة جدا تعرف في الهند على أن لها أهمية اقتصادية كبيرة.

تزهر الزهور من نوفمبر الى فبراير و تنضج الثمار في أبريل أو مايو. فاكهة كوكوم لها طعم حامض حلو و نكهة مقبولة.

يتم تجفيف قشور ثمرة الكوكوم و يضاف إليها الملح كمادة حافظة ليستخدم كتوابل عندما لا يكون موسم الثمار الطازجة.

القشرة الأرجوانية الداكنة تذبل و تصبح سوداء و عند نقعها في الماء لبعض الوقت تعطي لون أرجواني مميز.

يستخدم كمشروب له العديد من الخصائص الطبية حيث يتم إعطاء المشروب الأرجوانية للمرضى كعلاج من بعض الأمراض.

استخلاص زبدة الكوكوم و خصائصها :

تشتق الزبدة من البذور البيضاء بعد تجفيفها وفرمها ثم طهيها حتى تتكون عجينة ثم تجفيفها لتصبح زبدة الكوكوم يتم حفظها بصورة صلبة ويتم اذابتها عند الاستخدام.

عادة تكون ذات لون أصفر باهت أو رمادي فاتح وتتكون بشكل أساسي من الدهون المشبعة المعروفة باسم الأحماض الدهنية.

التركيبة الكيميائية للدهون تجعل الزبدة بهيئة صلبة في درجة الحرارة العادية، ولهذا لا نسميه زيت بل يسمى زبدة.

زبدة الكوكوم يمكن استخدامها لخبز الحلويات و صنع الشوكولاتة حيث أنها مفيدة و صالحة للأكل.

كذلك يمكن استخدامها كعنصر مرطب في حالات تشقق القدمين وجفاف الجلد و الشفتين المستحضرات التجميلية و العناية الشخصية كالماكياج و الصابون و البلسم و اللوشن.

تكون الزبدة في حالة صلبة وتذوب بسهولة بمجرد ملامسة الجلد و يمتصها الجلد و يصبح ناعما لامعا.

معظم الشركات التجارية المنتجة لزبدة الكوكوم تقوم بخلطها مع الزيوت أو الزبديات النباتية المشتقة الأخرى بالرغم من امكانية استخدامها وحدها، و ذلك لجعل قوامها أكثر تناسقًا.

ما هي استخدامات و فوائد زبدة الكوكوم ؟

فوائد زبدة الكوكوم حتى الآن لا توجد أبحاث دراسية كافية عنها في الاستخدامات الطبية والدوائية، لكن عمليا يبدو استخداماتها و فوائدها واعدة كمستحضر تجميل.

١- زبدة الكوكوم ترطب البشرة المتشققة

زبدة الكوكوم تعيد الرطوبة إلى البشرة الجافة و تنعم الشعر و تلينه و تحسن فروة الشعر.

تتميز بسهولة وسرعة امتصاصها على سطح الجلد وليست كزيوت النباتية الأخرى الثقيلة، و بالتالي تعطي شعور بالنعومة دون أن تترك آثارا دهنية أو زيتية بعد وضعها.

تعد من أفضل المرطبات الطبيعية في الحالات ذات البشرة الحساسة، لكن هذا بشكل عملي مع التجربة و لا يكون دليل علمي أو ابحاث دراسية نشرت حول هذا.

لذلك من الأفضل في حالة البشرة الحساسة الجافة، البدء بوضع جرعة صغيرة كاختبار للحساسية قبل استخدامها بحرية.

٢- زبدة الكوكوم تهدئ البشرة الملتهبة

تستخدم زبدة كوكوم كدهان موضعي لتخفيف التهاب الجلد الناتج عن حالات التقرحات و الجروح و الحروق.

وجدت دراسة صغيرة شملت متابعة 23 شخصًا يعانون من التهابات و تشققات في جلد القدم و الكعب أن استخدام زبدة الكوكوم مرتين يوميًا لمدة 15 يومًا أدى إلى تحسن ملحوظ في التئام الالتهابات و التشققات.

استنتجت الدراسة أن قدرتها الفعالة لتهدئة الالتهابات و التهيجات الجلدية ناتجة عن فعاليتها كعامل مضاد للأكسدة و مطهر موضعي و مضاد للميكروبات إلى جانب مفعولها كزبدة مرطبة.

لكن مع ذلك مازلنا بحاجة إلى أبحاث علمية متخصصة للحصول على استنتاجات مؤكدة.

يفضل استخدام زبدة الكوكوم بعد استشارة الطبيب في حالات الحروق والجروح الملتهبة والتهيج الجلدي الشديد، حيث ان آثاره الجانبية غير مدروسة بشكل جيد حتى الآن.

رغم أنه يبدو آمنا تماما في حالات الخدوش البسيطة والتشققات الناتجة عن الجفاف.

٣- تعالج حب الشباب

استخدم العديد من الأطباء زبدة الكوكوم كدهان موضعي لعلاج حب الشباب و آثاره على الجلد و أثبتوا فاعليته، لكن لا يوجد بحث علمي يدعم فاعليتها كذلك.

من المحتمل أن تكون قدرتها على علاج حب الشباب لأنه يسبب جفاف الجلد أو اختلالات هرمونية أو زيادة نمو البكتيريا الجلدية أو زيادة إفراز الدهون.

تقوم بعملية ترطيب قوية دون أن تسد مسام البشرة لسرعة ذوبانها و لسهولة امتصاصها.

و بالتالي قد تساعد في استعادة الرطوبة للبشرة الجافة والمتهيجة وتقليل الحفر والآثار الناتجة عن حب الشباب.

٤- زبدة الكوكوم تقلل من علامات الشيخوخة الظاهرية

يعتقد الناس أن لزبدة الكوكوم دور فعال في علاج التجاعيد و تهدل الجلد و الجفاف و علامات الشيخوخة التي تبدو على البشرة.

ومثل الفوائد الأخرى الغير مدروسة فهذا الاستخدام لم يتم إثبات فوائده ولا اعراضه الجانبية على المدى الطويل.

لكن بالنظر إلى أن زبدة الكوكوم تمتلك خصائص مرطبة قوية، فمن الممكن أن تساعد في تحسين نعومة بشرتك و إشراقًا، مما يجعلها تبدو أكثر شبابًا.

و مع ذلك، تشير بعض الأبحاث إلى أن فوائد المرطبات الموضعية عابرة و تعطي تأثير فقط لفترات مؤقتة.

و بالتالي من المؤكد أنه بمجرد التوقف عن استخدام الزبدة المرطبة فإن فوائدها في تحسين البشرة ستختفي.

في النهاية ، هناك حاجة إلى مزيد من البحث لفهم أفضل لكيفية استخدامها لتعزيز حيوية البشرة و تقليل علامات الشيخوخة الجلدية.

تتمتع بمميزات فريدة عند مقارنتها بأنواع الزبد المشتق من النباتات الأخرى ، مثل الكاكاو أو الشيا أو جوز الهند و كذلك لها بعض نقاط الضعف.

اقرأ ايضاً: فوائد زبدة الشيا
٥ من أشهر وصفات الزبدة المختلفة في المنزل

زبدة الكوكوم

مميزات زبدة الكوكوم ما يلي:

زبدة الكوكوم عديمة الرائحة

زبدة الكوكوم بطبيعة الحال ليس لها رائحة، بينما زبدة الكاكاو وجوز الهند وزبدة الشيا معروفة جيدا برائحتها النفاذة.

إذا كان لديك حساسية عطور، فقد تكون زبدة كوكوم الخيار الأمثل.

سهولة امتصاصها

على عكس معظم الزبدات النباتية الأخرى ، فإن زبدة الكوكوم خفيفة بشكل ملحوظ و ليست دهنية، و يتم امتصاصها بسرعة و سهولة.

لا يمكن قول ذلك عن زبدة جوز الهند و زبدة الشيا و زبدة الكاكاو.

زبدة الكوكوم لا تسد المسام

زبدة الكوكوم لا تسبب حب الشباب و لا تسد المسام و كذلك زبدة الشيا. أما زبدة الكاكاو و جوز الهند فتسد المسام و لا يجب استخدامها على الوجه.

تحافظ على قوامها الصلب

تعتبر لها ثبات كيميائي و شكلي عن الزيوت النباتية الأخرى، مما يدعم تفضيلها كعامل يساعد في تماسك المستحضرات التجميلية ومستحلب طبيعي للمنتجات ذات الصناعة المحلية.

عيوب زبدة الكوكوم :

غلاء سعرها

تميل زبدة كوكوم إلى أن تكون الأعلى سعرا بالمقارنة مع الزبدة النباتية الأخرى .

صعب الحصول عليها

زبدة الكوكوم نادرة و ليست متاحة على نطاق كبير مثل العديد من الزيوت النباتية الأخرى الأكثر شيوعًا.

لا يمكن مزجه بشكل جيد

القوام الصلب للزبدة يجعل من الصعب معالجته بإضافات أخرى مما يعيق استخدامه في بعض المستحضرات.

يعتمد اختيار زبدة الكوكوم إلى حد كبير على كيفية التخطيط لاستخدامها أو استخدام بدائلها. إذا كنت تنتج صابونًا أو مرطبًا للشفاه أو وجدت أن الرائحة أو الملمس أو انسداد المسام من الزبدة النباتية الأخرى يمثل مشكلة بالنسبة لك، فقد يكون من المفيد إضافتها للمنتج ليصبح مناسب بشكل أكبر.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق