web analytics
مقالات عامة

دواء سينجولير : تحذيرات بشأن (مونتيليوكاست)

عززت إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية (FDA) تحذيراتها الحالية بشأن التغييرات السلوكية و المزاجية المرتبطة باستخدام مونتيليوكاست (الموجود في الأسواق باسم دواء سينجولير من إنتاج شركة ميرك و أيضا الأدوية الأخرى المحتوية على نفس المادة الفعالة) التي تستخدم في علاج الربو والحساسية.

الجدير بالذكر أن المنظمة قد أضافت تحذيراً على علبة الدواء مقدمةً النصيحة لمقدمي الرعاية الصحية إلى تجنب وصف مونتيليوكاست للمرضى الذين يعانون من أعراض خفيفة، لاسيما مع التهاب الأنف التحسسي طبقًا لمكتب اتصالات سلامة الدواء بأمريكا.

لم تكن هذه التحذيرات حديثة

دواء سينجولير

وقد حدّثت إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية الملصقات على المنتج في عام 2008؛ ليشمل المعلومات المتعلقة بكل الأحداث النفسية والعصبية التي ارتبطت باستخدام مونتيليوكاست.

ولكن نظرا لتوارد التقارير المستمرة عن حالات الانتحار وغيرها من الأحداث السلبية؛ فقد راجعت المنظمة جميع البيانات المتاحة وأجرت دراسة لمراقبة الوضع عن كثب.

وكجزء من هذه المراجعة، أعادت المنظمة تقييم فوائد ومخاطر مونتيليوكاست مع تطور المشهد العلاجي منذ الموافقة على العقار لأول مرة في عام 1998.

المراجعة الحالية للتحذيرات بشأن دواء سينجولير

وبناءً على النتائج التي توصلوا إليها، فقد تَقرر أن مخاطر مونتيليوكاست قد تفوق الفوائد في بعض المرضى، لا سيما عندما تكون أعراض المرض خفيفة ويمكن التعامل معها على نحو ملائم مع العلاجات البديلة الأخرى.

يتضمن هذا التحذير على وجه الخصوص المرضى الذين يعانون من التهاب الأنف التحسسي حيث يُدخر هذا العلاج فقط في حالات المرضى الذين لا يستجيبون للعلاجات الأخرى على النحو المطلوب أو أولئك الذين لا يتحملوها بدرجة كافية.

وقد أوضحت سالي سيمور مدير قسم الأمراض التنفسية والتحسسية والأمراض المفصلية بمركز تقييم الدواء والأبحاث بالمنظمة “إننا ندرك أن ملايين الأمريكيين يعانون من الربو أو الحساسية ويعتمدون على هذا الدواء في مثل تلك الحالات، وأن وقوع هذه الأحداث النفسية والعصبية المرتبطة بمونتيليوكاست غير معروف، ولكن بعض هذه التقارير خطيرة، كما أن العديد من المرضى ومقدمي الرعاية الصحية ليسوا على علم كافٍ بهذه المخاطر”

” ولذلك تسعى منظمة الأغذية والدواء بوضع هذا التحذير على علب الدواء إلى التأكيد على معرفة المرضى ومقدمي الخدمة الطبية لكافة المعلومات التي تمكنهم من التوصل إلى قرارات علاجية صائبة”.

“و بالإضافة إلى علامات التحذير التي وضعت على علب الدواء فيجب أن يُدرج دليل استخدام الدواء للمرضى مع كل وصفة علاجية لمونتليوكاست”.

الجدير بالذكر أنه على اختصاصيي الرعاية الصحية الإبلاغ عن أي أعراض جانبية لدواء مونتيليوكاست وذلك من خلال الرابط التالي.

ولكن دعنا نتعرف عن كثب عن هذا الدواء وأهميته وكيفية تناوله وغيرها من الأمور الهامة عنه:

مونتيليوكاست هو دواء يستخدم لعلاج حالات الربو لتخفيف أعراض صعوبة التنفس، وضيق الصدر وصفيره، والسعال، وهو يُوصف للبالغين وأيضا للأطفال الذين يتجاوزعمرهم 12 شهرًا .

كما يستخدم أيضا لحالات ضيق الشعب الهوائية (صعوبة التنفس) الناتجة عن بذل المجهود في البالغين وأيضا لللأطفال الأكبر من عمر 6 سنوات، ويمكن وصفه كذلك لعلاج التهاب الأنف التحسسي الموسمي (الذي يحدث في أوقات محددة في العام) ويكون مُصاحبًا بالعطس المستمر، واحتقان الأنف وسيلانها للبالغين وللأطفال الأكبر من عامين، وكذلك لعلاج التهاب الأنف التحسسي الحولي (الذي يحدث طوال العام) للبالغين والأطفال الأكبر في العمر من ستة أشهر.

كيف يعمل مونتيليوكاست؟

ينتمي مونتيليوكاست إلى مجموعة الأدوية المضادة لمستقبلات الليوكوترايين حيث تقوم بإحصار عمل المواد التي تسبب أعراض الربو والتهاب الأنف التحسسي في الجسم.

كيف يمكن استخدام مونتيليوكاست؟

يتوافر الدواء إما في صورة أقراص عادية، أو أقراص مضغ، أو على شكل حبيبات تُؤخذ عن طريق الفم. ويتم تناوله عادة مرة واحدة في اليوم، ولا يؤثر الطعام على الدواء سواءً في وجوده أم عدمه.

يفضل تناول مونتيليوكاست مساءً عند علاج حالات الربو.

في حين ينبغي تناوله قبل أداء التمارين أو بذل أي مجهود بما يقارب الساعتين في حالة تناوله بغرض تجنب صعوبة التنفس المصاحب للتمارين أو لأي مجهود، ولكن إذا كنت تستخدم مونتيليوكاست بصفة دورية أو تناولته في خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية فلا داعٍ لأخذ جرعة مضاعفة منه قبل أداء التمارين.

أما إذا كنت تتناوله لعلاج التهاب الأنف التحسسي فعندها يمكن تناوله في أي وقت من أوقات اليوم.

عليك اتباع التعليمات المدونة على علبة الدواء بعناية، وسؤال الطبيب او الصيدلي لاستبيان ما يصعب فهمه منها؛ لذا ينبغي اتباع الإرشادات بالضبط كما هو موضح بدون زيادة أو نقصان عن الموصوف من الطبيب.

عند إعطاء الدواء في صورة حبيبات لطفلك؛ فلا تفتح المغلف إلاعندما يكون الطفل مستعدا لتناوله، وهناك العدبد من الطرق لإعطاء هذه الحبيبات للطفل؛ لذا عليك باختيارالأمثل منها لك ولطفلك، فيمكن إفراغ كل محتويات الكيس من الحبيبات مباشرة إلى فم الطفل ومن ثَم يمكن بلعها في الحال، ويمكن أيضا إفراغ محتويات الكيس كاملا في ملعقة نظيفة وتناولها بعد ذلك، أيضا من المفضل خلط محتويات الكيس مع ملعقة واحدة (5 مليلتر) من حليب الأطفال الصناعي، أو لبن الأم، أو عصير التفاح، أو الجزر المهروس، أو الأيس كريم، أو الأرز ولا تخلط هذه الحبيبات مع غير الأطعمة والمشروبات المذكورة مسابقا، لكن يستطيع الطفل تناول أي مشروبات مباشرة بعد أخذ هذه الحبيبات.

في حالة خلط الحبيبات مع الأطعمة والمشروبات المسموحة تناول هذا الخليط في خلال خمسة عشرة دقيقة التالية، ثم لا تخزن أي بقايا من الأطعمة أو الألبان والمشروبات بعد ذلك.

لا يجب استخدام مونتيليوكاست لعلاج حالات النوبات المفاجئة من الربو؛ فعندها سيصف الطبيب مستنشق قصير المفعول لمثل تلك الحالة، وينبغي مناقشة الطبيب عن كيفية معالجة أعراض النوبات المفاجئة للربو بالأدوية الأخرى، أما إذا ساءت حالتك أو تكررت النوبات المفاجئة كثيرا؛ فعليك حينها مهاتفته في الحال.

معلومة أخرى غاية في الأهمية عن دواء سينجولير

وهي أن مونتيليوكاست بالأساس يستخدم لتخفيف أعراض الربو والتهاب الأنف التحسسي ولكنه ليس علاجًا لهما؛ ولذلك فعليك الاستمرار في تناوله حتى مع الشعور بالتحسن إلا إذا أمر الطبيب بغير ذلك.

ماذا ينبغي عليَ فعله إذا نسيت جرعة من دواء سينجولير ؟

إذا فاتتك جرعة من الدواء فعليك الاستمرار في تناوله بالجرعة المعتادة، ولا تتناول أبدا الجرعة مضاعفة لتعويض الجرعة الفائتة، كما لا تتناول أزيد من جرعة واحدة في خلال مدة 24 ساعة.

ما هي أعراض تناول جرعة مضاعفة من مونتيليوكاست؟

  • ألم بالمعدة.
  • الشعور بالنعاس.
  • الشعوربالعطش.
  • الصداع.
  • القئ.
  • الشعور بعدم الراحة واهتزاز الجسم.

ما هي المعلومات الأخرى التي ينبغي معرفتها؟

  • التزم بجميع مواعيدك الخاصة مع الطبيب.
  • لا تدع أي شخص غيرك يتناول هذا الدواء حتى لو كان يشعر بنفس الأعراض التي تشعر بها.
  • ينبغي سؤال الطبيب أو الصيدلي عن تكرار إعادة صرف الدواء مرة أخرى.
  • من المهم الاحتفاظ بقائمة الأدوية التي تتناولها سواءً بوصفة طبية أم بغيرها وكذلك المكملات الغذائية كالفيتامينات والمعادن وغيرها من المنتجات، وينبغي عرض هذه القائمة على الطبيب عند زيارته وأيضا إحضارها عند القدوم لأقسام الطوارئ بالمستشفيات.
الوسوم

Dina Elsheikh

أنا باحثة عن المعرفة، ومحبة للعلم. أسعى لتطوير ذاتي بالتعلم المستمر. أمتهن الصيدلة وأحب التبحر في كافة الموضوعات العلمية والطبية. أتمنى أن يصبح المحتوى العلمي باللغة العربية مكافئا للمحتوى باللغة الإنجليزية، وأن نتككاتف جميعا لتوصيل المعلومة الطبية للقارئ العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

إغلاق